الاربعاء, 24 أكتوبر 2018 03:15 مساءً 0 43 0
والي جنوب دارفور يعلن تشكيل حكومة الولاية من (5) وزراء فقط بعد الدورة المدرسية
والي جنوب دارفور يعلن تشكيل حكومة الولاية من (5) وزراء فقط بعد الدورة المدرسية

 آدم الفكي : نجحت حملة جمع السلاح وحظرنا الهاون والقرنوف وانتقلنا للجمع القسري للأسلحة المدفونة تحت الأرض 

الولاية آمنة وجاهزة لاستقبال الجميع والدورة المدرسية ستكون رداً قوياً للعالم بأن دارفور تعيش استقراراً وسلاماً    

الخرطوم - أخبار اليوم 

أعلن والي جنوب دارفور المهندس ادم الفكي تأجيل إعلان حكومته الي ما بعد قيام الدورة المدرسية مباشرة مؤكدا اكتمال كافة الاستعدادات لقيامها تحت شعار (لا صوت يعلو فوق صوت الدورة المدرسية) وقال الوالي في برنامج (حوار مفتوح) بقناة النيل الأزرق ان جنوب دارفور كانت حكومتها تتكون من (36) شخصا منهم 10 وزراء وعدد 5 معتمدي رئاسة و21 معتمد محلية وتم الاتفاق مع الجميع على 5 وزراء فقط منهم 3 من الوطني و2 من الأحزاب وتكون المرجعية الحزب لا القبيلة والمعيار الكفاءة موضحا ان احد الوزراء من حركة العدل والمساواة جناح دبجو قد تم فصله بعد ان عينه حزبه اخيرا في حكومة وسط دارفور مبينا ان فرقاً جاءت من ديوان الحكم الاتحادي وجلست الي الأحزاب والإدارة الأهلية ومنظمات المجتمع المدني وغيرها وعادت للخرطوم لتبحث إمكانية تقليص عدد المحليات دون سلبيات.

واكد ادم الفكي تسلمه الولاية في 19 يونيو 2015 وكانت تعاني من القبلية وعملنا تحت شعار (سلام وحدة تنمية) ونجحنا في إستراتيجية 2016 الي 2019 في الصلح بين كل القبائل وتوحيدها وبالتعليم من اجل السلام في زيادة عدد طلاب الأساس الممتحنين للثانوي من 2 الف الي 30 الف وزيادة وارتفاع نسبة الطلاب الحاصلين على 90% وأكثر في امتحان الشهادة الي 75 طالبا وزيادة عدد الطلاب بجامعة نيالا الي 3500 والعمل على افتتاح جامعتين أهليتين قريبا ليرتفع عدد الجامعات الي 6 الي جانب إقامة 934 كيلو من الطرق القومية كثاني اكبر طرق بالسودان تمتد لدول الجوار وإقامة 54 مركز صحي و54 وحدة علاجية و14 مستشفى جديد اكبرها التركي وإضافة الرنين المغنطيسي قريبا بتكلفة 8 مليون دولار وشرعنا في إستراتيجية 2019 الي 2022 ان تكون نيالا ثاني اكبر مدينة صناعية في السودان بتأهيل اكبر مطار في السودان وبإقامة الميناء الجاف وإقامة خط سكك حديد ثاني موازي لقطر نيالا وزيادة عدد البنوك من 23 الي 25 بنكا وزراعة 24 مليون فدان صالحة وزيادة القيمة المضافة بالاتفاق مع اتحاد اصحاب العمل الذي زار الولاية وزار جبل مرة بقيادة معاوية البرير الي جانب زيارة رجل الأعمال وجدي ميرغني وغيرهم لإنشاء مصانع الفاكهة ومعاصر الزيوت ومدابغ الجلود التي تصدر منها الولاية للصين والعمل مع زادنا لإقامة مزرعة تنتج 140 الف بيضة و45 الف دجاج لاحم في اليوم وزرع 32 مليون شجرة منقة من جنوب افريقيا الي جانب إنشاء مصنع سكر قصب كايا قريبا.    

وقطع ادم الفكي بنجاح حملة جمع السلاح الطوعية وقال ان المواطن في الصراعات القبلية قديما كان يحمل الدوشكا والآن تم حظر المدفع الثنائي والرباعي واربي جي والهاون والقرنوف والانتقال الي الجمع القسري للأسلحة المدفونة بالأرض مبينا ان الرئيس البشير يهتم بشدة بالعودة الطوعية للنازحين وتم حتى الان اعادة 102 قرية مبينا ان المعسكرات استمرت 14 عاما وبعضهم تزوج وأنجب ونشأ جيل جديد من سن 14 عاما بالمعسكر وبعضهم صار يعمل في الزراعة والتكتك وشحن الهاتف وفتح محلات مشاهدة لمباريات برشلونة وريال مدريد وغيرها ومن الصعب ان يعود لذلك الحل في اطلاق مشروع توسعة سبل كسب العيش وقد نجح في ان تكون الجمعية الزراعية في معسكر كلمة الأفضل وتم تكريمها بمجلس الوزراء ونجحت الولاية في تخطيط مدن جديدة وتم ذلك في نيالا وكاس 4 الاف قطعة وقريضة 12 الف قطعة .

وطمأن الوالي المواطنين واسر الطلاب بان الولاية آمنة وجاهزة لاستقبال الجميع موضحا ان التمويل الاتحادي متوفر بالبنوك للمشاريع التي تأتي بتكلفة 280 مليار والولاية ستدشن قريبا إستادا بسعة 25 الف متفرج واول حوض سباحة دولي في دارفور ومسرح مفتوح بسعة 20 الف شخص ومسرح للمنافسات بسعة 7 الاف شخص مع صيانة 58 مدرسة و25 مسرحا الي جانب توفير اتصالات 4G.

وكشف ادم الفكي عن مبادرات انسانية طوعية ايجابية من المجتمع بالولاية لدعم الدورة المدرسية منها مبادرة رابطة الجنوبيات المتزوجات من سودانيين لتقديم الإفطار للعاملين بالإستاد حيث تضم الولاية 30 ألف من أبناء دولة جنوب السودان بجانب إعلان للجزارين بالتزامهم بذبح كل الذبائح وتجهيز اللحوم بسكن الطلاب وتبرع 1000 بطيخة من مزارعي البطيخ و100 زير والتزام 50 امرأة بغسل ملابس جميع المشاركين في الدورة وتبرع من بائعات الشاي بعمل الشاي والقهوة وجاءت تبرعات من أبناء جبال النوبة وأمهات الشهداء وتبرع ذوي الإعاقة بعدد 4 خراف وأوضح الوالي ان مبادرة الطلاب أطفال الدرداقات الذي يعملون يوم العطلة وجمعهم لمبلغ 1000 جنيه رغم انها وجدت تناول سالب في الوسائط لكنها عادت عليهم بمردود نفسي طيب وقرار بإعفاء من الرسوم الدراسية في المدارس الحكومية والخاصة . 

وقال الوالي ان دارفور عانت من حرب استمرت من 2003 الي 2013 وصرف عليها الإعلام الغربي ما صرف من شائعات وتشويه لصورة السودان والتهام بالقتل والتدمير وقال ان الدورة المدرسية تأتي ردا اعلاميا قويا للعالم بان دارفور تعيش في سلام وامن واستقرار منوها الي أهمية فضائية الولاية التي تدشن رسميا في نوفمبر واهمية الإعلام السوداني والعالمي مشيرا الي ان الصرف على ذلك لا يساوى شيئا مما صرفته الآلة الإعلامية الدولية مشيد بمبادرة قناة النيل الأزرق في زيارة الولاية. 

 

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

اخبار اليوم
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير