الاربعاء, 14 فبراير 2018 02:25 مساءً 0 1 0
شمبات تمسك زمام مبادرة لتسهيل الزواج إلغاء فطور العريس وخروف الجرتق ووداعا للصالات والولائم
شمبات تمسك زمام مبادرة لتسهيل الزواج  إلغاء فطور العريس وخروف الجرتق ووداعا للصالات والولائم

عمر حضرة يحارب العنوسة ويطارد التباهي والتفاخر وشيوخ شمبات يباركون الخطوة

سيدات: تبادل الهدايا اكرام لأهل العريس وعزة للبيت والمبادرة تقضي على عزوف الشباب

 بحري : قمر فضل الله

يعكف الشيخ عمر حضره  الذي تقلد منصب وزير لعدد من الوزارات أبان فترة الديموقراطيه الثالثة لوضع حدا لظاهرة المغالاة في المهور ومحاربه التباهي والتفاخر الاجتماعي الذي يصاحب مراسم الزواج  بمدينه شمبات ببحري حيث أعلن عن مبادرة لتسهيل الزواج بعد  ازدياد  نسبة العنوسة  وعزوف الشباب عن الزواج  وأكد أن تكلفة الزواج أضحت لا تطاق  واستعصت  علي الكثيرين حتى الأغنياء وبدا أولي خطوات تنفيذ المبادرة بعقد اجتماع  ضم حوالي 200 رجل يمثلون اغلب شرائح المجتمع الشمباتي تقدمهم شيوخ المنطقة الأجلاء علي رأسهم الشيخ الشعراني الشيخ الزين  والشيخ عثمان وانسي  والشيخ احمد الصديق  والشيخ مختار محمد الحسن  وشوقي حسم مرغي ودكتور محمد خير الدين  وشيخ صادق عبد الله عبد الماجد ونفر كريم من واجهات  شمبات  وتم طرح فكرة المبادرة  التي تهدف لتقليل تكاليف الزواج للشباب وتبسيطه بصورة تساعد كل الشباب علي أكمال نصف دينهم من باب ( أن أعظم النكاح بركه اقله مؤنه)  وتم خلال الاجتماع مناقشه الآراء  وتأيد الفكرة  والتامين عليها   وتكوين لجنتان   رجالية ونسائيه  لوضع النقاط التي  ترضي الجميع  وتكفيهم رهق المنصرفات العالية للزواج .

مهر 8 ألف

 وكشف عمر عن ابرز النقاط التي خلص إليها الاجتماع  المتمثلة في منع الهدايا بين الخاطب والمخطوبة  والأسرتين وان أطال أمد  الخطوبة ويقوم بالخطبة ستة رجال من أهل الخاطب يقابلهم ستة من أهلة والمخطوبه وتقدم ثلاثة بكت بارد وثلالثه علب حلوى  لمقابله المهنيين أما سداد المهر والشيله  يقوم بها عدد أربعه نساء  ويحدد المهر بمبلغ 8000 جنيه  مع عدد ملابس من كل صنف واثنين فتيل من كل صنف من الريحه  السائلة التي تتناسب مع العطور الناشفة وحول حنة العريس وقعوده العروس تكون محصورة علي اقرب الأقربين ويعد فيها أرز بالبن  ولقيمات  ويحيها فنان أو فنانه من شمبات او من الخارج بسعر رمزي  وتقتصر العزومة علي مركبات  بعد المغرب وبارد  والعقد في المسجد  او المنزل ويقدم فيه بلح  وتلزم المبادرة ان تكون الفرح يوم واحد يثبت بالعقد  وبعد المرطبات تتم السيرة الي أهل العروس ويقدم لهم بارد وحلوي فقط ويقوم العريس بأخذ عروسته بعد صلاة العشاء مباشرة وان رغبوا في عمل جرتق يكون بدون خروف وبذخ.

المحظورات

وقال شيخ عمر أن المبادرة وضعت عدد من المحظورات تتمثل في إلغاء  عادة فطور العريس كليا ويمنع انتقال الفرح الي صالة او نادي تلغي عادة الفال ويمنع الفنانين المكلفين من خارج شمبات تمنع الولائم  بكل إشكالها تلغي  عادة خروف الجرتق  وعادة إرسال هدية رمضان .

وأكد ا ن اي عزومة سوا كانت  زواج  او غيرة ولا يوجد بها ربح بل خسارة بالغه لا يحس بها الشخص الا بعد انتهاء المناسبة كما يقول المثل ( راحت السكرة  جات الفكرا ) دوما يخرج صاحب المناسبة مديون .

وارجع شيخ عمر أمكانيه نجاح المبادرة الي أيمان المرأة بها خاص هان النساء لهن القدح المعلي في هذه المسائل وغالبا ما يقفن أمام تنفيذ مثل هذه الأفكار  وهن معاشر ولصيق للبنات .

نجاح مليون %

وتوقع أن تنجح المبادرة بنسبة مليون % خاصة وان أهل شمبات أسرة واحدة  وأوضح أن الفكرة وجدت صدي واسع وترحيب  ومن الداخل والخارج وأشار الي تجاربه الشخصية  حيث عمل علي عقد قران ابنه شقيقته في يوم الخطبة  وحرر عقد الزواج بنفسه  ثم أرسله للمأذون لصياغته  وحكي قصة ذهابه بمفرده لسداد مهر أبنائه فيصل  وبكري . وقال لا نريد تكرير زواج الكورة أو تجربه الزواج الجماعي   فالمبادرة فكرة جديدة تم الزواج بشكل فردي في منزل أسرة العروس. ووجه رسالة للمجتمع الشمباتي بالتضافر  لإجازة المقترحات  ليتم تزويج اكبر عدد ممكن من الشباب.

هذا وقد تابعت الصحيفة الاجتماع النسائي الي عقد أمس الأول بمنزل عمر حضرة وشاركت يه أكثر من 500 سيدة أشدن بالمبادرة والتي وفتها مجموعه منهن انه خطوة للقضاء علي التباهي والتفاخر وتسهيل الزواج وأكدن أن المبادرة جاءت في وقت عجز فيه الكثيرين ن الزواج في ظل الظروف ألاقتصاديه الصعبة وغلاء المعيشة.

المبادرة مرتبطة بالدين

وقالت نهي حضرة  أن المبادرة  سوف تجد نجاح  لارتباطها بالدين  وأكدت القبول  من جميع النساء وأوضحت أن المبادرة خطوة أصيله في ظل الظروف الاقتصادية  لابد من الوقوف والمساندة لتنفيذها مؤكده ان عزوف الشباب عن الزواج له أثره الكبير وطالبت بأهمية المتابعة في التنفيذ والاستمرارية  مؤكده أن المبادرة مفتوحة الي الجميع ليس قاصرة علي ال حضرة أو أهل شمبات معربه عن أملها أن تعم جميع أرجاء البلاد  وأشارت الي الاجتماع الذي لعقد لنساء  شمبات قاطبة  وترأسته الأستاذة  عمرة فضل ونوال بابكر  وشخصي الضعيف  وكانت المشاركة فعالة وتم فيها تناول مسودة تسهيل الزواج تفصيلا لاكتمال العمل بها ولدور المرأة الفعال والحكيم في التنفيذ وتمت المباركة من الجميع مع أبداء بعض الملاحظات  لإنجاح المبادرة  وأضافت نهي ان الاجتماع خلص الي عدم الشروع في توجيه اي التزام للأسر  بشمبات قبل إعلان تاريخ المبادرة .

تأيد من السيدات

ومن جانبها قالت أمال إسحاق عمر أن فكرة المبادرة ليس جديدة بل سبقتها أفكار كثيرة لم يكتب لها النجاح  ولكن انضمام شيوخ شمبات للمبادرة اكسبها أهميه  كبري وذلك لمكانتهم وسط المجتمع الشمباتي  مشيرة لتأيد كثير من الاسر لها  وأبانت أن المسائل المالية تفق دوما عقبه أمام زواج الكثيرين مؤكده أن الظواهر الدخيلة كانت سبب في عزوف الشباب  مشيرة الي وجود طقوس خياليه تصاحب مراسم الزواج  وأوضحت أن عادة فطور العريس تأتي وفق اتفاق بين الأسرتين  وهي تعبير تكريم للنسب الجديد وعزة للعروس ويحدث فيها تنافس وسط الأسر والعائلات .

تطبيق تدريجي

وتضيف سمر صديق حضره  أن المبادرة وجدت قبول ورضا من السيدات وان عادة الفطور والفال أكرام لأهل العريس وتخرج حسب الإمكانيات  مشيرة الي ضرورة تطبيق المبادرة علي ارض الواقع ليبدأ العمل بها بشكل تدريجي حتي تتلاشي جميع العادات السيئة .

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة