الأحد, 06 يناير 2019 04:08 مساءً 0 98 0
رئيس الوزراء: إنخفاض متوال للعملات الحرة بالموازى إبتداءاً من الاثنين
رئيس الوزراء: إنخفاض متوال للعملات الحرة بالموازى إبتداءاً من الاثنين

الخرطوم : اخبار اليوم
كشف وزير مجلس الوزراء القومي معتز موسى عن ترتيبات وإحصائات لضبط الجازولين لوسائل النقل المختلفة ستظهر نتائجها خلال أيام قليلة .
وقال في اللقاء التشاوري مع قادة الأجهزة الإعلامية ورؤساء تحرير الصحف بمجلس الوزراء اليوم إن قمة الحلول لمشكلة النقد ستكون في نهاية فبراير المقبل وتكتمل في مارس نهائيا مع إيمانه بأن المال حق لصاحبه.
ولفت إلى أن هذه السياسيات أدت إلى انخفاض سعر الدولار في السوق الموازي، مبينا  أن الحكومة دخلت في اتفاقيات ستظهر نتائجها اعتبارا من الاثنين وستؤدي إلى انخفاض سعر صرف الدولار بصورة واضحة.
وطمأن المواطنين بأن الحلول التي تم وضعها أصبحت  قابلة للتنفيذ، لافتا إلى أنها أخذت وقتا وذلك بسبب الفرق بين مدة تشخيص المشكلة وتحديد علاجها، وقال إن الحكومة تبذل جهدا لتطبيق هذه السيات على الواقع أفضت إلى حل مشكلة البنزين والخبز، وشدد على أهمية العدل في تقديم الخدمات للمحتاجين وذلك من خلال اعتماد معيار استهلاك الكهرباء بالنسبة لمواطني ولاية الخرطوم بهدف تحقيق العدالة.
وأوضح أن الدولة تعمل على إعادة توظيف صناديق المعاشيين لتصبح رعاية شاملة.
وحول سيارات الدستوريين البالغة (854) لاندكروزر قال تم استلام (38) عربة لاندكروز و(35) كاميري، مؤكدا استمرار الجهود لاستلامها بعد تمليكهم البدائل، وقال إن الحكومة  لا تعاني من غياب الإرادة ولديها القدرة على العطاء ولكن أي سياسة تصدر تحتاج فترة من الوقت لتنفيذها، مبينا أن الحكومة شرعت في وضع ضوابط لتنفيذ السياسات تحتاج ترتيبات، موضحا  أن دمج الوزارات لا يعني الانتقاص من أهمية الوزارة بل لمزيد من الأحكام التي تبنى على رؤية واحدة ،  وأشار إلى أنه تمت زراعة 800 ألف فدان قمح هذا العام .
وأكد رئيس مجلس الوزراء القومي أن إيذاء الوطن خطر أحمر، ودعا إلى التفريق بين الوطن والتنافس السياسي  ، وقال يجب أن يستمر الوطن ويستمر تباين الأفكار، وأضاف قائلا « التعبير مكفول كحق لكن أي عمل يدخل في إطار التخريب وحمل الناس على أفكار معينة مرفوض «، وأضاف العنف ونشر الكراهية سبيل غير أخلاقي،  وزاد محرم حمل الناس على القبول بفكر معين، مشيرا إلى أهمية  التشاور والتلاقي لأجل الوطن، داعيا في هذا الخصوص إلى ميثاق شرف مع الوطن يتواثق الجميع على بنائه ونهضته وتوعية الناس بأن الوطن يحرم الأخذ منه.
وقال إن المخرج الوحيد للسودانيين من الأزمة السياسية  المضي نحو إجراء انتخابات حرة ونزيهة في 2020م، وتابع رئيس مجلس الوزراء القومي بقوله «لا بد من قبول رأي الشعب والاحتكام له عبر انتخابات حرة نتقبل نتائجها».
وقال من يختاره الشعب نقبل به ونصبر عليه مع الإيمان بتباين الأفكار في كيفية اختيار من يحكم، لافتا إلى أن الوصول إلى الحكم على أشلاء الوطن جريمة مكتملة الأركان، وشدد على أهمية الصبر على بعض واحترام الرأي الآخر وعدم حمل الناس بالقوة، مشيرا إلى أن الواقع الموجود لا يمنع التحاور لكن المطلوب تقديم لغة واضحة، وأكد أن الحكومة تجتهد في الوفاء بحقوق المواطن الأساسية وأن جهود الإصلاح مستمرة وأن الحكومة تبذل جهودا مستمرة بجهد وليست متقاعسة، لكنه قال إنها تعمل في بيئة غير مواتية،  مبينا أن الحل السياسي يتطلب أن يكون مستداما ومريحا ويمهد إلى بناء دولة مستقرة.
ودعا الشعب السوداني والشباب للوعي بالإشكالات وأن الحلول التي تبذلها الحكومة ليست مزايدة، وقال إن ما حدث من احتجاجات للشباب  مطالب واضحة و التعبير عنها متاح وهناك حلول من جانب الحكومة وهي تعمل لتسليمهم وطنا سليما  خرجوا أم لم يخرجوا .
وقال إن التدخل السياسي في المظاهرات غير لائق ومدان، واستطرد أن القفز بين المراكب يفقد الوزن والمسئولية الوطنية التي يجب تحملها،  وأكد أن رئيس مجلس الوزراء يتحمل مسئوليته كاملة لا يخشى في الحق لومة لائم وأنه لا يتردد في قبول أي فكرة واضحة المعالم قابلة للتطبيق أيا كان مصدرها لكنه لا يحب الحديث المعمم من شاكلة التنازل المر للشباب وقال إن السودان يتعرض لحصار بغرض التفكيك، وأضاف أن رفع حظر العقوبات كان نتيجة لنضج الظروف التي تم تمهيدها لتفكيك السودان، مبينا أن مخطط التفكيك مستمر من كوريا إلى فنزويلا.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير