الأحد, 24 فبراير 2019 02:44 مساءً 0 72 0
كلام أهل البيوت
كلام أهل البيوت

عباءة الرئيس الأولى

خطاب الرئيس بالقصر الجمهوري ليلة السبت يمثل انتقالاً من مرحلة الخوف إلى مرحلة الأمل بعد أن ظن الناس أن حلقات الأزمة قد التفت على عنق الوطن ولا فكاك منها لإصرار الشباب على الاستمرار في التظاهر بحد أدنى (تسقط بس)، ولعلهم أرادوا أن يقولوا تسقط الحكومة ثم من بعد سقوطها نفكر في الحلول ومصير البلاد.
خطاب الرئيس استجاب لنسبة عالية من مطالب الثوار المحتجين، ولبس عباءة رئيس الجمهورية ووضع نفسه أمام مسئوليته عن الشعب السوداني قريباً من كل الأحزاب بنفس المسافة. وقد كتبنا قبل ذلك أن المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس منتخب من الشعب السوداني ولذلك هو يمثل الشعب السوداني وليس أعضاء حزب المؤتمر الوطني. وقد تحدثت لأحد قادة حزب المؤتمر الوطني رغم أنه لم يرد على رأيي هذا إلا إنه أشعرني بالامتعاض وتسفيه الرأي، وهذه واحدة من مشكلات كثير من أعضاء المؤتمر الوطني، فكثيرون يعتبرون المؤتمر الوطني هو سيد البلد لا يشاركهم فيه أحد ومن يخالفهم يرمونهم في سلة العلمانية والخيانة والعمالة وكل من ينافسهم يطمع فيما لا يستحق لأن السلطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية مملوكة بوضع اليد للمؤتمر الوطني لا يشاركه فيها أحد من أفراد الشعب السوداني.
رئيس الجمهورية بخطابه ليلة الجمعة (كتل الدش في ايدهم) كما يقولون فالمسافة بين الرئيس والحزب الشيوعي هي نفس المسافة بين الرئيس والمؤتمر الوطني يكون مع أيهم متى ما وافق طرحه الحق ومصلحة البلاد، وليس هناك كلمة عليا على الرئيس من أي من الأحزاب والحياد 100% صعب ولكن الوسطية ممكنة فلا تميل كل الميل فتتركها كالمطلقة  أعني الأحزاب واقتبست الدلالات.
غاية مطالب الناس أن تنافس الأحزاب المؤتمر الوطني منافسة شريفة دون أن يجد المؤتمر الوطني فرصة الاحتماء بعباءة رئاسة الجمهورية التي تعطيه حماية وألقاً تفقدها بقية الأحزاب التي لها مثل حق المؤتمر الوطني في التدثر بهذه العباءة.
لو أكمل الرئيس جميله وحلّ المجالس التشريعية والبرلمان وأزال الترهل في عدد المحليات ومناصب القصر الجمهوري حتى الوصول للانتخابات لوجد التأييد من كل الشعب السوداني.  
ومهما يختلف معك شعبك فإنه لن يفرط فيك ولن يرضى لك غير المكانة السامية، وسيادة السودان الوطن الواحد وشعبه لن يرضى إلا برفعة رمز السيادة. نكتب بس

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير