السبت, 12 يناير 2019 04:49 مساءً 0 63 0
سلطان عموم دارفور : الإنقاذ دولة متجذرة والإدارة الأهلية قاعدة آمنة لبيعة البشير
سلطان عموم دارفور : الإنقاذ دولة متجذرة والإدارة الأهلية قاعدة آمنة لبيعة البشير

الخرطوم - حنان الطيب
أكد د.الفاتح عز الدين ممثل نائب رئيس المؤتمر الوطني أن مركب الإنقاذ  الطاهرة  لن تنتكس حتى قيام الساعة وستبلغ غاياتها وأهدافها وتابع ان رايتهم لا تسقط ونحن مع الله مناشدا بدق نقارة التنمية وليست  الخراب وقطع بالقول  لدى مخاطبته لقاء النصر والتأييد لرئيس الجمهورية الذي نظمه قطاع الاتصال التنظيمي أمانات شمال وجنوب  دارفور بقاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات أمس الخميس برعاية رئيس قطاع الاتصال التنظيمي حامد ممتاز بأن ما حدث  وحد صف وإرادة الحزب الحاكم  قائلا ان جذورنا  راسخة ودولتنا ماضية لا يعكر صفوها مثل هذه النزاعات الجانبية ودعا الفاتح  التمسك بالصبر على البلاء والاحتساب ذاكرا ان شق الصف والانحياز للنفاق والعداء لأهل السودان ليست من الدين في شئ  وشدد على ضرورة الالتزام بالطاعة ومراجعة الأنفس والخوف من الله وعدم الخروج من دائرة الحق.
وقال  ممثل نائب رئيس المؤتمر الوطني ممنوع الخروج لكل المرجفين والبعثيين والشيوعيين والمارقين من غير إذن ، وناشد الآباء والأمهات  بالانتباه لأبنائهم من الخروج بدون إذن  والالتزام بالقانون .
كما أكد عز الدين على انتفاء أزمة  الخبز والبنزين مشيرا لضخ  50% من الجازولين على محطات الوقود،  فضلا عن معالجة شح السيولة  وذلك  بالتحكم في الاقتصاد عبر وزارة المالية وبنك الخرطوم وطباعة كمية كبيرة  من العملة ورجوع الدولار لمبلغ عشرين جنيه مشيرا لإنتاج 2،7 مليون طن ذرة هذا العام وقال ما عايزين قروش من زول نموت بالجوع  وأعلن ان السودان سيكون مركز لمحاربة الجوع في كل الأرض مشيرا للشروع في خطوات عملية.
القطاع السياسي بالحزب الحاكم : تملص الذين خرجوا ويحاولون الرجوع
من جانبه أكد د.عبد الرحمن الخضر رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني  ان حكومة الوفاق الوطني أكملت جهودها لمعالجة مشكلة  البنزين نهائيا وفي اتجاه لتوفير الجازولين منوها ان معالجة مشكلة السيولة حتى نهاية فبراير مؤكدا على استكمال خطتهم لتوفير السيولة واعترف الخضر بوجود قصور إداري صاحب عملهم كما أكد على وضع خطة محكمة سياسية واقتصادية  جارٍ تنفيذها ، وأشار الخضر لانشقاق الكثيرين داخل وخارج السودان وزاد ربما تكون الأحداث على قلتها وقيام  نفر محدود بها  وقد أطلت فيها الأحزاب العجوزة للركوب في هذه الموجة بظهور قيادات قد تظن بأنها تهز الإنقاذ وقال ان كل ذلك تحت النظر . مشيرا لتملص الذين خرجوا من الإجماع ويحاولون الرجوع .
وأكد بالقول -رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني-  ان أي محاولة لتغيير نظام الحكم في السودان لن تكون إلا من خلال صناديق الاقتراع وقال : مقبلين على مرحلة خطيرة لمنافسة الآخرين و(الحشاش يملأ شبكتوا ) مؤكدا على قيام الانتخابات في موعدها وبالتشكيلات السياسية.
وأضاف الخضر  ان حملة البناء التي بدأت لإعادة بناء الحزب بتجديد برامجه وموضوعاتها  التي تلازم كل مرحلة بجانب معالجة أحداث الساعة وأكد استعدادهم لاستقبال البرامج التي تحمل الأهداف والحلول التي تنفع أهل السودان وأضاف الخضر ان حزبهم العملاق له قيادة تدرك مهامها موضحا ان الأحداث الأخيرة عندما بدأت كانت واضحة بالنسبة لهم  مشيرا للمتابع لها بعدم  دفن الرؤوس  في الرمال وذلك بمخاطبة الناس بحجم المشكلات مشيرا لمواجهة البلاد  بمعضلات اقتصادية أقرت  بها كل القيادات وإدراكهم للحل ومواجهة كل المشكلات وأعلن  الخضر  ان المشكلات في طريقها للحل وذلك بإنشاء غرفة للمعالجة وتطويرها، واجتماعاتها كل ساعة موضحا  بأنها ليست لمعالجة الاختلالات والمظاهرات التي تخرج هنا وهناك وإنما للمعضلات الاقتصادية.
رئيس القطاع التنظيمي : هذا المشهد يعبر بإيجاب عن الاستقرار
من ناحيته أكد  رئيس قطاع الاتصال التنظيمي حامد محمد النور ممتاز ان الحوار الوطني قاد البلاد للاستقرار السياسي مشيرا للمشهد السياسي الذي يعبر بإيجاب عن الاستقرار الذي يقود لتحسين الأوضاع الاقتصادية والموارد مشيرا لعودة القوى الشريرة من داخل وخارج البلاد لتعود البلاد للمربع الحروب قال ممتاز قال ما يحدث اليوم لا ننظر إليه في إطار احتجاجات محدودة أو مظاهرات صغيرة أكد بأنها ليست بالأمر الذي يؤثر على استقرار السودان موضحا بأنها  سلسلة الاستعمار والمؤامرات  وان الخصوم يسعون لضرب وتفتيت النسيج الاجتماعي  ووحدته ولذلك تعددت وسائل التحديات والصعاب والمؤامرات  موضحا ان الأزمة ليست أزمة وقود ومشتقاته وإنما حصار على أهل السودان امتدد لسنوات طويلة وطالب ممتاز بضرورة التعامل بوعي تام وعقل مفتوح والتركيز في تلاحم حزبه.
كما دعا الشباب إلى التماسك الاجتماعي والعمل من اجل العمل والحماية الاجتماعية وعدم الانجرار وراء الدعاوى وتابع ممتاز : كدولة نعمل لتوعية الشباب وتوفير وسائل التعليم والرفاهية لهم حتى لا يجرهم الآخرون نحو هذه الأساليب السلبية وقال حاولوا تحريض الشباب  والطلاب  للمعارك السياسة للوصول لكراسي السلطة.
وقال ممتاز أنهم ضد  أي مطلب لتحركات من أي قوة تحاول سرقة هؤلاء موضحا ان أي قفز على المبادئ سيقود السودان للانزلاق ولنتائج لا يحمد عقباها قائلا ندرك مسؤوليتنا السياسية والدستورية وأكد مسؤوليتهم لقيادة البلاد نحو التنمية والرخاء .
والي وسط دارفور : جمع السلاح نزل بردا وسلاما
فيما أمتدح والي ولاية وسط دارفور جاد السيد احمد رئيس الجمهورية مشيرا لقراره الشجاع بجمع السلاح ونزوله بردا وسلاما على أهل دارفور أكد وقوف دارفور  مع  ترشيح البشير لانتخابات 2020 وأنهم يعملون من اجل السلام والتنمية لإعادتها لسيرتها الاولي .
والي غرب دارفور : ترشيح البشير للانتخابات القادمة
أعلن حسين يس أحمد والي ولاية غرب دارفور  وقوف كل قطاعات المجتمع وقيادات دارفور خلف القائد  وقطع العهد بالمحافظة على النظام وان  البشير سيظل  رمزا للسلطة والقيادة  وعبر عن فخره   لتطور ولايات دارفور والسودان  طالب البشير بزيارة دارفور ليشهد ( بأم عينه) وقوف  دارفور  معه وترشيحه للانتخابات القادمة.
وزيرة بمجلس الوزراء : الوطن لن تطاله شلة رخيصة
ووصفت أم سلمى محمد إسماعيل وزير بوزارة مجلس الوزراء اللقاء بالنموذج الحقيقي لواقع يؤكد ان الخيار هو المؤتمر الوطني وأوضحت ان ما تنعم به دارفور من سلام بفضل القيادة الرشيدة، وأعربت عن فخرها واعتزازها بأنها من الحزب الحاكم كحزب رائد من واقع القيادة الرشيدة للحزب التي لم تهتم بانهزام المواقف من حروب وانفصال الجنوب وأشارت لقيادتها  للوطن قيادة رشيدة فضلا عن قيادة البشير لمبادرات الوفاق الحوار الوطني وأكدت ان الوطن سيظل شامخا لن تطاله أيدي الجبناء وشلة رخيصة وقالت آن الأوان ان تأخذ هذه المجموعة من الشباب باحتياجاتهم لأننا نريد لهم ان يحرسوا الميادين .
وأوضحت أم سلمى أنهم في خواتيم البناء الوطني (شعب الأساس) مبينة بان ما يدور في أروقة الحكومة ومؤسساتها الحزب لإدارة  الخدمات وتحسس مواقع الضعف والقوة من مخدرات وممارسات سالبة ومن دعم لا يذهب لمستحقيه وغيرها .
أمين الأمانات : دارفور مع الرئيس في خندق واحد
أكد حسب الله صالح حسب الله أمين أمانات  شمال وجنوب دارفور ان كل أهل  دارفور مع الرئيس   في (خندق واحد)  وان احتشاد دارفور بكل مكوناتها يؤكد ذلك  بجانب ووقفتهم للوطن وتجديد البيعة للرئيس   (ولن يتزحزحوا ويتراجعوا) عن الحق موضحا بأنها رسالة لكل العالم بأن دارفور آمنة ومستقرة ومتقدمة .
سلطان عموم دارفور : الإنقاذ دولة متجذرة والإدارة الأهلية قاعدة آمنة لبيعة البشير  
وأعلن  سلطان عموم دارفور احمد حسين أيوب  رفضهم التام لاستغلال الحراك وتحويله لأجندة لإسقاط الدولة ذاكرا ان الإنقاذ دولة متجذرة من صلب الجماهير وليست كغيرها من الدول التي انهارت موضحا ان الإدارة الأهلية تشكل القاعدة الآمنة لبيعة الرئيس لرئاسة الجمهورية لدورتها القادمة مشيرا لما قدمته الإنقاذ في التنمية المتوازنة وتطوير المجتمع والسلام  .

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير