الثلاثاء, 15 يناير 2019 03:43 مساءً 0 155 0
والي النيل الأبيض يتعهد بدعم مشروع إطعام طلاب المحليات الأشد فقرا
والي النيل الأبيض يتعهد بدعم مشروع إطعام طلاب المحليات الأشد فقرا

الخرطوم : اخبار اليوم
قطع والي ولاية النيل الأبيض الدكتور ابوالقاسم بركة بأن المشروع القومي لإيواء وإطعام الطلاب في المحليات الأشد فقرا بأنه جاء في توقيت مهم جدا وأكد أن المشروع سيسهم في تخريج عمالقة وأفذاذ من خلال المدارس التي سيتم إنشاؤها عبر المشروع وأوضح أن هذه المدارس تجمع جميع أبناء البلاد في منطقة واحدة وأكد أنه سيعيد صياغة أبناء السودان بعد أن فقدنا هذه الميزة وأضاف نعول علي هذه المدرسة في إعادة صياغة وجدان المجتمع.
وتعهد بركة خلال مخاطبته الاحتفال بتوقيع مذكرة التفاهم بين ولايته ووزارة الضمان والتنمية الاجتماعية حول مبادرة في إطار المشروع القومي لإيواء وإطعام الطلاب في المحليات الأشد فقرا يوم الاثنين بتوفير الدعم والسند لهذا المشروع حتي يري النور والتزم بأن حكومته ستسند المشروع حتى يحقق مبتغاه.
من جانبها أشارت وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية المهندسة وداد يعقوب الي ان التعليم الجيد لأبناء الفقراء واجب علي الجميع المساهمة فيه وأكدت أن هذا المشروع يمكن أن يغير خريطة الفقر في السودان ونوهت لوجود٦١ محلية بالسودان مصنفة من الأشد فقرا وأوضحت أن ذلك تم عبر دراسات قام بها مختصون وأعلنت إنشاء ثلاثة مدارس في كل محلية تسع أكثر من ألفي طالبة بجانب مدارس تسع أكثر من ثلاثة ألف طالب وأضافت نهدف لتوفير تعليم جيد لأكثر من ٣٠٠ألف طالب وطالبة وأشارت الي ان إطعام هؤلاء الطلاب يمثل التحدي الأكبر.
وأكدت وداد ضرورة أن تكون المدرسة منتجة وأشارت الي ان الولاية التزمت بمنح ١٠٠ فدان يتم زراعتها بالخضروات وتربية الدواجن لتوفير الوجبات الغذائية للطلاب وقطعت باهتمام حكومة النيل الأبيض لتنفيذ هذه المجمعات بالولاية وأعلنت التزام وزارتها بأن تكون ضربة البداية في محلية السلام بتكلفة ٨٠ مليون جنيه والتزمت بسداد(٥٠%) من قيمة المشروع فورا وأضافت الكرة الآن في ملعب الولاية وأبانت أن هناك عدة جهات التزمت بالمساهمة في المشروع وأشارت للشراكات مع عدد من الجهات لإسناد المشروع حتى يتحقق علي أرض الواقع وأوضحت أن هناك دول فتحت مائتي فرصة لتدريب المعلمين.
من جهتها اعتبرت مسؤول المشروع بوزارة الضمان والتنمية الاجتماعية التعليم المدخل الأول للخروج من الفقر وتعهدت بتوفير الوسائل وأكد اهتمام الوزارة بالحد من الفقر العمل علي إنشاء داخليات لطلاب وطالبات الثانويات يصاحبها مركز للتدريب المهني.
ويسهم المشروع في الحد من تسرب الطلاب الفقراء بجانب توفير فرص عمل في المجتمعات التي سيتم إنشاء هذه المدارس بها.
بدورها أوضحت مسؤول تعليم البنات بوزارة التربية والتعليم أن فكرة المشروع جاءت للمساهمة في حل الإشكالات وأشارت الي ان له أكثر من هدف وأكدت سيتم تطبيق فكرة المدرسة المنتجة لضمان الاستمرار ونوهت لأهمية الشراكات لإنجاح المشروع وبانت أن نتائج المشروع هي المحفز لتعميمه علي الولايات والمناطق المستهدفة.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير