الثلاثاء, 23 يناير 2018 00:56 مساءً 0 1 0
أشتات : الأستاذ / الطيب شبشة
أشتات : الأستاذ / الطيب شبشة

أشتات

الأستاذ / الطيب شبشة

 

الأمم المتحدة أصبحت من بين ضحايا سياسته الخارجية خلال السنة الأولى لحكمه.. موجز لنشأة وتاريخ  المنظمة الدولية

ترامب عقب تنصيبه رئيساً وصف الأمم المتحدة بأنها مجرد (ناد للمرح)!

قال إنها هيئة ضعيفة لا تتمتع بالكفاءة وليست صديقة للديمقراطية والحرية

الأمم المتحدة انتابتها شكوك وهواجس بسبب (غموض) سياسته الخارجية

 

قال الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب ضمن كلمة ألقاها في شهر مارس/ آذار/2016م، أمام لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (إيباك) : (الأمم المتحدة ليست صديقا للديمقراطية، وليست صديقا للحرية ، وليست حتى صديقا للولايات المتحدة الأمريكية) ، كما اعتبر في كلمة أخرى عقب إعلان فوزه بالرئاسة أن هيئة الأمم المتحدة تحولت إلى «ناد» يقضي فيه أعضاؤه «وقتا ممتعا»، معربا عن أسفه بهذا الخصوص، وكتب عبر حسابه على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، يوم الاثنين26/12/2016م أن (الأمم المتحدة لديها قدرات هائلة، لكن في الوقت الحالي هي ليست إلا مجرد ناد للأشخاص الذين يجتمعون ويتحادثون ويقضون وقتا ممتعا يا للأسف!) ومن جانبهم أبدى  الحزب الجمهوري استياءهم من دفع الالتزامات المالية متهمين الأمم المتحدة بالإهمال والانحياز.

شكوك وهواجس أثارها غموض سياسة ترامب الخارجية

وفي الأمم المتحدة ساد ظل من الغموض المحيط بسياسته الخارجية وتواصله مع المنظمة الدولية التي قالت: (إن واشنطن ملزمة الآن بأن تدفع لها نحو 1.1 مليار دولار) ، وقال الأمين العام للمنظمة» بان كي مون» يوم الأربعاء 8 /نوفمبر 2016م، إنه يأمل أن تعزز إدارة دونالد ترامب، (أواصر التعاون الدولي بعد فوزه لأن الناس في كل مكان يتطلعون إلى الولايات المتحدة لاستخدام قوتها الكبيرة  لتعزيز أواصر التعاون الدولي، والإسهام في الرقي بالإنسانية والعمل من أجل الصالح العام) وقال دبلوماسي كبير في مجلس الأمن الدولي طالبا عدم نشر اسمه، إن سياسة ترامب الخارجية حتى الآن (ليست متماسكة، وإن انتصاره لا يبشر بالخير، فيما يتعلق بكفاءة المجلس في المستقبل) وقال دبلوماسي آخر:- (الافتراض هو أن إدارة ترامب، ستكون أقل تواصلا مع الأمم المتحدة من إدارة الرئيس باراك أوباما، والتي كانت أكثر التزاما بالعمل للتوصل لحلول جماعية من إدارات أمريكية أخرى).

كما تحدث عدد من دبلوماسيي الأمم المتحدة عن افتقار ترامب للوضوح بشأن سياسته الخارجية، وقال السفير العراقي لدى الأمم المتحدة محمد علي الحكيم للصحفيين اليوم:- (لم نسمع في حقيقة الأمر أي مؤشر واضح عن توجهاته، أنه يعتقد أن الأمم المتحدة ستظل مهمة، وقال: (إذا كان هناك أي تغير في السياسة فسنحدد في وقت لاحق ما الذي سنفعله حيال ذلك)، الآخرون يقولون :- (هذا أشبه بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكن هذا ما اختاره الأمريكيون)!

وعبر سفير اليمن لدى الأمم المتحدة خالد اليماني عن أمله في أن (يساهم الرئيس الجديد بشكل إيجابي في حل أزمات الشرق الأوسط) وأقر بأن ترامب لم يحدد خطة للسياسة الخارجية يمكن أن يراها الناس) وحذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين (من أن العالم سيكون في خطر إذا انتخب ترامب رئيسا) وقال المتحدث باسمه: (إن الأمير زيد سيواصل التحدث بصوت مرتفع بشأن أية سياسات أو ممارسات لترامب تقوض أو تنتهك حقوق الإنسان) ولخص دبلوماسي غربي طلب عدم نشر اسمه تأثير فوز ترامب على الأمم المتحدة، بقوله: (أعتقد أن التأثير سيستمر لفترة طويلة)!

تعريف موجز بنشأة وتاريخ الأمم المتحدة

موقف الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب من المنظمة الدولية يدعونى لأذكر القراء بهذه المنظمة العالمية منذ نشأتها، وتاريخ عمرها إلى اليوم:-

قام 51 بلدا بتأسيس منظمة الأمم المتحدة عقب نهاية الحرب العالمية الثانية أملا في عدم تكرار فظائع النزاع المسلح والمحرقة من جديد. وعلى مدار السنوات السبعين الماضية، زاد عدد أعضائها وأهمية عملها وأصبحت تضم 193 دولة في عضويتها. وأضحت الأمم المتحدة بذلك أضخم المنظمات دولية وأكثرها أهمية في عالم اليوم.

والأمم المتحدة منظمة مستقلة وعالمية . وهي بمثابة المنتدى الوحيد في العالم الذي فيه تناقش قضايا السلام، وحقوق الإنسان، والتنمية، من قبل جميع بلدان العالم.

وتتمتع منظمة العفو الدولية منذ عام 1964 بصفة استشارية في الأمم المتحدة، الأمر الذي أتاح لها صياغة تطورات حاسمة على صعيد حقوق الإنسان، لا سيما في المجالات التالية:-

اعتماد عدد من الاتفاقيات الرئيسية الصادرة عن الأمم المتحدةمن قبيل اتفاقيتي مناهضة التعذيب وحماية الأشخاص من الاختفاء القسري والحد من تجارة الأسلحة.

البروتوكولات الاختيارية الملحقة بمعاهدات حقوق الإنسان من أجل إلغاء عقوبة الإعدام وإبعاد الأطفال عن الالتحاق بالقوات المسلحة.

إنشاء آليات وطنية للحيلولة دون وقوع التعذيب، والسماح للأشخاص بتقديم شكاوى ضد الحكومات عن انتهاكات حقوقهم الإنسانية.

استحداث منصب المفوض السامي لحقوق الإنسان وإنشاء مجلس حقوق الإنسان والاستعراض الدوري الدولي التابع له.

إنشاء صلاحيات الإجراءات الخاصة بشأن قضايا من قبيل قضايا المدافعين عن حقوق الإنسان، والقضاء على التمييز ضد المرأة، وحقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب.

اعتماد قرارات مثل الوقف بالإجماع تقريباً لتنفيذ لعقوبة الإعدام، وتوفير الحماية للمدنيين في حالة الأزمات.

اعتماد إعلانات الأمم المتحدة بشأن الاختفاء القسري، والمدافعين عن حقوق الإنسان، والتربية على حقوق الإنسان والتدريب.

عربة مدرعة للأمم المتحدة أمام الكنيسة الكاثوليكية بدكار، جمهورية أفريقيا الوسطى. 25 أكتوبر/ تشرين 2014 Amnesty International©

السياق لطالما ظلت الأمم المتحدة تستخدم هذه الدعوة لتحشيد الدول على مدار العقود السبعة الماضية. ولقد أسست المنظمة عملها على ثلاث ركائز هي: حماية حقوق الإنسان، والسلم والأمن، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وكان من أوائل إنجازاتها التاريخية التوصل إلى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في عام 1948 الذي حدد المبادئ الأساسية الكامنة في صميم حركة حقوق الإنسان وأتاح المجال لتحقيق تقدم بارز. كما شكل الإعلان مصدر إلهام للقوانين والمؤسسات الدولية التي عملت على تحسين حياة الناس بشكل مباشر في مختلف أنحاء العالم.

ومنذ ذلك التاريخ، كان ثمة العديد من المعاهدات والإعلانات الخاصة بحقوق الإنسان صاغت بدورها نظاماً للقانون الدولي والمعايير التي توفر الحماية لنا جميعاً، وتعزز حقوقنا جميعاً.

 

المصادر:

رويترز: بتاريخ- 9 /نوفمبر/ 2016م- إعلام الأمم المتحدة

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة