الاربعاء, 27 فبراير 2019 03:21 مساءً 0 19 0
رئيس كتلة أحزاب الأمة والتحرير والعدالة القومي ومؤتمر البجا وحركة تحرير السودان الثورة الثانية يدلى بإفادات عقب اجتماع الكتلة
رئيس كتلة أحزاب الأمة والتحرير والعدالة القومي ومؤتمر البجا وحركة تحرير السودان الثورة الثانية يدلى بإفادات عقب اجتماع الكتلة

الخرطوم : نجاة صالح شرف الدين
أكدت كتلة أحزاب الأمة وحزب التحرير والعدالة القومي ومؤتمر البجا وحركة تحرير السودان الثورة الثانية بان الواقع السياسي الراهن يفرض على الجميع التعامل معه بعقلانية وحكمة لتجاوز كل انحياز او رغبة للاستئثار بكل شيء وتبني أدبيات تدعو للفرقة وتكريس الانقسامات.
وقال رئيس الكتلة عيسى مصطفى عقب اجتماع الكتلة أمس (لأخبار اليوم) ان الكتلة قد أكدت بأنه لابد من التنازلات الصعبة من الجميع لتجاوز التحديات وأضاف ان الكتلة تدعم الخطوات التي اتخذها رئيس الجمهورية في خطابه للأمة السودانية للحفاظ على الاستقرار وعدم انزلاق الوطن نحو التنازع والانقسام معتبرا بتجارب مرت بها دول من حولنا وأضاف ان ما نشهده الآن من استقطاب حاد ورفض الآخر قد يقودنا الى وضع لا يمكن السيطرة عليه ويزيد من تعقيدات الوضع بالبلاد ولندرك ان التفسير الضيق حتما سيقودنا لإضعاف وحده البلاد وقد يفتح بابا لنزاعات جديدة ومدخلا لتصفية حسابات او تأجيج بؤر الخلافات الفكرية او تعميق لجراحات ينبغي السعي لتجاوزها.
ونددت الكتلة على أهمية قضايا الاقتصاد ومعاش الناس ورحبت بقرار إنشاء الوكالة الفيدرالية لمكافحة الفساد والإسراع في إعلان نتائج التحقيقات وان تأخذ العدالة مجراها.
ودعت الكتلة على ضرورة التعجيل للتفاوض الجاد مع كافة الأطراف المعارضة لتحقيق السلاح وكذلك ان تتسارع خطى التشاور بين القوى السياسية كافة للوصول لرؤى وفاقية تشكل وثيقة للوفاق والتراضي الوطني وان تتكامل كل المبادرات في مبادرة واحدة لتكون مدخلا لإجماع كل الأطراف وان نستدرك أن المهددات والتحديات والمخاطر قد تقودنا إلى وضع فوضوي لا يمكن السيطرة عليه في ظل انتشار السلاح كما تدعو قوى الشباب والتظاهر السلمي للتناظر والتحاور فيما بينهم ومع كافة القوى السياسية بموضوعية وشفافية وبلورة الرؤى والأفكار كشركاء لمستقبل هذه الأمة كما نرى أهمية تواصل رئيس الجمهورية بالتشاور والتفاكر مع القوى السياسية كافة لتبادل الآراء والمواقف المتجردة التي تسهم ما يدفع نحو استكمال الوفاق والتراضي والمصالحة الوطنية بما يحقق وحدة الوطن وسمعته وترابه وترى الكتلة أهمية أن لا تتحول لائحة الطوارئ تقييد فرص العمل السياسي والحريات كضرورة للمرحلة المقبلة وإعمالها في إطار مواجهة أي تحديات أو مهددات حفاظا على الأمن القومي للوطن.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير