الأثنين, 29 مارس 2021 11:02 مساءً 0 112 0
مختصون: إعتقال أي شخص دون قانون يعد إنتهاكاً لحقوق الإنسان
 مختصون: إعتقال أي شخص دون قانون يعد إنتهاكاً لحقوق الإنسان

الخرطوم:نادر حلفاوي
أكد قانونيون ومختصون على أن اعتقال أو حجز أي شخص يتم بدون قانون يمثل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان المنصوص عليها في المواثيق والقوانين الدولية والقوانين الوطنية.
واستعرض د. حاتم عبدالله في ورقته حول الحقوق الدولية الإنسانية دون تميز من خلال الندوة التي أقامتها امانة العدل وحقوق الإنسان بحركة المستقبل للإصلاح والتنمية بفندق بردايس بالخرطوم اليوم الاثنين حول حماية حقوق الإنسان والأعراف والمواثيق الدوليةو القوانين الدولية التي أكدت مبدأ حقوق الإنسان دون تميز. وقال دكتور موسى محمد مصباح في ورقته حول الإعتقال التعسفي وإهدار قيم العدالة،  أن العدالة مفهوم  واسع تنادي به كل الشعوب. وأضاف أن تحقيق العدالة يمثل صمام الأمان للاستقرار المجتمعي. وقال إذا إختل ميزان العدالة سيؤدي إلى التعدي واخذ الحقوق بالأيدي الأمر الذي يؤدي إلى فوضى.. وأشار إلى أن الوثيقة الدستورية أقرت بأن اي اعتقال دون توجيه تهم يمثل تعدي وانتهاك لحقوق الإنسان وانتهاكا صارخا للوثيقة الدستورية. واضاف ان اي احتجاز يتجاوز ال٦ أشهر يعتبر غير قانوني استنادا على القوانين الوطنية  والإتفاقيات الدولية.
من جانبها  أكدت د. سارة أبو في ورقتها التأثيرات النفسية للاعتقال أن أي إعتقال له تأثيره النفسي أن أي اعتقال غير مبرر يعتبر اعتقال تعسفي وأوضحت أن الإعتقال يحدث هزة نفسية كبيرة للفرد مهما كان وضعه ويسبب فقدان الثقة  والتوازن النفسي وقالت انه  من الضروي ان يجد المعتل الدعم من  الأسرة ومن المختصين النفسيين والاجتماعين..
الى ذلك قال د. عمر كباشي، في ورقته حول الحق في التعليم العام أن القوانين الدولية والمواثيق أكدت على حق التعليم العام، وأضاف أنه من الضروري أن تكون هناك إرادة سياسية للإنفاق في التعليم.
 وأوصت الورشة بضرورة قيام مشروع وطني لمناصرة حقوق الإنسان ورصد الإنتهاكات والتنوير بقضايا حقوق الانسان، وعدم إساءة استخدام السلطة وخرق الوثيقة الدستورية والقوانين النافذة، كما طالبت بأهمية توفير الرعاية الصحية للموقوفين والمحتجزين، مع الإبتعاد من الفصل التعسفي من الخدمة المدنية، وشددت الورشة على قيام المحكمة الدستورية والمجلس التشريعي الإنتقالي لتحقيق العدالة المطلوبة.
وشاركت في الندوة د.اميمة عبد الوهاب بورقة حول الموقوفين من الرعاية الطبية ،بينما قدمت الاستاذة وفاء محمد عثمان ورقة حول الاعتقال التعسفي واهدار قيم  العدالة  واختتم الندوة بكلمة  د. هاني تاج السر امين امانة العدل وحقوق الانسان وكانت الاستاذة امال هارون امين دائرة حقوق الانسان قد افتتحت الندوة. 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الأخبار

الصور

اعلانات اخبار اليوم