الخميس, 25 فبراير 2021 10:14 مساءً 0 220 0
وزير الثروة الحيوانية يطالب العاملين بقطاع الثروة بتطبيق المعايير الصحية بصرامة دون مجاملة
 وزير الثروة الحيوانية يطالب العاملين بقطاع الثروة  بتطبيق المعايير الصحية بصرامة دون مجاملة
بارا: هناء حسين............... ............................... دشن وزير الثروة الحيوانية حافظ ابراهيم عبدالنبي اليوم محجر بشير عشي الدولي لصادرات الضان ببارا بولاية شمال كردفان بتكلفة اكثر من مليون دولار بسعة 100 ألف رأس .واعتبر المحجر إضافة حقيقية لدعم الاقتصاد الوطني وطالب لدى افتتاحه امس محجر بشير العشي الدولي العاملين بقطاع الثروة الحيوانية بتطبيق المعايير الصحية بصرامة دون مجاملة جهة او فرد وأقر بتدني مساهمة الثروة الحيوانية في دعم الاقتصاد الوطني وقطع بأنه لا يزال بعيدا عن تحقيق الاهداف المرجوة وتعهد بمعالجة جوانب القصور بما يعزز من القيمة التنافسية لتحقيق قفزة في الصادرات ٠ وأعلن دعمه للمحاجر وتذليل كافة العقبات وتشجيع القطاع الخاص لزيادة الصادرات، واكد اهمية الشراكة مع القطاع الخاص ودوره في تنمية قطاع الثروة الحيوانية. واقر بوحود تحديات في امراض الحيوان وشدد على ضرورة الالتزام بكل اشتراطات ومواصفات الجودة العالمية للقطيع للاستفادة من تكرار راجع الصادر من السعودية ،وشدد على اهمية تطبيق المعايير دون مجاملة واعلن عن ضربة البداية في تطبيق المعايير المطلوبة ستكون من بارا ثم الولايات ، وأمن على المحافظة على جودة ومعايير محجر عشي، واكد سعيهم لحشد كافة اصحاب المصلحة في رؤية واضحة لتطوير الثروة الحيوانية وتنفيذ برنامج الدولة الثلاثي وتعهد بدعمه للمحجر وتزليل كافة العقبات حتى يسهم في زيادة الصادرات . وأعلن والي ولاية شمال كردفان خالد مصطفي عن فتح أسواق للمواشي والابل ببارا بعد دارسة الموقع الي جانب أنشاء محجر آخر بالولاية وكشف عن تلقيهم رغبة جادة من مصدر اخر لقيام محجر اخر بالولأية وتعهد عبر القنوات الرسمية إنجازه خلال شهر وتقديم كافة التسهيلات اللازمة، وكشف عن اتصالات مع شركة زادنا الغذائية لإنشاء مزرعة دواجن علي ان يتم افتتاحها خلال شهر مارس القادم حسب الاشتراطات وتصدير البيض بودرة. وقدم دعوة من الحكومة للمستثمرين في القطاع الخاص للاستثمار بالولاية ورهن الخروج من عنق الزجاجة بزيادة الانتاج والانتاجية والاستثمار في الزراعة والثروة الحيوانية بجانب وجود مصانع الذبيح لتصدير لحوم بدلا عن صادر الموشي الحية لتحقيق قيمة مضافة واعلن جاهزية الولاية لانشاء مصانع للحوم الجاهزة والمبردة ، واعلن دعمه لاشواق وتطلعات اهالي شمال كردفان خاصة بارا باعلان قيام سوق للأبل . واوصى بضرورة الالازام بكل اشتراطات ومواصفة الجودة العالمية للقطيع للاستفادة من تكرار راجع الصادر من السعودية ،وشدد على اهمية تطبيق المعايير دون مجاملة واعلن عن ضربة البداية في تطبيق المعايير المطلوبة ستكون من بارا ثم الولايات ، وأمن على المحافظة على جودة ومعايير محجر عشي، واكد سعيهم لحشد كافة اصحاب المصلحة في رؤية واضحة لتطوير الثروة الحيوانية وتنفيذ برنامج الدولة الثلاثي. ومن جهته قال مالك المحجر بشير عشي ان المحجر استوفى كافة الشروط المحجرية و المطلوبات المتعلقة بالصادر وفقا للمواصفات العالمية ويهدف إلى نقل تربية الحيوان من التقليدية للحديثة و اقامة منطقة خالية من الأمراض واعتمادها عالميا وكشف عشي ان سعة المحجر 100الف رأس للصادر ويحتوي على 36 حظيرة للحجر وبه محرقة للحيوانات النافقة حتى لا تتأثر البيئة وهو اول محجر مملوك للقطاع الخاص تحت اشراف الادارة العامة للمحاجر بوزارة الثروة الحيوانية وقال ان انشاء المحجر تم برأس مال خاص وخبرات سودانية مؤكدا اهمية المحجر في فتح الطريق للقطاع الخاص لانشاء محاجر وتعهد بتقديم المساعدة للمصدرين لتأسيس بيئة محجرية للصادر خاصة للسعودية. فيما اعلن ممثل مصدري الماشية صالح صلاح دعمهم للارتقاء بقطاع الصادر مشيرا ان المحجر فرصة تاريخية ظللنا نطالب بهذه المشروعات منذ فترة طويلة والان الحلم تم تحقيقه. واقر بوجود مشكلة الوبائيات التي تمثل نسبة عالية مقارنة بالنسب العالمية التي تتراوح بين 3-5% وشدد على ضرورة وضع خطة وبرنامج وطني للقضاء على الامراض الموسمية واعلن عن دعم وتمويل المصدرين هذه الخطة ، ورهن صالح انه في حال تصدير 25 مليون رأس سيكون العائد 5 مليون دولار من صادر الضأن فقط ، واكد اهمية تضافر الجهود بين القطاع الخاص والعام مؤكدا ان اولى نجاح هذه الخطوة انشاء المحجر لسعة100 الف رأس وقال بهذه السعة يمكن تصدير مليون و200 رأس، قابلة للزيادة في حال انشاء محاجر اخرى ، وشدد على ضرورة فتح اسواق في كل ولايات السودان لجهة ان مشكلة النقل للقطاع تترتب عليه تكلفة ، وطالب باسواق اقليمية بدول الجوار لتحقيق عائدات منوها الى ما وصل له العام 2010-2017. بحوالي7 مليون رأس ، واكد اهمية السوق السعودية . للسودان لجهة انها تستهلك 25 مليون رأس وان السودان يوفر 80% منها، وشدد على وضع خطة للعام 2021 لضمان توفير السودان جملة ما تستهلكه الاسواق السعودية خاصة في موسم الحج. واكد ممثل اتحاد الغرف التجارية محمد حامد ان القطاع الخاص له اسهامات كبيرة لافتا الى ان القطاع عانى كثيرا في فترة من الفترات مؤكدا استعداد الاتحاد للوفوف مع المصدرين في كافة الولايات وقال نفتقر لمراكز البحوث والدراسات داعيا الحكومة الجديدة لانشاء مراكز البحوث التي توفر احصاءات حقيقية اكثر دقة واعتبر المحجر اكبر محجر على مستوى افريقيا وقال سيحدث تغيير واضح في الصادرات بنهاية العام الجاري بزيادة الصادرات مما يرفد خزينة الدولة بالعملات مما الصعبة وتوفير السلع الاستراتجية .
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

اعلانات اخبار اليوم