الأحد, 10 مارس 2019 03:48 مساءً 0 24 0
التغيرات الجيواستراتيجية بالقرن الافريقي.. دواعي التعاون والتكامل
التغيرات الجيواستراتيجية بالقرن الافريقي..  دواعي التعاون والتكامل

تقرير / أسماء السهيلي
القرن الافريقي جغرافيا هو ذلك الجزء الممتد على اليابسة الواقع غرب البحر الأحمر وخليج عدن على شكل قرن، وهو بهذا الشكل و المفهوم يشمل أربع دول هي الصومال وجيبوتي وإريتريا وإثيوبيا، بينما تتسع المنطقة أكثر عند النظر لها من زاوية سياسية واقتصادية لتشمل كينيا والسودان وجنوب السودان وأوغندا.
ويقول بعض الباحثين إنه وفقا لهذا المفهوم فإنها تمثل منطقة شرق أفريقيا المتحكمة بمنابع النيل والمسيطرة على مداخل البحر الأحمر وخليج عدن، وهي إن لم تكن جزءا رئيسيا من القرن الأفريقي فهي امتدادا حيويا له.
وبعد عقدين من الزمان تقريبا من الصراع العسكري والسياسي والتجاري. بين الوجود الدولي والإقليمي في منطقة القرن الافريقي وبعد ان شهدت الصومال استقرارا نسبيا .وبعد المصالحة التاريخية التي تمت بين اثيوبيا وارتريا .ونجاح وساطة السودان في جنوب السودان..وترسيخ جيبوتي لنفسها كمركز تجاري قوامه الإمداد النفطي و الإمداد العسكري.نجد ان التنافس الدولي على القرن الافريقي تصاعد بشكل غير مسبوق سواءا على الأصعدة العسكرية الاستراتيجية او التجارية..والسيطرة على مو اني الإقليم.
وكما هو معلوم فان للولايات المتحدة الأمريكية قاعدة عسكرية في جيبوتي. ، ووفقا لتقارير صحفية فان لها أيضا .تسهيلات عسكرية من كينيا والصومال..وتقوم بعمليات عسكرية ضد جماعة الشباب في الصومال..ويعتقد ايضا وفقا لتلك التقارير ان القيادة الإفريقية بالجيش الافريقي - الأميركي( افريكم) لديها وجودا قويا في المنطقة عبر تسهيلات من دول بالاقليم.
.وكذلك فرنسا فإن لديها وجودا عسكريا كبيرا في جيبوتي..ولإسرائيل اهتمام قديم بالاقليم وعلاقات قوية ببعض دوله مثل إثيوبيا وكينيا..وارتريا وجنوب السودان ٠إيران أيضا صار لها نفوذ في المنطقة عبر وجودها في اليمن..وعلاقاتها ببعض الدول في المنطقة٠
.ايضا معروف ان هناك صراع بين دول عربية على السيطرة على مو اني الإقليم..كامتداد للتنافس على ميناء جبل علي بين دبي والدوحة ، .أما تركيا فاهتماها بالاقليم أسبابه ثقافية وتاريخية وتجارية أيضا..
وللصين بالطبع مصالح كبرى معروفة في الإقليم ممثلة في التجارة والثروة النفطية..ولروسيا اهتمام استراتيجي متزايد بالإقليم..
ولأن الإقليم ( القرن الافريقي) يعد مصدر ا رئيسيا للهجرة غير النظامية لأوروبا وتجارة البشر.. فان اهتمام الاتحاد الأوربي به أكبر .وقد قدمت ألمانيا الاسبوع الماضي ٤٥ مليون يورو لتطوير الحدود المشتركة بين دوله لمكافحة الهجرة غير الشرعية
هذا الاهتمام الدولي المتلاحق بالإقليم يتطور احيانا إلى حد القلق والمخاوف من قبل ذات الدول صاحبة الاهتمام من إمكانية هيمنة طرف او أطراف منها على الإقليم دون الأخرى ، حيث أبرزت صحيفة ( ذا - زيبمبابويان ) تحذير مستشار لمكتب الأمن والسلم بالاتحاد الافريقي من صراعات قد تنشأ بالقرن الافريقي بسبب التدخلات الأجنبية في القارةوانشاء القواعد العسكرية فيها ونوه المستشار إلى أهمية ان تركز كل دول القرن الافريقي على تحقيق الأمن والاستقرار في الإقليم٠
وقد لازمت التغيرات السياسية المتلاحقة في الاقليم تغيرات جيواستراتيجية واضحة تزايد معها اهتمام دول الإقليم بل انتباهها إلى ضرورة
تفكير جمعي حول كيفية توظيف هذا التغيرات الجيواستراتيجية حيث تم التباحث في الأمر علنا خلال اجتماعات الدورة العادية لاجنماع وزراء خارجية الايقاد رقم( ٤٦) والتي انعقدت بجيبوتي في السابع والعشرين من فبراير الماضي حيث بحثت الاجتماعات المتغيرات الجيواستراتيجية في منطقة القرن الافريقي علي ضوء التطورات السياسية الراهنة وبعض المسائل الإدارية والمالية. حيث ترأس وفد السودان في هذه الاجتماعات وزير الخارجية د. الدرديري محمد احمد والذي أشار في مداخلته فيما يتصل بالتغيرات الجيو سياسية في منطقة البحر الاحمر وخليج عدن الي ضرورة التعاون الجماعي لدول القرن الافريقي لمواجهة المتغيرات الإقليمية والدولية وخاصة قضايا التغيرات المناخية ومشكلة استيعاب الشباب وعلى هامش مشاركته في الاجتماعات شهد وزير الخارجية حفل توقيع اتفاق منحة مقدمة من الحكومة الألمانية ،احد أهم الداعمين لبرامج الإيقاد،بحضور وزراء خارجية الإيقاد بمبلغ ٤٥ مليون يورو ستكرس لمشروعات التنمية الحدودية بين دول الايقاد،،سيستفيد السودان من هذا المشروع لتطوير المعابر الحدودية بين السودان وإثيوبيا بقيمة ١٠ مليون يورو ،، حيث بدأت الترتيبات الإدارية واعتماد المشروع الحدودي.
ويشير مراقبون إلى انه وفي ظل تلك المتغيرات المتلاحقة بمنطقة القرن الافريقي
لا بد من إستراتيجية تكامل اقليمي وتعاون شامل بين دول الإقليم لحماية مصالحها المشتركة ولتوظيف هذا الاهتمام الدولي بالإقليم لفائدة شعوبها

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير