الخميس, 10 يناير 2019 04:14 مساءً 0 186 0
رئيس الجمهورية : السودان لن يلحق بركب الدول التي انهارت والذين يتآمرون عليه هذا (فاقع مرارتهم)
رئيس الجمهورية : السودان لن يلحق بركب الدول التي انهارت والذين يتآمرون عليه هذا (فاقع مرارتهم)

الساحة الخضراء : حنان الطيب - مصطفى  عبد الجبار
اتهم المشير عمر أحمد البشير رئيس الجمهورية جهات لم يسميها تتآمر على البلاد وتسعي لتركيع وإذلال السودان قائلا بشوية دولارات وقمح بشروط بسيطة لحل المشاكل قال لن نركع لغير الله وتابع (كرامتنا اغلي من اي) دولار وأكد البشير لدى مخاطبته الحشد الجماهيري لمسيرة سلام السودان التي سيرتها  احزاب الحوار الوطني امس الاربعاء بالساحة الخضراء سعي هذه الجهات لتخريب وإقعاد السودان لقوته ومكانة وتأثيره في المحيط الإقليمي منوها أن التآمر علي السودان قبل إعلان استقلاله بهدف عدم القيام بواجبة تجاه الآخرين مشيرا لقصفة (جوة) الخرطوم وتابع قائلا ان اصحاب الاجندة الخارجية من اعداء السودان (مدورين ) قطع بالقول ليس لديهم طريقة ، مضيفا ان من يريد أن يحكم السودان من خلال صناديق الانتخابات والدستور عليه أن يسلك هذا الطريق وإذا نجح فيه سنقف على تحيته ، وأضاف لن يلحق بركب الدول التي انهارت وان الذين يتآمرون على البلاد( فاقع مرارتهم ) تأثير السودان في المحيط الإقليمي، وأكد البشير جاهزيتهم لتسليم السلطة للشباب مستقبلا وطالبهم بتوحيد الصفوف وتجهيز أنفسهم وتقوية العزيمة والوقوف (انتباه ) لتسليمهم السلطة وقطع بالقول سنظل واقفين كالنخل( لو رميتها تعطيك بلح) تابع بالقول نحن خدام وحراس وحماة الشعب ولا نفرط في ممتلكاته قائلا أن احتشاد الشعب السوداني بالساحة الخضراء يمثل رسالة لكل العالم قطع بالقول أن السودان في أمان ولن يلحق بالدول التي انهارت ، أضاف أن كل الممتلكات والمنشآت ملك للشعب السوداني ، وشدد البشير بعدم سماح الحكومة بالتخريب والنهب والخروج من خط الإنقاذ وشركاتها بإنشاء الكباري والطرق والسدود والمدارس والكهرباء وغيرها موضحا بأنه انجاز الشعب ،عبر رئيس الجمهورية عن شكره وتقدير لأصدقاء السودان قطر وروسيا والصين والإمارات لوقفتهم ودعمهم ومساندتها للسودان في أزمته الاقتصادية .اشار لتعرض السودان للاستهداف منذ الاستقلال لما يتمتع به من خيرات وثروات وحتى لايقوم بواجبة تجاه المجتمع الاقليمي .امتدح رئيس الجمهورية دور القوات المسلحة والأجهزة الشرطية والأمنية في حفظ أمن واستقرار البلاد والتعامل الحضاري مع المتظاهرين .
حكومة الولاية تؤكد انقشاع الأزمة
من ناحيته اكد والي ولاية الخرطوم ورئيس المؤتمر الوطني الفريق شرطة هاشم عثمان على انقشاع الأزمة التي تمر بها البلاد بفضل جهود الولاية وغيرها مشيرا لتفويت الفرصة على المتربصين على عدم استقرار الولاية وكشف الوالي عن خطة الولاية الاستراتيجية الرامية لمعالجة جذور المشكلات وذلك بوضع الاولويات قال ان التحدي التحول نحو الابداع والبحث العلمي ومناهج التفكير الابداعي وتعزيز الثقة بروح الحوار الوطني والمجتمعي اكد على الجهود المبذولة تحسين معاش الناس برفع المعاناة عن كاهل الموطن بتركيز الاسعار وتوزيع آليات التوزيع وضبط وتوجيه التمويل الأصغر
مؤتمر البجا يؤكد دعمه اللا محدود
فيما قال مساعد رئيس الجمهورية ورئيس مؤتمر البجا موسى محمد احمد ان الحشد ليست مناوئ للذين تظاهروا وإنما لإعلاء قيم الحوار من اجل امن وسلامة البلاد قال نقر بوجود ازمة اقتصادية وسياسية فرضها عوامل وظروف داخلية وخارجية طالب الشعب السوداني بالصبر على الأزمة وتضافر الجهود والمعارضة بالداخل والخارج بالحوار لإيجاد الحلول لإرساء دعائم الحكم الرشيد للتداول السلمي للسلطة عبر الآليات المتوافق عليها على رأسها الدستور مشيرا للجهود التي بذلت على مر العصور موضحا ان وثيقة الحوار واجهت تحديات وإنها في طريقة للتنفيذ ناشد المجتمع الدولي بدعم هذه الجهود باعتباره جزء استراتيجي في القارة الافريقية وان السودان يمر بمراحل تاريخية وسياسية.ثمن جهود البشير من اجل الشعب السوداني ونهضة وتطوره طالب باستمرار الجهود بالحكمة والحوار سياسيا واقتصاديا وامنيا مؤكدا دعمه اللا محدود للجهود من اجل رفاهية وأمن ورفاهية البلاد.
الاتحادي الاصل انتفاء الصفوف
من جانبه تعهد وزير النقل ورئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل حاتم السر بانتفاء ظاهرة الصفوف أمام المخابز ومحطات الوقود والبنوك قائلا لا صفوف بعد اليوم الا صف الصلاة مؤكدا على تجاوز البلاد للازمة الاقتصادية والسياسية مضيفا ان المشاكل الآنية في طريقها للحل وأكد السر أن كل قضايا السودان تحل عبر الحوار وليست بالحروب والاقتتال وجزم سنظل مدافعين عن السودان والوطن بكل ما أوتينا من قوة من خلال مشاركتنا في حكومة الحوار الوطني معلنا تأيده للبشير في دعم عملية السلام واستقرار وامن البلاد قال ان البشير هو الضامن الحقيقي للحوار الوطني وإنفاذ مخرجاته قال أن الرئيس يقود من اجل الحرية والديمقراطية والانتخابات الحرة النزيهة 2020 أشار لارتكاز الحزب طيلة مسيرته على مبادئ الحوار للوصول لحلحلة كل المشاكل ذاكرا ان الحزب الاتحادي الديمقراطي هو حزب الحركة الوطنية ورائد الاستغلال وشدد حاتم على ضرورة المحافظة على معاني الاستغلال والابتعاد عن الخلافات والتكتلات العدوانية .
حزب العدالة والتحرير يطالب بمكافحة الفساد
ورهن د.بحر ادريس أبو قردة رئيس حزب العدالة والتحرير ورئيس اللجنة المنظمة للنفرة مضي البلاد من خلال الحوار والاتفاق قال لايمكن معالجة المشكلات والإخفاقات الا من خلال ما تم الاتفاق علية من آليات من الحوار الوطني وطالب ابو قردة الحكومة بمكافحة الفساد بقوة وهمة محذرا من الانزلاق فيما حدث لبعض الشعوب من حولنا قائلا نحن ادرى الناس بنتائج الحروب اكد على اهمية المضي مع اليات الدولة لعلاج كافة المشاكل وليست بالتخريب وانما بالشفافية وإرادة الحكومة مؤكدا ان الذين خرجوا كانوا على حق الا ان هناك من حاول استغلالهم وقطع بالقول على ايجاد حلول جذرية للمشاكل في المرحلة القادمة بالهمة والإرادة السياسية ومكافحة الفساد ومحاسبة كل من يعتدي على حق الشعب قال ان تدافع الجموع الغفيرة يؤكد ان الدولة ماضية دعا الشعب للتماسك بتماسك قواه الوطنية لعلاج كافة المشاكل .
منبر نساء الاحزاب الوطن خط أحمر
من جانبها أكدت تابيتا بطرس ممثل نساء الأحزاب ان المرأة السودانية راكزة ومرتكزة لنصرة البلاد واستقرارها واستعدادها للإنتاج والبسترة وحماية الاقتصاد وأن الوطن خط أحمر مؤكده المضي حتى انتخابات 2020 قال ان البشير اول رئيس سوداني منذ الاستغلال نادى بالحوار الوطني من خلال الوثبة.
حزب الامة اقتلاع هذه الاحزاب
وطالب ممثل حزب الامة حسن اسماعيل الحكومة بمضاعفة الجهد والإسراع في حل الضائقة المعيشية والخروج للأسواق لضبطها ،والأحزاب بالوقوف على شاطئ الأزمة قال انهم سرقوا احلام ثورة اكتوبر وابريل قال نريد ثورة داخل هذه الاحزاب منوها ان التداول لايتم الا داخل أحزاب معافاة تابع حسن ان اولى الاولويات اندلاع الثورات لاقتلاع الاحزاب القديمة التي تعمل على حساب الشعب واستقرار البلاد والذين يتربصون بالبلاد .
المجتمع المدني اجراءات قوية وسريعة
وناشد الشيخ عبد الوهاب الكباشي ممثل المجتمع المدني الحكومة باتخاذ اجراءات قوية وسريعة لراحة الشعب بقرار قوي لإصلاح الأحوال لمعالجة مشاكل البلاد امتدح البشير بتوحيده لأهل السودان وحفظ أمنه واستقراره وبالحوار الوطني والمجتمعي مشيرا لانتظام كل شرائح المجتمع بكل فعالياته الحزبية وإداراته الأهلية والطرق الصوفية والنساء مؤكد رضاهم التام بالحوار بجمع وحدة وقوة السودان.
الشباب يلفتون الأنظار
شارك في مسيرة سلام السودان أمس بالساحة الخضراء جموع غفيرة من الشباب ، وقدر عدد من المراقبين الحضور الشبابي في مسيرة النصرة بأنه يمثل 90% من المشاركين ، لذلك خصص رئيس الجمهورية جانباً من كلمته برسالة للشباب أن يتقدم لاستلام قيادة البلاد في المراحل القادمة .
المراقبون أشادوا بالدور الكبير الذي قامت به أمانة الشباب الاتحادية بالمؤتمر الوطني وأماناته الفرعية بالولاية في الترتيب للمسيرة والتنظيم  ودور الشباب خلال الأزمة الأخيرة ومساهمتهم المتوقعة لحسم الانتخابات في 2020.
الفاتح عزالدين : الحشد فاق المليون وشكرا لأهل السودان
قالت اللجنة التنسيقية العليا لقوى وأحزاب الحوار الوطني أن حشد الساحة الخضراء أمس من المواطنين فاق التوقعات وتجاوز وفق التقديرات الأولية مليون مواطن، وتقدمت اللجنة بالشكر لأهل السودان الذين رسموا لوحة وطنية معبرة.
وقال د.الفاتح عز الدين نائب رئيس اللجنة أن هذا الحشد والذي تضافرت فيه جهود كل القوى السياسية وفعالياتها يؤكد عزم أهل السودان علي المضي قدما صفا من أجل الإنتاج والبذل والعطاء، وأضاف قائلاً أن الحشد جاء ترسيخا للحوار والتراضي الوطني ، وتقدم د.الفاتح بالشكر للمواطنين بولاية الخرطوم والقوى السياسية والمجتمعية وقال أنهم كانوا قدر التحدي، وقدموا رسالة للسلام والوحدة والعمل ورفض للفتن والخراب والدمار .

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير