الاربعاء, 14 فبراير 2018 02:10 مساءً 0 1 0
خيبة المريخ وفشل الهلال!
خيبة المريخ وفشل الهلال!

بصراحة

ميرغني أبو شنب

خيبة المريخ وفشل الهلال!

  • بعد خيبة المريخ في أولى مبارياته التي خاضها في بطولة الأندية الإفريقية ليس بهدف أو هدفين ولكن بثلاثة أهداف مقابل لا شيء حسبنا أن الهلال سيستفيد من ذلك ويحقق الفوز في ليبيريا على فريق ليسكر ولكن بكل أسف انهزم الهلال أيضًا بهدف رغم أن الفريق الذي قابله لم يكن مستواه مزعجًا ولكن مستوى الهلال هو الذي كان متواضعًا والحمد لله أننا شهدنا المباراة التي جرت من أولها إلى آخرها ولم نعتمد على الصحف والفضائيات عندنا التي باتت تعمل كلها لنصرة الكاردينال علمًا أن الكاردينال الذي وضع صورته بدلًا من الهلال وعد عدة مرات أن يجعل للهلال بطولة ويحقق الفوز له بكأس خارجي لكن وضح أن الكاردينال يحلم وهو شاطر في عمليات البناء لكنه فاشل في إعداد فريق الهلال للمشاركة في المباريات والهلال بكل عظمته وتاريخه وسمعته ومكانته وكارديناله وضح أنه يستطيع أن يحقق الفوز على فرق كوستي وعطبرة وبورتسودان ونيالا والفاشر لكنه مع الفرق الأفريقية يعجز عن تحقيق أقل درجات الصمود ويخرج دائمًا مهزومًا في المباريات حتى لو استطاع الهلال تحقيق الفوز بفارق هدفين على فريق ليسكر ليبيريا في مباراة الخرطوم وصعد لا يمكنه أن يصعد إلى أعلى بل سيخرج من المرحلة الثانية والذي يضحكني أن الكل ينتظر أن يفوز الهلال لأن مدربه من البرازيل ولا أخال أن مدرب البرازيل لديه عصا سحرية وبوسعه تحقيق المعجزة ولو كان ذلك ممكنًا لحقق الفوز بالبطولة الخارجية مدرب الهلال البرازيلي نوغيرا أفضل مدرب عمل مع الهلال و قد كان نجمًا من النجوم ونجح باولو متا وغيرهم ولكن هؤلاء المدربين بحاجة إلى لاعبين في المستوى المطلوب ولديهم القدرة على تحقيق الفوز.
  • هزيمة المريخ بالثلاثة مقابل لا شيء إن كانت مؤلمة ومؤسفة فإن هزيمة الهلال أيضًا محزنة لأن جماهير الهلال كانت تخال أن إدارة نادي الهلال بقيادة الكاردينال مثلما استطاعت تشييد جوهرتها الزرقاء تستطيع أن تبني للهلال فريًقا لديه القدرة على تحقيق الفوز في المباريات فريق لا يخسر كأس السودان أمام الأهلي شندي.. فريق قادر على تحقيق الفوز على الأمل فهود الشمال على أرضه ووسط جماهيره.
  • وإذا كانت مشاركة المريخ والهلال في البطولات الخارجية تحتاج لصرف كل هذا المال لماذا لا نبتعد عنها ونعتذر عن المشاركة بها ما دمنا نحتاج ليشارك معنا كاريكا الذي أصبح في سن المعاش وبشه وبوي والبلدوزر وبقية اللاعبين الذين يحشدهم الهلال في مبارياته ولا يقدمون له شيئًا ونحن إن عذرنا المريخ (المفلس) بعد أن ذهب عنه جمال الوالي واستقال سوداكال وأصبح يعتمد على إدارة لا حول لها ولا قوة ماذا نقول عن الهلال صاحب الجوهرة الزرقاء والفضائية والفندق والمستشفى والكاردينال الذي يصرف بالمليار ولا يخشى الفقر أبدًا رغم أن الهلال كما يقول أحد الزملاء لم يدفع حتى اليوم مرتبات العاملين به.
  • لقد عملت مع الهلال رئيًسا لتحرير صحيفته بالمجان.. وإن كنت قد قررت وقتها أن لا أنشر كلمة (المريخ) على صفحات صحيفة الهلال وأظن أنني التزمت بذلك فقد طلبوا مني أن أعرقل مسيرة المريخ حتى يتقدم الهلال إلى الأمام.. لأن المريخ كان في الماضي قويًا وجسورًا وقادرًا على أن يسعد جماهيره في أي مباراة ويملأ بالسرور نفوس أبناء السودان لكن المريخ اليوم تدهور كل شيء به وصار يحتاج إلى من يتولى قيادته بعد أن ابتعد عنه جمال الوالي .. الذي حاربوه وطالبوه بالابتعاد دون أن يعدوا له بديلًا.. فكانت النتيجة في النهاية صفرين على الشمال..
  • مؤسف والله أن يستطيع منتخبنا الوطني الحصول من بطولة الأمم الإفريقية للمحليين على الميدالية الذهبية بعد أن فاز على زامبيا وكاد أن يفوز على نيجيريا ثم  يجيء المريخ والهلال ويخرجان مهزومين في بطولة الأندية الإفريقية.
  • سألت الأخ رئيس اتحاد الكرة المحلي بمدينة عطبرة أبو القاسم العوض متى سيتم تحديث ملعب استاد عطبرة فقال لي إن النجيل الصناعي وصل إلى بورتسودان .
  • الأمل فهود الشمال والأهلي الإكسبريس خسرا في الدوري الممتاز أول مباراة ربما لأنهما لا يعلمان أن الهبوط من الدوري الممتاز لأربعة فرق.. ومولانا جمال حسن سعيد رئيس الأمل مطالب بتكريس كل جهده لفريقه بعد أن زالت كتلة الدوري الممتاز وفرض عليهم شداد أن يخوضوا المنافسة كما أرادها اتحاد الكرة العام.
  • معتصم جعفر رئيس اتحاد الكرة العام السابق من الحصاحيصا لماذا لا يساعد بلده ليكون لها فريق في الدوري الممتاز مثل سنار.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة