الأثنين, 31 ديسمبر 2018 02:34 مساءً 0 142 0
مع الحق
مع الحق

القطط السمان من هم ؟  

 

السؤال الذى يدور فى ذهن الكثير من المواطنين عن القطط السمان من هم ؟ وماذا يريدون ؟ وهل شبعوا ؟ ام لا يزال هناك فراغ فى بطونهم الخاوية ؟ وهل فشلت الحكومة فى التعامل معهم بعد تبرئة  عدد منهم والتسويات التى حصلت مع كم قطة سمينة كدة وعلى الملا فقد تأتى سيرة القطط السمان فى كثيرا من مؤسسات الدولة وكأنهم بعبع  مخيف فبالأمس قال
 عضو البرلمان، الخبير الاقتصادي كما يقولون بابكر محمد توم، إن الحكومة هي من صنعت “القطط السمان”وأنها  تفرض ضرائب غير مباشرة على الشرائح الضعيفة “لكنها في ذات الوقت لا تفرض ضرائب بنسبة كبيرة على كبار التجار” وشدد توم بحسب الخبر الذي تداولته وسائل إعلام أمس خلال المداولات حول مشروع موازنة العام 2019 في جلسة امس  “الأحد”، على ضرورة زيادة الإيرادات من خلال فرض ضرائب جديدة شريطة أن تكون ضرائب إصلاحية ليستفيد منها المواطنون، فالسيد التوم  دمج مع كلامه عن القطط السمان كبار التجار وانه لا بد من زيادة الضريبة عليهم وهذا الخلط مرفوض فلا علاقة البتة للقطط السمان مع التجار فهذا «كوم «وذاك» كوم» اخر ولا داعى لخلط «الكيمان « فليس التجار قطط سمان وإنما هم مكافحين عاملين بمالهم الخاص وانما القطط السمان بعضها يتاجر بالمال العام وعلى السيد النائب المحترم ان يتعامل مع كل على حدا ، القطط السمان كوم والتجار كوم واحد ثم ثانيا حديثى للسيد الخبير الاقتصادي وأقول له أليس لديكم اى تفكير يزيد الايرادات بدلا من ارهاق التجار بالضرائب الباهظة التي تنعكس سلبا على المواطنين وتساهم مساهمة كبيرة فى ارتفاع الأسعار وزيادة الغلاء وبما ان بعض  النواب لا يشعرون بغلاء الأسعار فلا يهم زيادة أو الضرائب او زيادة الاسعار فكله واحد عندهم ولا يسعنا الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل.  
 آخر الحقوق
 لا يزال المواطنون يتكدسون امام صيدلية الامدادات الطبية الفخيمة شكلا والخاوية مضمونا للحصول على الدواء وبعضهم يساهر حتى الصباح للحصول على دواء والعاملين فى الصيدلية على أصابع اليد ولا عزاء لهم ولا احد يستجيب لنداءاتهم المتكررة بزيادة نوافذ البيع بدلا من الصوف وأخيرا أقول شعار أسبوع المرور ببعض التعديلات التى اقتضتها الضرورة « انتظامك فى الصف دليل وعيك «.
 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير