الأحد, 18 فبراير 2018 01:08 مساءً 0 1 0
قيادي الوطني وأسباب التأجيل
قيادي الوطني وأسباب التأجيل

موازنات

الطيب المكابرابي

قيادي الوطني وأسباب التأجيل

  • كان من المقرر أن يجتمع المكتب القيادي للمؤتمر الوطني مساء الأربعاء الماضي للنظر في أجندة لم يطلع عليها الناس ولم يعرفوا عنها أي شيء، بل إن بعض الكتاب والمحللين ذهبوا يطرحون من عندهم أجندة لا نعتقد أنها كانت ملامسة لما تم الاتفاق عليه داخل قيادة الحزب.
  • الاجتماع لم يكن معلومًا لدى كثيرين من أهل المطبخ حتى يوم الثلاثاء ولكنه ظهر الثلاثاء وبات أمرًا واقعًا ومنتظرًا وباتت أجندته محل تكهنات خاصة أن تحديد موعده تزامن مع معطيات شتى تناولت شأن الحزب ومسيرته وما يعتريه من عثرات وما ينبغي أن يقوم به في مثل هذا الوقت والبلاد تشهد غلاءً طاحنًا وعددًا من المهددات.
  • حتى الساعات الأخيرة من نهار الأربعاء كانت عضوية الحزب والمراقبين والسياسيين ينتظرون مخرجات الاجتماع المقرر انعقاده في السابعة مساءً ولكن وبشكل فجائي ضجت الأسافير بما يفيد بتأجيل الاجتماع لارتباطات خاصة برئيس الاجتماع رئيس الجمهورية المشير عمر البشير.
  • الاجتماع وبحسب (كالندر الحزب) هو اجتماع راتب وعادي ولكنه ظل مؤجلًا وغير منتظم في أحيان كثيرة ما جعل إعلانه والدعوة له ليوم الأربعاء أمرًا غير عادي فتح الباب أمام التكهنات والقيل والقال.. ثم إن التأجيل وبالشكل الذي تم يعلن عن ما يعزز تلك التكهنات ويزيد من القيل والقال.
  • اجتماع يرأسه رئيس الحزب وهو رئيس الجمهورية هل يعقل أن يكون قد تقرر موعده دون الرجوع إلى مكاتب الرئيس لمعرفة ما إذا كانت للرئيس ارتباطات أم لا؟
  • هذه الخطوة تبدأ بها المؤسسات والوزارات والشركات وكل جهة تود عقد اجتماع لمعرفة ارتباطات رئيس الاجتماع أولًا ثم من بعد ذلك يتخذ القرار بتحديد الزمان والمكان وإخطار الحضور أو المشاركين.
  • لا أدري لماذا في كل مرة نجد أنفسنا أمام جهات لا تحترم عقول الناس ولا تحترم حتى المواقع والقيادات التي لا يجب أن يزج بها في مثل هذا الموقف ووضعها في موضع من لا تتم مراجعة ارتباطاته قبل أن يتخذ القرار بتحديد المواعيد ثم لا تحترم عقول الناس وهم يعلمون أن من أبجديات تحديد مواعيد الاجتماعات معرفة الارتباطات!
  • المؤتمر الوطني هو الحزب الحاكم وصاحب الأغلبية والصوت الأعلى وبالتالي هو المسؤول عن مسار الأنشطة بشكل نموذجي ومن يجب عليه أن يمثل القدوة في كل شيء إن كان متمسكًا فعلًا بأن يكون هو الرائد وهذا لعمري لا يتأتى بمثل هذه الأفعال والتصرفات التي لا تليق بحزب ناقص النضج دعك من حزب مكتمل الهياكل والأركان والأدوار.

وكان الله في عون الجميع

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة