السبت, 09 فبراير 2019 01:29 مساءً 0 81 0
العزف على أوتار إدريس جماع
العزف على أوتار إدريس جماع

 

 

بطاقة

محمد احمد مبروك

العزف على أوتار إدريس جماع

لاحقتني تعليقات الزملاء والمهمتين بقضايا الأدب والشعر والنقد وقلت لبعضهم إنها خطرفات، وقال لي أستاذنا النوراني الحاج الفاضلابي إنها شذرات وهي مما ينسب للذهب وأنها أثارت عنده بعض شجون الكتابة ووعد بعون الله أن يكتب للملف الثقافي لأخبار اليوم مواصلة لجهد سابق من أهدافه شحذ همم الكتّاب والسمو بذوق المتلقي في إطار جهد متفق عليه لسدانة اللغة العربية لمواكبة جهد كبير يبذل في مجمع اللغة العربية في السودان يقودها بدوافع سدانة  اللغة العربية قائدها ورائدها الذي لا يكذب أهله البروفيسور بكري محمد الحاج الذي شهد عهده نشاطاً متواصلاً في جوانب كثيرة فلجان المجلس لا تنفض إلا لتجتمع وإصدارته تعمر المكتبات رجال ونساء شباب وشابات علماء يرفعون راية أم اللغات يتحدون بها الحوسبة علماء وعالمات في الحاسوب وفي علوم اللغات فبين بروفيسور أسامة الريس في الحوسبة صلات ولقاءات لا تنقطع مع أهل اللغة وبهذا الجهد سنجدها في أجهزة الحاسوب بعون الله.

الأستاذ النوراني الحاج الفاضلابي لا أظنه يبخل على المجمع بعلمه الغزير وتجاربه الثرة متى ما كان ذلك مطلوباً منه.

ثم لا يزور المجمع ولا يغادره إلا وتركت عنده العالمة الراقية بنت السودان الدكتورة فاطمة محمد عبدالمطلب انطباعاً قوياً أن اللغة العربية في الحفظ والصون بين كفي بروفيسور بكري محمد الحاج وحدقات عيون أهل المجمع ولفاطمة قصب السبق ومقود الفرس تبحث تصنف ترتب تراجع تقدم بلا منّ ولا أذى.

بعد هذه المقدمة أعود للعزف على أوتار المبدع إدريس محمد جماع فانظر إليه أجده يردد مع الراحل سيد خليفة والمبدعة مكارم بشير.

أعلى الجمال تغار منا

ماذا علينا إذا نظرنا

هي نظرة تنسي الوقار

وتسعد الروح المعنى

دنياي أنت وفرحتي

ومنى الفؤاد إذا تمنى

إلى أن يقول:

أنت السماء بدت لنا

واستعصمت بالبعد عنا

قلت له وأنا أمازحه لم تفعل شيئاً غير أنك أخذت المعنى من الآية (قالت فذلكن الذي لمتنني فيه ولقد راودته عن نفسه فاستعصم) من سورة يوسف قال لي جعلت لك الخيار في استبدالها على ألا تغضب الخليل ابن أحمد الفراهيدي ولا تغلظ المعنى.

 كان رحمه الله مبدعاً لا يبحث عن الأضواء ويعتبر هو المحب الخامس الذي لا ينسب إلى محبوبة للقيود الاجتماعية في بلادنا السودان وكل الذين تحدثوا عن محبوباتهم من شعراء السودان تواروا خلف الألقاب والرموز والأوصاف،

 وقيس بن الملوح اشتهر بليلى فصار مجنون ليلى اسمه الذي يعرف به وكذلك كثير عزة وجميل بثينة الذي قال لها:

ألا ليت أيام الصفاء جديد

ودهراً تولى يا بثين يعود

فنغني كما كنا نكون

وأنتم صديق وإذ ما تبذلين زهيد

ثم رابعهم محبوب لبنى قيس بن ذريح

والخامس إدريس محمد جماع ومحبوبته كل حسان السودان ـ عليه رحمة الله ـ وقد أبدع في قوله لتلك الممرضة الحسناء اللبنانية ساحرة العينين التي أزعجتها نظراته الطويلة لعينيها ونصحها الطبيب أن تضع على عينيها نظارة سوداء وعادت بنظارتها ليقول لها:

السيف في غمده لا تخشى بواتره

وسيف عينيك في الحالين قتال

فما كان منها إلا أن نزعت النظارة وتلطفت معه

وإن كان أبو نواس وهو يسابق رفاقه من الشعراء في وصف ثوب الجارية بألوانه الثلاثة الأبيض والأحمر والأسود والذي كان من نصيب أبي نواس  فقال:

فثوبك مثل شعرك مثل حظي

 سواد في سواد في سواد

إلا أن سوء الحظ عند شاعرنا جماع كان:

إن حظي كدقيق فوق شوك نثروه

ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه

ولو خيرنا لاخترنا أن يكون حظنا مثل أبي نواس فما أصعب وأقسى حظ شاعرنا إدريس جماع.

رحم الله سيد خليفة وتحية رقيقة للمبدعة مكارم بشير.

***                    

بطاقة

العزف على أوتار إدريس جماع

لاحقتني تعليقات الزملاء والمهمتين بقضايا الأدب والشعر والنقد وقلت لبعضهم إنها خطرفات، وقال لي أستاذنا النوراني الحاج الفاضلابي إنها شذرات وهي مما ينسب للذهب وأنها أثارت عنده بعض شجون الكتابة ووعد بعون الله أن يكتب للملف الثقافي لأخبار اليوم مواصلة لجهد سابق من أهدافه شحذ همم الكتّاب والسمو بذوق المتلقي في إطار جهد متفق عليه لسدانة اللغة العربية لمواكبة جهد كبير يبذل في مجمع اللغة العربية في السودان يقودها بدوافع سدانة  اللغة العربية قائدها ورائدها الذي لا يكذب أهله البروفيسور بكري محمد الحاج الذي شهد عهده نشاطاً متواصلاً في جوانب كثيرة فلجان المجلس لا تنفض إلا لتجتمع وإصدارته تعمر المكتبات رجال ونساء شباب وشابات علماء يرفعون راية أم اللغات يتحدون بها الحوسبة علماء وعالمات في الحاسوب وفي علوم اللغات فبين بروفيسور أسامة الريس في الحوسبة صلات ولقاءات لا تنقطع مع أهل اللغة وبهذا الجهد سنجدها في أجهزة الحاسوب بعون الله.

الأستاذ النوراني الحاج الفاضلابي لا أظنه يبخل على المجمع بعلمه الغزير وتجاربه الثرة متى ما كان ذلك مطلوباً منه.

ثم لا يزور المجمع ولا يغادره إلا وتركت عنده العالمة الراقية بنت السودان الدكتورة فاطمة محمد عبدالمطلب انطباعاً قوياً أن اللغة العربية في الحفظ والصون بين كفي بروفيسور بكري محمد الحاج وحدقات عيون أهل المجمع ولفاطمة قصب السبق ومقود الفرس تبحث تصنف ترتب تراجع تقدم بلا منّ ولا أذى.

بعد هذه المقدمة أعود للعزف على أوتار المبدع إدريس محمد جماع فانظر إليه أجده يردد مع الراحل سيد خليفة والمبدعة مكارم بشير.

أعلى الجمال تغار منا

ماذا علينا إذا نظرنا

هي نظرة تنسي الوقار

وتسعد الروح المعنى

دنياي أنت وفرحتي

ومنى الفؤاد إذا تمنى

إلى أن يقول:

أنت السماء بدت لنا

واستعصمت بالبعد عنا

قلت له وأنا أمازحه لم تفعل شيئاً غير أنك أخذت المعنى من الآية (قالت فذلكن الذي لمتنني فيه ولقد راودته عن نفسه فاستعصم) من سورة يوسف قال لي جعلت لك الخيار في استبدالها على ألا تغضب الخليل ابن أحمد الفراهيدي ولا تغلظ المعنى.

 كان رحمه الله مبدعاً لا يبحث عن الأضواء ويعتبر هو المحب الخامس الذي لا ينسب إلى محبوبة للقيود الاجتماعية في بلادنا السودان وكل الذين تحدثوا عن محبوباتهم من شعراء السودان تواروا خلف الألقاب والرموز والأوصاف،

 وقيس بن الملوح اشتهر بليلى فصار مجنون ليلى اسمه الذي يعرف به وكذلك كثير عزة وجميل بثينة الذي قال لها:

ألا ليت أيام الصفاء جديد

ودهراً تولى يا بثين يعود

فنغني كما كنا نكون

وأنتم صديق وإذ ما تبذلين زهيد

ثم رابعهم محبوب لبنى قيس بن ذريح

والخامس إدريس محمد جماع ومحبوبته كل حسان السودان ـ عليه رحمة الله ـ وقد أبدع في قوله لتلك الممرضة الحسناء اللبنانية ساحرة العينين التي أزعجتها نظراته الطويلة لعينيها ونصحها الطبيب أن تضع على عينيها نظارة سوداء وعادت بنظارتها ليقول لها:

السيف في غمده لا تخشى بواتره

وسيف عينيك في الحالين قتال

فما كان منها إلا أن نزعت النظارة وتلطفت معه

وإن كان أبو نواس وهو يسابق رفاقه من الشعراء في وصف ثوب الجارية بألوانه الثلاثة الأبيض والأحمر والأسود والذي كان من نصيب أبي نواس  فقال:

فثوبك مثل شعرك مثل حظي

 سواد في سواد في سواد

إلا أن سوء الحظ عند شاعرنا جماع كان:

إن حظي كدقيق فوق شوك نثروه

ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه

ولو خيرنا لاخترنا أن يكون حظنا مثل أبي نواس فما أصعب وأقسى حظ شاعرنا إدريس جماع.

رحم الله سيد خليفة وتحية رقيقة للمبدعة مكارم بشير.

***                    

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير