منذ 4 يوم و 2 ساعة 0 1 0
صلاح قوش .. الهبوط الآمن
صلاح قوش .. الهبوط الآمن

حروف لا تقاوم

تاج السر بقادي

صلاح قوش .. الهبوط الآمن

التغطية الصحفية المتوهجة التي أعقبت القرار الرئاسي بتعيين الفريق اول مهندس صلاح عبد الله المشهور(بقوش) بدلاً عن رفيقه في الدرب والمشوار الفريق اول مهندس محمد عطا .. أمراً يستحق المواصلة فيه والحديث عنه لاسيما أن مصدر الحدث قدم زبد عطائه خلال توليه المنصب والمهام قبل مغادرته له في الفترة الماضية ومع ذلك فلقد ظل متماسكا ولم يتسرب اليأس إلى عقله رغم تعرضه لمواقف كانت كفيلة بتغيير اتجاهاته على نحو مغاير تماماً .

ولحسن حظه أن جهود الرئيس الساعية لاستدعاء كل المقومات في سبيل البحث عن شاطئ الأمان للاقتصاد وجملة أمور تهم البلاد جعلت قرار إعادته الأولوية الأكثر إلحاحاً في هذه المرحلة بالتحديد وسط الأجواء المشحونة بالتوتر.

إذن عودة(قوش) لموقعه وما يمتلكه من ميزات فإن ذلك يدعو للأمل في غياهب البحث عن جملة حقائق غائبة لفك طلاسم الأزمة الاقتصادية التي وصلت لدرجة لا تسمح لرأس المال بالذهاب إلي حيثما يحتاجه القطاع الخاص.

ومع صدور القرار يمكن القول بأن فداحة الموقف ستكون آخذة في التجلي لنحو يساهم في بسط الدولة لنفوذها على مفاصل الاقتصاد حيث يتراجع المضاربون خلف الكواليس خيفة من القادم الجديد وبالتالي سيكون ذلك التراجع للمصلحة العامة للبلاد و قائماً على مبدأ أنه عندما تمطر فأنها ستنهمر .

إذن قرار الرئيس لا يخلو من مسحة دراماتيكية مفادها  (الموس فوق الرؤوس) بمعني أن التغيير سيكون فقه المرحلة في سبيل إيجاد معالجة سريعة لاستعادة هيبة الدولة جراء انتعاش الاقتصاد وبسط الهيبة المعنوية للدولة.

المرحلة القادمة ستجعل كل من الرئيس ومسئولو أمنه يتنفسون برئة واحدة في سبيل الالتفاف حول الضرورات والعمل على معالجتها بصورة تحقق نتائج سريعة ومقنعة ومؤثرة خاصة أن الأنين الآن بحجم العلة, والمحاولات التي تمت للاستشفاء ظلت وسط هالة من الدراما النظرية والتي لم تقنع الرأي العام علي الواقع العملي.

وعليه فان الخطوة جاءت في الاتجاه الصحيح وفي غياهب الجهود المعقود عليها البحث عن الحلول الناجعة والسريعة والنافذة والمؤثرة لامتصاص إفرازات البرنامج الاقتصادي الماثل الآن من حيث التطبيق العملي فيما ترتبت عليه جملة من النتائج التي كانت غير متوقعة أو محسوب لها بدقة من جانب آخر.

إذن قرار الرئيس جاء علي نسق لأزيدنكم من الشعر بيتاً والقريحة ستجود يوماً بعد الآخر. فيما أن لسان حال المهندس صلاح قوش كأنه يقول قد يلين الزمان بعد قسوته **وقد تعود إلي أوراقها الشجر

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة