الأحد, 11 فبراير 2018 03:06 مساءً 0 1 0
أبناء السودان خارج الوطن لـ ( أخبار اليوم) تحويل أموالنا عبر المصارف مجازفة غير مضمونة النتائج
أبناء السودان خارج الوطن لـ ( أخبار اليوم)  تحويل أموالنا عبر المصارف مجازفة غير مضمونة النتائج

مغتربين ... نتخوف من عدم وجود ضمانات لحفظ حقوقننا  المحولة

سرداب ... التوجيه الصادر من بنك المركزي مشجع لدخول العملات عبر القنوات الرسمية

 جبارة محمد احمد ... قرار بنك السودان غير كافي ولا يرقى لمستوى إقناع المغترب السوداني

 استطلاع : هناء حسين

تظل قضية تحويلات المغتربين محل جدل واسع وهناك أحجام من المغتربين في تحويل أموالهم ورغم ما يعلنه بنك السودان المركزي من قرارات وأخرها الخطوة  التي اتخذها بنك السودان تشجيعا  للمغتربين لتحويل  مدخرات المغتربين عبر المصارف العاملة بالسودان عبر التحاويل المباشرة أو النقدية بتوجيه جميع المصارف العاملة بالبلاد بتسليم تحويلات المغتربين بنفس العملات التي يتم التحويل بها من جميع دول العالم وعدم إلزامهم باستلامها بالعملة المحلية وعدم فرض أي رسوم أو عمولات في حالة السحب النقدي إلا  أن بعض المغتربين إستطلعتهم ( أخبار اليوم )    ابدوا تخوفهم من عدم وجود ضمانات لحفظ حقوقهم المحولة وأن يفاجئوا بعد تحويل أموالهم بالعملة الحرة ويتم الاستلام بالجنيه السوداني واعتبروا تحويل أموالهم مجازفة غير مضمونة النتائج فيما اعتبرها البعض خطوة موفقة لصالح المغترب وفضل بعضهم التحويل الأهلي على التحويل عبر البنوك  فإلى  الاستطلاع .

وافر من العملات

 قال دفع الله سرداب المقيم بالمملكة العربية السعودية  إن التوجيه الصادر من البنك المركزي مشجع لدخول العملات عبر القنوات الرسمية ومحاربة تجار السوق الموازي ودعم الخزانة العامة   وأضاف سعدنا بقرار بنك السودان الذي سيكسر احتكار فئة للعملات الأجنبية والمضاربة  بها وعندما كانت مدخرات المغتربين من عملات أجنبية مقننة  كان هناك إقرار بكمية العملة مع الوافد Diclaration كان سعر الصرف مقاربا للبنوك مما  أوجد وافر من العملات الصعبة التي مكنت الخزينة العامة من دعم السلع الأساسية ودعم المشتريات الحكومية مما أوجد وفرة في العملات الحرة .نتمنى تفعيل القرار وضبط تهريب العملات للخارج ومحاربة تجار العملة وتضييق  الخناق عليهم بهذا القرار  والسعر الموازي من البنك المركزي.

بدائية ومعقدة

وقال جبارة محمد احمد  المقيم بدولة  قطر ليست القصة في التحويل عبر البنوك واستلام المبلغ بالعملة المرسل بها.  وفي اعتقادي أن قرار بنك السودان غير كافي ولا يرقى لمستوى إقناع المغترب السوداني الذي فقد الثقة في أي إسهام من الدولة وقال أنا الجأ للتحويل العشوائي وارجع ذلك للسعر وسهولة وصول الحوالة في وقت يسير.

محمود محمد صالح / السعودية  العالم كله أصبح يتعامل بالأرقام  وبضغطة زر تتم تحويلة نقدك بكل بساطة وسهولة وبسرعة متناهية وبنسب زهيدة مقابل العملية التحويلة المغترب يجد ندرة في التعامل ما بين الفروع بالمملكة و السودان هذا من جانب البنك أما الصعوبات تتمثل في   عملية التحويل مازالت بدائية ومعقدة والحديث عنها بشفافية يتطلب دبلوماسية عالية   وقال سابقاً سعر التعامل بالبنك يختلف عن السعر بالسوق الأسود السبب الذي جعلنا نحتفظ بنقدنا ريثما نعود للوطن  أما  خطوة بنك السودان  المبشرة  تجعلنا نتجه إليها حال توفرها لإيجابية مميزاتها.

عبر التحويل الأهلي

أما عمر عبد القادر إبراهيم/ قطر  فيقول انه يقوم بتحويل أمواله عبر التحويل الأهلي ولا يرغب في التحويل عبر البنوك السودانية لأسباب تتعلق بعدم الاستقرار.

وأضاف إيهاب عوض الله /قطر إذا كان هناك خطوات جاذبة وسعر أعلى من السوق الموازي فبالتأكيد نلجأ للأفضل، فيما انتقد النذير بشرى/ قطر الحكومة  وقال إنها  لا تعمل لصالح المواطن ولا تلجأ لخطوة إلا فيها مصلحتها وقال المغتربين وأنا منهم نفضل التحويل الأهلي.

أما أيمن القراي / قطر  فتحدث قائلا لابد من  مساهمة المغترب بصورة حقيقية في دفع اقتصاد بلاده وهذا يتطلب توجه حقيقي من الدولة بتقديم حوافز واضحة  وفي هذه الحالة يمكن بناء ثقة بين المغترب والدولة.

الأمين دياب /قطر لا أثق في أي تعامل حكومي مهما كان شكله.

عبد الباقي جبارة /السعودية  لا يمكنني تصديق الحكومة في خطوة الثقة فيها معدومة .

أمير أبو ريان / السعودية من الصعب تصديق هذه القرارات وتفعيلها وقال نسمع (جعجعة) ولا نرى طحينا.

وتساءل إمام سلمان كيف أقوم بتحويل أموالي وغدا يصدر قرار يمنع استلام تحويلاتي بالعملة المحول بها .

ميسرة محمد / السعودية عدم المصداقية من الحكومة لا يدعم المغترب ونحن لنا تجارب سابقة بنفس الفكرة.

جاد الرب في عهد كرار التهامي (لا يمكن أن نرى حلو) على حد تعبيره فهو دائما يعمل لصالح الطرف الأول بينما الطرف الثاني المغترب لم يجد دليلا إلا من خلال التحويل العشوائي.

خطوة موفقة

أما حاتم الطيب اعتبر الخطوة موفقة وتصب في مصلحة المغترب والدولة.  محمد جمع الفكرة قديمة ولم تطبق من قبل ومن الطبيعي ألا يتفاعل معها المغترب والدولةعلي عبد العظيم قال إذا نفذت الحكومة هذه القرارات سيكون مردودها طيب بالنسبة للمغترب والدولةيوسف حمزة لم أجرب التحويل عبر البنوك ولا انوي ذلكدفع الله التاي طالب الحكومة بتقديم حوافز مجدية حتى تنعم بمليارات الدولارات.

لطفي الذين حتى تضمن الدولة أموال المغتربين عليها تقديم حوافز من اجل المغترب مثل أراضي أو سيارة بدون جمارك مقابل تحويل مبلغ مقدر. قسم الله يوسف حمل الحكومة مسؤولية  اتجاه المغترب إلى التحويل الأهلي بسبب سهرها الغير مشجع والبعد عن المغترب.

أما محمد جبارة قال إن ارض السودان واسعة ويمكن للمغترب أن يساهم في بناءها إذا تم مقابل ذلك تحويل مبلغ محدد يمنح ارض عبارة عن دكان أو ارض سكنية. محمد عثمان : من الصعوبة تصديق الحكومة في خطوة من خطواتها .

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة