الأثنين, 31 ديسمبر 2018 01:35 مساءً 0 53 0
رئيس الوزراء يتعهد بالاستمرار في الصرف على الجيش والأمن والشرطة
رئيس الوزراء يتعهد بالاستمرار  في الصرف على الجيش والأمن والشرطة

أم درمان : الحاج عبد الرحمن الموز
قطع معتز موسى وزير المالية رئيس الوزراء باستمرار الصرف الحكومي على ما هو عليه للقطاع السيادي خاصة الجيش والأمن والشرطة.
وقال أمس أمام نواب البرلمان خلال رده على مداخلات النواب على تقرير اللجنة العليا حول ميزانية 2019م التي أجازها البرلمان بالأغلبية ان التمويل في الجوانب الاقتصادية ينفذها القطاع الخاص بينما على الدولة الصرف على تلك القطاعات التي لا يصرف عليها الخاص مثل القوات النظامية.
وأوضح النواب أن الميزانية يجب أن تكون قائمة على سياسات وترتيبات تعزز الاقتصاد.
وحول الإعفاءات الضريبية قال أن أمرها محسوم بالقانون وسوف تشمل جميع الشركات حكومية أو خاصة وحول المغتربين أشار لفجوة في الثقة حدثت بينهم والحكومة بيد أن جلسة مجلس الوزراء القادمة سوف تحمل لهم الكثير من البشريات.
وحول محصول القطن تعهد الوزير بالجلوس مع إدارات المشاريع الزراعية ووزارة الزراعة لإصلاح أمر القطن من مدخلات إنتاج وزراعة وتمويل شرائه الى تصديره لإعادة  المرود الاقتصادي منه للخزانة العامة. وكان ذلك في رده تقريبا على العضو فضل المولي محمد الأمين الذي أشار خلال مداخلته لاستفادة الشركات الصينية من القطن المزروع على نطاق واسع بالجزيرة والمناقل (وتأمين مبلغ 3 ألف جنيه للقنطار) للمزارعين في حين لا تستطيع شركة الأقطان السودانية شراءه لعدم توفر السيولة لديها بنفس المبلغ مما يعني حرمان السودان من فوائد تصديره وجلب عملات حرة للخزانة العامة.
وتعهد الوزير أيضا بأن يكون عام 2019م عام إنتاج في الموسمين الشتوي والصيفي ليكون عمودا للاقتصاد.
وحول تخصيص أموال كثيرة (2) مليار جنيه لرئاسة الجمهورية قال أن الأخيرة تضم 7 الى 6 مفوضيات وعدد من المجالس والمراجع العام وصناديق الإعمار وغيرها وان هذه الأموال تذهب لكل تلك الجهات. وأعلن الوزير عن توقيع اتفاق حول الدواء اليوم يخدم الجميع دون ضرر أو ضرار بما يحل مشكلة الدواء في العام 2019م. وقال أن الأمر سوف ينسحب كذلك على الخبز بتوقيع اتفاق مع المطاحن حول الدقيق ثم نمضي نحو الوقود وحل مشكلة النقود والوصول لقمة السياسات حولها منتصف مارس القادم. وأشار الى بداية توريد أموال نقدية من القطاع الخاص للمصارف.
وحول الشركات الحكومية تعهد بإعداد تقرير شامل حولها يدفع به للبرلمان في وقت لاحق.
وأشار لتوقيع اتفاق مع جمهورية روسيا البيضاء (بيلاروسيا) بإنشاء صوامع غلال سبعة مليون طن بجانب إنشاء (14) مسلخ في أنحاء مختلفة من البلاد.
ومن جانبه قال رئيس البرلمان البروفيسور إبراهيم احمد عمر بأن البرلمانيين أبناء لهذا الشعب وأنهم يهتمون لمشاكله ويناقشونها  وتمني الوصول لحلول لجميع المشاكل  خاصة المعاشية بالعمل على تأمين الحلول لها.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير