السبت, 02 فبراير 2019 04:45 مساءً 0 119 0
قراءة تحليلية
قراءة تحليلية

سبت اخضر : يسألونك عن الأزمة وعن خيارات الحلول (حلول بس)

من موروثات الكلام الحكيم لكل سؤال جواب ولكل قضية نتائج حتمية ولكل اشكال خيارات حلول ومن موروثات الكلام الحكيم حل بالأيد ولا حلال بالسنون ويحلها الشربكها ويحلها الحل بلة ويا ناس شوفو ليحلل والله ما أكثر إلا الحلول وقضيتك تب محلولة أبشر بالخير ويا سلام فلان ده حلال للمشاكل وحلال للمشبوك وللحلول مسميات شعبية وشبابية ومن مسمياتها الشعبية الفرجنة والتفريج وفك الصرمة بضم الصاد. والترييض والتنفس وقتل الجداده وخم بيضها والشبابية ضارب الهواء وقابضها سمينة عامل رايح وغمران ومكبرا ومرطب يقال لك فلان ده كبكابة وبتاع بلاوي وكفاوي وجميعها خيارات حلول صحيح غير آمنة ومريحة يتبعها ويحترفها الموصوف ومن الحلول طاقية ده على رأس ده ومن الحلول مهارات طرف اللسان وملأه بالكذب والنفاق والوعود البراقة والجوفاء نعم ان اثراء ثقافة الحلول تبدو أكثر اهمية في هذا الزمان لجهة ان كثرة المشاكل وتنوعها يفرض موضوع ثقافة الحلول فرضا فان الازمة الرئيسية والأزمات المتفرعة التي تعيشها البلاد سببها الأساسي غياب الحلول والحلول المتكاملة لحظة نشوء ونشوب المشكلة ولو كان هناك حللا وثقافة حلول جادة لما وقعت الازمة والأزمات ولو وقعت لا قدر الله فان فرص الحلول المتاحة ستكون حاضرة وفي هذا السياق ونحن نطرح المبادرة الشعبية للحلول الابداعية المتكاملة (حلول بس) كبديل فكري سياسي وسطي بين حلي تسقط بس وتقعد بس قد لاحظنا ان المبادرة قد وجدت قبولا واسعا من واقع التعليقات التي تتنوع بتنوع الوسيلة تعليقات لا تخلو من الطرفة ومن الطرائف والذكاء السياسي ان أحد مناصري شعار تسقط بس علق على شعار حلول بس قائلا اجد نفسي مؤديا ومقدرا لهذا الشعار شعار الوسطية (حلول بس) ولكنني اقترح ان يضمن شعاري تسقط بس ضمن حزم حلول بس فضج الحضور بالضحك فهكذا هي السياسة فنا وعلما للموازنات المستمرة بعيدا كل البعد عن العصبية والتطرف في المواقف وفرض احادية الحلول او ممارسة الشمولية والوصايا على القضايا العامة التي فيها الجميع متساوون حقوق وواجبات ففرص الحلول كما اشرنا في قراءاتنا السابقة متوفرة سياسيا وفنيا لدى خمس جهات ولكل جهة من هذه الجهات الاربعة لها حق المبادرة والمبادأة لتقديم ما عندها من خيارات الحلول وليس التصلب في حل بعينه وأولى تلك الجهات السيد رئيس الجمهورية رئيس الدولة باعتباره المسئول الاول عن حسن ادارة الدولة وبالتالي الازمة الجهة الثانية موضوع الحلول الآلية التنسيقية العليا للحوار الوطني برئاسة السيد رئيس الجمهورية هذه الآلية تستطيع ان تقدم خيارات حلول موضوعية منطقية بحجم الازمة بعيد عن حلول المعالجات والالتفافات والمجاملات ودفن الرؤوس في الرمال وهي السياسة التي اضعفت المقاصد الكلية الاستراتيجية للحوار الوطني فجيء به لتكحيل القضية فعماها فان لم يعمها قطع شك عمشها بدليل الواقع الذي نعيش في حضرة توصيات ومخرجات ووثيقة الحوار الوطني فالآلية امامها فرصة تاريخية لتقديم خيارات حلول ترفع من قدر الوطن وصدقية ومصداقية وتجرد السادة المتحاورين. الجهة الثالثة قوى معارضة تسقط بس فهي معنية بالدرجة الاولى بإدارة الازمة بحصافة وذكاء ووعي احاطي وهذا يتطلب منها أن تمتلك جملة من خيارات الحلول الذكية التي لا تفقد السمات الاساسية لحلها المفضل وهذا يعرف بالحلول وفن الحلول فإذا كان تسقط بس حلا فخيارات الحلول المقتدرة تعتبر فنا للحلول فمن أهم السمات الاساسية للتعاطي مع خيارات الحلول المقتدرة نبذ العصبية والعنف والوعيد والوصايا السياسية وفرض الولاية على القضية وحلولها على الاخرين ولو جاءت على خلفية فشل الحكومة ونظامها الحاكم فالقضايا السياسية وخيارات حلولها تؤخذ برؤية في الاتجاهات والأبعاد الجهة الرابعة النظر في المبادرة السياسية التي تأتي في اطار التفكير خارج الصندوق ولمصلحة الوطن والمواطن الجهة الخامسة مبادرة الاصدقاء والأشقاء ومن يهمه الأمر من منطلقات ايجابية مشفقة.

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير