الأحد, 10 فبراير 2019 01:43 مساءً 0 166 0
حنين الوعد
حنين الوعد

الجرم المعهود في حق المرأة

حنين صالح ولولي

تمت إباحة كل المحظورات بالتماس الأعذار الواهية... أجحف بعض من المجتمع الدكتاتوري في حق المرأة التي ناضلت وكافحت ولعبت دور الأب والأم في آن واحد متفانية مضحية من أجل أبنائها من تربية وتعليم وتوفير القوت وغيرها من متطلبات الحياة.. جاهدت لتغيير واقع الظروف الجبارة وكلها تعود لمخلفات رجل عديم المسؤولية جراء بعض الخيارات الخاطئة للزواج... فتلك التداعيات أرغمتها على التجرد من أنوثتها وانتعال حذاء القهر المفروض عوضاً عن التسلل أو سلك طرق الانحراف أو التفلت الأخلاقي... نجد الكثيرات من اللائي يعانين من سوء معاملة أزواجهن لعدم التوافق الفكري أو سلبيات فارق السن أو في كثيراً من الأحيان ظهور بعض الشباب بهويات مختلفة باقتباس شخصية الغني المرموق أمام الفتاة وذويها  كلفتة بارعة لإلهاء النسب بالشكليات الكاذبة وبالفعل يتم إلهاؤهم لدرجة أن الكاذب يصدق كذبه ويتقمص الشخصية بعمق لإتقان الدور... ومن المؤسف أن تكون ضحية المصير الأبدي تلك الضعيفة... ويتم اقترانهما شرعاً وتأتي المفاجآت حيث الواقع المرير بعد كشف القناع المبتكر ذي المفعول قصير المدى.. فتتوالى السيناريوهات بمختلف الأدوار وكلها تتمحور حول معاناة تلك الفريسة الضائعة رهينة الظروف القاتلة والتي ستظل أسيرة المسؤولية تجاه أبنائها ومكبلة بقيود انتقادات المجتمع لها... فإعادة النظر في كل مشاريع الرباط الأبدي بعقلانية مع التريث تقود للنجاح.
وعد ثانٍ
بعد توقف الدراسة بتكرار العطل المفروضة من الضروري أن تئن قلوب وزارات التعليم رأفة بالطلبة بوضع امتحان  يراعى ظروفهم بعد زعزعة استقرارهم الدراسي في الفترة النهائية رحمة بهم.
وعد أخير
منظمة النوبة رؤية المستقبل ترى أن الخبرات قادرة، وإذا منحت لها فرص الإنجاز ستقوم على أكمل وجه بوضع خطط تنمية المجتمع النوبي خاصة في المجال الزراعي، ويكون هذا بتوفير كل الآليات المطلوبة وفقاً للخطط الموضوعة.

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير