منذ 6 يوم 0 1 0
البقاء أم الرحيل..؟! حرفيو شارع الغابة في انتظار توفيق الأوضاع
البقاء أم الرحيل..؟!  حرفيو شارع الغابة في انتظار توفيق الأوضاع

الخرطوم: حنان

يعيش الحرفيون العاملون في مجال صناعة الأدوات الصحية قليلة التكلفة، مشكلة عدم تنسيبهم إلى أسواق معترف بها تتمتع بالخدمات.  وينتشر حرفيو الأدوات الصحية على شارع الغابة جنوبي الخرطوم في سوق عشوائي يفتقد التنظيم والتقنين.   

 ويطالب الحرفيون في السوق ذي الطابع الشعبي السلطات بتنظيم المنطقة التي يعملون فيها بإيجاد سوق رسمي وتثبيت محلاتهم والإسهام في تطوير منتجاتهم عبر التمويل الأصغر، بتقنين أوضاع الحرفيين وإنشاء "جملونات" تضم محالهم المنتشرة في العراء، مشيرين إلى أن حرفيي الأدوات الصحية يمثلون واجهة حضارية للولاية، مؤكدين أنهم يقدمون خدمات في متناول جميع المواطنين.

التاجر جعفر بركات حرفي في سوق الأدوات الصحية شارع الغابة الخرطوم عضو لجنة الحرفين قال: لم يكن السوق بشكله الحالي حيث كان يتم عرض الحنفيات وأشياء أخرى صغيرة، وفي العام 1994 تم نقل السوق من قهوة الزئبق إلى الموقع الحالي وأصبحت هناك صراعات بين التجار والمحلية وجرت محاولة منا عبر النقابة وتم تكوين قسم حرفي تحت مسمى (وحدة الغابة للحرفين) وسعينا لمعالجة الكشات المتكررة بالجلوس مع المحلية ووجدت الاستجابة، وكانت هناك وعود كثيرة من المعتمدين بحل نهائي وجذري لاستقرار السوق، إلى أن جاء عمر نمر الذي أمر في بداية عهده بإزالة السوق خلال 72 ساعة مما دفعنا للتحرك ومقابلته قبل الإزالة وكانت بحوزتنا ملفات السوق تحوي السيرة الذاتية للسوق وطبيعة العمل فيه وتاريخه، وتفهم عمر نمر الموضوع وأمر بإيقاف الإزالة لحين المعالجة وكان ذلك في العام 2016، وشاركنا معه في احتفالات السوق المركزي كحرفيين وبعدها اجتمعنا معه وتم شرح الحاصل وتناقش هو مع والي الخرطوم آنذاك عبدالرحمن الخضر على معالجة المشكلة، وبالفعل تم بعدها تصديق محل للسوق بالسور الجنوبي لمقابر الصحافة، وبدأت الترتيبات به وتم تخفيض السعر من 150 مليونًا إلى90 مليونًا وشرعنا في الدفع، ولكن اختلفت أصوات أخرى من الداخل حول المكان الجديد بحجة أن يكون مكانهم الحالي ـ أي شارع الغابة ـ هو مكان استقرار سوق الحرفيين، ولكن هناك صراع حول المكان الحالي من جهات متعددة.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة