الأثنين, 01 مارس 2021 07:56 مساءً 0 245 0
د. ناهد فاروق : هدفنا تنمية الفكر الاقتصادي وإيجاد مرجعية لفكر اقتصادي محلي سوداني منفتح على العالم
 د. ناهد فاروق : هدفنا تنمية الفكر الاقتصادي وإيجاد مرجعية لفكر اقتصادي محلي سوداني منفتح على العالم

حوار: د.عبدالرحيم الحسن
في ظل التحول والحراك الديمقراطي الذي تشهده بلادنا منذ تفجر ثورة ديسمبر المجيدة، برزت إشراقات جديدة ومتفردة دعماً للتحول الديمقراطي والحرية الفكرية وتلاقح الأفكار والأراء في شتي المجلالات دعماً لمسيرة التنمية في السودان... وواحدة من هذه الإشراقات برزت للوجود جمعية الاقتصاديين السودانيين... كجسم جديد تم تأسيسه بمبادرة من مجموعة مقدرة من الاقتصاديين السودانيين داخل وخارج السودان. .. والذين يعملون في الحقل الأكاديمي والبحثي وبعض المؤسسات المختصة... وهدفت الجمعية لحشد هذه الطاقات المعرفية وتوجييها نحو عصف ذهني يقابل إشكالات الاقتصاد السوداني...
ومحاولة تقديم حلول عملية وعلمية لمتخذي القرار ومصممي السياسات الاقتصادية... وقد تم تسجيل الجمعية كجسم طوعي في نوفمبر من العام 2020م، وبدأت في ممارسة أعمالها وإنشاء مكاتب لجنتها التنفيذية بعد إنتخابها... وفي هذا اللقاء نلقي الضوء على هذه الجمعية من حيث النشأة... التأسيس ...الرؤية... الرسالة والهدف من قيامها وتفاصيل أخرى... يسعدنا أن نلتقي مع الدكتورة ناهد فاروق مسؤول الإعلام والعلاقات العامة بالجمعية فإلى مضابط الحوار:
•د.ناهد مرحب بك ونود أن تعطينا فكرة عامة عن جمعية الاقتصاديين السودانيين... النشأة... الفكرة... الرسالة والأهداف؟
أولاً: بإسم جمعية الاقتصاديين السودانيين أتقدم بالشكر الجزيل لجريدة أخبار اليوم ولك د.عبد الرحيم الحسن لهذه الإستضافة، ومن خلالكم أهنئ قبيلة الاقتصاديين السودانيين على مختلف مقاماتهم السامية داخل وخارج السودان بميلاد ونشأة الجمعية، حيث نشأت الجمعية من رؤية تبناها عدد مقدر من الاقتصاديين في داخل السودان وخارجه... لضرورة إنشاء كيان جامع لقدرات وطاقات العقول العلمية السودانية وحشدها لتحقيق أهداف الجمعية... وساهم عدد كبير جداً من الأساتذة الأجلاء في وضع اللبنات الأولى لقيام الجمعية .... وتواصلت الجهود إلى أن تم تسجيل الجمعية ككيان طوعي في 16نوفمبر 2020م.
ورسالة الجمعية بناء مجتمع واع قادر على المشاركة وإتخاذ القرارات الفاعلة... وللجمعية العديد من الأهداف منها: تنمية الفكر الاقتصادي وإيجاد مرجعية لفكر اقتصادي محلي منفتح على العالم، تقديم المشورة المتخصصة للجهات المعنية في القطاعين العام والخاص، تمثيل الاقتصاديين في المحافل الإقليمية والدولية، تشجيع البحث العلمي في كل ما يتعلق باقتصاد السودان، و ترجمة وتأليف كتب الاقتصاد وكذلك تحقيق التواصل العلمي وتطوير الأداء العلمي والمهني لأعضاء الجمعية.
•هل للجمعية هيكل إداري واضح لتنظيم العمل؟ إذا كانت الإجابة بنعم...نرجو توضيح ذلك؟
 نعم يتكون الهيكل الإداري والتنظيمي من: الجمعية العمومية، المكتب التنفيذي والمجلس الاستشاري... وتتكون الجمعية العمومية من جميع الأعضاء المسجلين والمستوفين لشروط العضوية وتمثل السلطة العليا، أما المكتب التنفيذي يتكون من عدد من الأمانات على رأسها رئيس المكتب التنفيذي، الأمين العام، النشر، المالية، التخطيط، العلاقات العامة، المناشط وأمانة الإحصاء والمعلومات.  والمكتب التنفيذي مناط به تنفيذ سياسات وخطط ومناشط الجمعية، أاما المجلس الإستشاري عبارة عن هيئة تتكون من (15) عضو يتم اختيارهم بواسطة المكتب التنفيذي، من ذوي الفكر والرأي مهمتهم إستقطاب الدعم لتنفيذ برامج وأهداف الجمعية.
•نفهم من حديثك أن الجمعية تجمُع علمي مهمته تقديم المشورة العلمية للجهات التي تقوم بإدارة اقتصادنا... السؤال ما شكل العلاقة بينكم وبين هذه الجهات؟
حالياً إنبثقت من الجمعية سلسلة من الورش والندوات في شتى مجالات الاقتصاد تعتبر مصنع تفكير يمكن أن يهتدى بمخرجاتها وزارات القطاع الاقتصادي للدولة في التخطيط ووضع السياسات للخروج من الأزمات الاقتصادية الراهنة... كذلك من خلال الأمانات المختلفة للجمعية سيتم التواصل مع الجهات المعنية لرفدها بالإستشارات والمعلومات ولعمل شراكات مع هذه الجهات.
•بالنسبة لعضوية الجمعية ..هل تضم فقط أهل الاقتصاد؟ أم أنها عضوية واسعة تحتوي حتى التخصصات المساعدة وذات الصلة بالاقتصاد؟ ثم هل يمكنك توضيح شروط العضوية للجمعية؟
تمنح العضوية لكل من يرغب في الإنضمام ولديه شهادة علمية في تخصص الاقتصاد وفروعه بدرجة الماجستير أو أعلى، كما تمنح عضوية منتسب لتخصص إدارة الأعمال وفروعها والعاملين بالمؤسسات ذات الصلة الوثيقة بالاقتصاد.
•بالتأكيد هنالك مقر تمارس فيه الجمعية أنشطتها وفعالياتها العلمية ... من ورش عمل ومؤتمرات وندوات وغيرها ... هل للجمعية مقر دائم؟ وأين الموقع الجغرافي لجمعية الاقتصاديبن السودانيين؟
بالنسبة للمقر حالياً تمت إستضافة الجمعية من قبل جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا... ومن هنا أبعث رسالة شكر وتقدير لكل أسرة الجامعة وأخص بالشكر السيد عميد كلية الاقتصاد لترحيبه بإستضافة الجمعية ... لكن بعد أن تكتمل وتستقر مالية الجمعية سيكون لها مقرها الخاص إن شاء الله ... وبما أن الجمعية كيان طوعي فماليتها تعتمد على إشتراكات الأعضاء والمنح والهبات فقط.
• مشكلات الاقتصاد السوداني عديدة ومعقدة ... ما هي أبرز ملامح الحلول التي يمكن أن تساهم بها الجمعية في هذا الصدد؟
 الجمعية تضم صفوة العقول الاقتصادية السودانية والتي لديها من الخبرات العملية والتنظير الفكري ما يمكن أن يشكل مشروع نهضوي لتأسيس رؤية جديدة تهدم الأفكار والمسلمات العتيقة التي ظل الاقتصاد السوداني يتعاطاها مما جعله يراوح مكانه منذ الاستقلال السياسي وحتى الآن ... تسعى الجمعية من خلال فعالياتها في الورش والمؤتمرات وغيرها لتأسيس نموذج جديد يستلهم تراث وهوية الأمة السودانية ... عبر المساومة التاريخية بين مكوناته المجتمعية لتحقيق التنمية الاقتصادية والعدالة والإنصاف في توزيع ثمرات هذا النمو ... إنه مسار ينطلق من الخصوصية الثقافية والإستفادة منها كمحرك وعامل بناء وليس معول هدم.
•تظل الحاجة ملحة وضرورية لتأسيس وإنشاء مثل هذه التجمُعات العلمية للمساهمة في إدارة الاقتصاد بأسس علمية ورؤية تستوعب ظرفنا المحلي والتغيرات العالمية السريعة والعنيفة ... تأسيساً على ذلك ما هي أهم مشروعات جمعية الاقتصاديبن السودانيين في المستقبل؟
 أهم مشروعات الجمعية ... التحضير لمؤتمر جامع لكل الاقتصاديين بمختلف مدارسهم الفكرية بهدف صياغة منفستو ... أو خارطة طريق لتحليل وتفكيك كل مسيرة تاريخنا الاقتصادي ومن ثم صياغة النموذج الجديد الذي يؤسس لفكر اقتصادي جديد.
كلمه أخيرة دكتورة ناهد؟
رسالة أبعثها لكل المؤسسات الاقتصادية ولكل مسؤول ذو صلة نتمنى ونرجو أن نجد التعاون المطلوب منهم حتى تستطيع الجمعية توصيل رسالتها وتحقيق رؤيتها وأهدافها.. خدمة لوطننا الحبيب.

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

اعلانات اخبار اليوم