الثلاثاء, 19 فبراير 2019 03:48 مساءً 0 86 0
كلام أهل البيوت
كلام أهل البيوت

العقدة والمنشار

لن تبقي الشعارات وإن كثر ترديدها فهي سريعة الذوبان والتلاشي لتظهر غيرها تكون الأولى قد هيئات لها المناخ زماناً و مكاناً وربما صارت مجالاً للتندر والسخرية من نفس الاشخاص الذين صنعوها ونشروها ونالوا قصب السبق في انتشارها وربما بعد فترة من الزمن بعودة الظروف المشابهة والبيئة التي نشأت فيها تعود ويعيد الناس ترديدها فبعض شعارات أكتوبر رددتها الجماهير في الايام الماضية .
لست مع الذين يرددون شعارات إقصائية وهم ينادون بالحرية والديمقراطية التي لن تمنع الكيزان ولا المؤتمر الوطني من تكوين أحزابهم وتنظيماتهم متى ما كان ذلك في إطار الدستور والقانون فالحرية لي و لغيري وكلنا أمام الدستور والقانون سواسية.
الاخطاء الكبيرة في الممارسة الديمقراطية التي ارتكبت في عهد الانقاذ لن تبرر للآخرين ارتكاب نفس الاخطاء .
معلوم للجميع الآن خروج عدد كبير من الإسلاميين من مساندة الحكومة والجلوس على الرصيف بينما انضم اخرون للاحتجاجات بكل وضوح ويجب على المتظاهرين عدم رفض أية جهة تريد أن تعبر عن رفضها للحكومة القائمة أو تأييدها فلا يجوز أن تعطى نفسك حقاً وتطلب حجبه من الاخرين.
بعد كل ذلك يبقى أمن الوطن وحرية الناس وما يمس حياتهم المعيشية مسئولية الجميع وواجب كل سوداني كان مع هؤلاء أو أولئك ولن يستطيع المؤتمر الوطني أو الحكومة تحديد الحلول واحتكارها والحكومة التي تستجيب لنبض الشارع حتى لو كانت تسليم السلطة للشعب بإرادتها ايسر وأسهل من وضع العقدة في المنشار لان المنشار سيقطع الحبل رغم الصعوبات والعقدة ولا نشك في أن التنازل من كل المتصارعين حول التغيير هو اقرب الطرق للسلامة وبر الامان ولو (ركب كل زول رأسه) ستكون العواقب وخيمة لن يسعد بها أي مواطن سوداني من الحكومة أو المعارضة فكل يوم يزداد  الترقب والحذر وكل الشعب ينتظر بيان من الناطق الرسمي باسم الشرطة لوفاة أو قتل المواطن الذي يعرض فاكهة في واحد من شوارع مدينة بحري وحسب بيان الشرطة السابق أنهم فرقوا المظاهرات دون استعمال الرصاص بل تم تفريقهم بالبمبان وهو وسيلة ممكنة وليست محرمة ولكن لا داعي لاستعمالها متى ما كان التظاهر سلمياً لا نملك ألا أن  نكتب بس.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير