الأثنين, 12 فبراير 2018 05:05 مساءً 0 1 0
وزير المعادن : اتجاه لتحصيل العوائد الجليلة من التعدين التقليدي عيناً بدلا عن أخذها مادياً
وزير المعادن : اتجاه لتحصيل العوائد الجليلة من التعدين التقليدي عيناً بدلا عن أخذها مادياً

وعد بتنظيم أسواق التعدين التقليدي

الخرطوم : ناهد أوشي

أكد وزير المعادن بروفيسور هاشم علي سالم إحاطة وزارته التامة بكل ما يدور بقطاع التعدين التقليدي الذي ينتشر في أكثر من (12) ولاية من ولايات السودان الأمر الذي أسهم إيجابا في زيادة الإيرادات من هذا القطاع لخزينة الدولة وبالتالي الإسهام إيجابا في الاقتصاد السوداني الذي قال انه اعتمد على التعدين خلال العشر سنوات الماضية، مشيرا خلال مخاطبته الملتقي الرابع للتعدين التقليدي وشؤون الولايات الذي انطلقت فعالياته أمس ، أشار الى ان العام 2018 ستقوم وزارته بتنظيم أسواق التعدين التقليدي البالغ عددها (75)  والبدء فورا في التخطيط  الهندسي لها الى جانب حفر آبار ارتوازية وإنشاء وحدات علاجية وإسعافات لتقليل من حجم الوفيات بهذا القطاع جراء انهيارات ابار التعدين، كاشفا في الوقت عن حلحلة كل العقبات التي تواجه هذا القطاع على رأسها مشكلة الجازولين التي قال ان الولايات أصبحت تشتكي من الاستهلاك الكبير له من قبل المعدنين التقليديين، لافتا إلى ان ذلك المشكل تم حلة بتخصيص طلمبات منفصلة للمعدنين الى جانب إدخال الطاقات البديلة في الأسواق كالطاقة الشمسية .

من جهته كشف المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية «الذراع الرقابي لوزارة المعادن» د.ناجي محمد علي عن اتجاههم للتحول الى اخذ العوائد الجليلة من قطاع التعدين عيناً بدلا عن الخيار الحالي وهو أخذها مادياً، مشيرا إلى ان هذا المشروع يحتاج منا لوقفة كبيرة على الأسواق والطواحين والإحاطة بكل العملية حتى مرحلة ترحيل الذهب الى العاصمة ، ولفت ناجي الى ان هناك تحدى آخر يواجه الشركة وهو تحويل التعدين التقليدي الى قطاع منظم ، مشيرا الى أنهم سيمنعون التنقيب للمعدنين داخل مواقع الشركات وتابع بقولة « لن نسمح بعد اليوم بالتنقيب داخل مربعات شركات الامتياز» ، ممتدحا في الوقت ذاته تجربة شراء حجر المعدنين من قبل شركات الامتياز المنتجة والتي قال أنها تحقق إحاطة كاملة بالتعدين كما تسهم في تقليل التهريب إلى جانب التخلص من الزئبق. 

وأكد مدير الإدارة العامة للتعدين التقليدي عمار باشري ان إدارته استطاعت خلال العام المضي تحقيق الربط والمطلوب والذي بلغ أكثر من (91) طنا من الذهب بنسبة 114% كما استطاعت الإدارة تحصيل 98% من العوائد الجليلة وذلك من خلال إحكام السيطرة على الأسواق وإنتاج الذهب بكل الولايات الأمر الذي جعل وزارة المعادن الوزارة الأولي إسهاما في مشروعات التنمية ومشروعات المسئولية المجتمعية، وكشف باشري ان إدارته استطاعت  معالجة العديد من المشكلات بقطاع التعدين التقليدي مثل معالجة انهيار الآبار وحل أزمة جبل عامر وأزمة سوق العبيدية وبعض أسواق التعدين بولاية البحر الأحمر.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة