الأحد, 10 مارس 2019 04:09 مساءً 0 40 0
لمسة وفاء للفنان الراحل علي إبراهيم اللحو
لمسة وفاء للفنان الراحل علي إبراهيم اللحو

الخرطوم: أخبار اليوم
نظمت وزارة الثقافة والإعلام والسياحة بولاية الخرطوم ليلة الوفاء للفنان القامة الراحل علي إبراهيم اللحو بالتعاون مع نادي كلي وذلك مساء الخميس بنادي كلي بالحلة الجديدة بمشاركة فرقته الموسيقية التي ظلت ترافقه طوال مسيرته الفنية الرائعة وجمع غفير من الجمهور الذي ضاقت به ساحة النادي وهو يستمتع بكلمات وألحان الراحل التي تركت أثراً طيباً في نفوسهم .عبد الله الكردفاني قدم مرثية (عدت يا عيد بدون زهور وين قمرنا) ,وقدم الفنان زكي عبد الكريم مرثية بعد أن ترحم على روح الراحل، وطاف الأستاذ كمال الدين علي مدني رئيس نادي كلي  بالحضور في فذلكة تاريخية عن حياة الراحل علي اللحو . وأعلنت الوزارة عبر هيئة الخرطوم للصحافة والنشر عن طباعة كتاب شامل عن سيرة الراحل.  بينما صدحت الفنانة رفيعة أحمد بأغنية (ليالي يا ليالي، ليالي العودة تاني) وأشعل حماس الحضور  كلي الفنان الصادق شلقامي بأغنية عمدة كلي ابوجديري) يا ابعاجات اللحو) وبعد طلب من الجمهور تغنى بـ(الكنينة يا رطب الجنينة). وتغنى الفنان محمود تاور بأغنية للفنان اللحو تجاوب معها الجمهور .وتغنى الفنان عبد الباقي شندي والفنان الشاب محمد حسن حاج الخضر. علي إبراهيم عبد الرازق اللحو غنى (الدنيا شن فيها بكره نموت نخليها).  من جهته وصف  الأستاذ عماد الدين إبراهيم المدير العام المكلف بتسيير الوزارة  الليلة  بالمتميزة ، واشار بانها من أفكار الوزير السابق الهادي حسن عبد الجليل،  واكد   تواصل الوزارة  مع المجتمع وإعطاء القامات الفنية حقها لأنها عملت على توحيد الأمة بالفن.   اتحاد المهن الموسيقية ألقى كلمته د. عبد القادر سالم  الذي قال ان الفنان اللحو قدم الكثير من الغناء، وعندما يغني ينسى كل ما حوله، كانت ألحانه واضحة، فهو فنان لن يتكرر وهو أحد تلاميذ أحمد المصطفى.   
 وكشف عوض أحمدان في حديثه عن  الراحل إنه بدأ جندياً في قوة دفاع السودان، وانضم إلى فرقة الطرب في البراري، وفي إحدى الجلسات تغنى بـ(سايق الفيات) وكان بين الحضور أحمد عبدالحميد أيوب من الصحفيين القدامى فأخذه للإذاعة وطرق بابها عبر برنامج أشكال وألوان الذي كان يقدمه علم الدين حامد في العام 1960 .
 وتحدث نيابة عن أسرته ابن  شقيقه الراحل عبد المنعم الدي اشاد باسرة كلي وهم يحتفلون بالراحل في لفتة بارعة  .  وتحدث السفير علي مهدي الأمين العام للمهن الفنية والموسيقية قائلا ً: كان الراحل حريصاً أن يبني بينه ومحبيه جسوراً من المحبة، لانه كان يعشق الموهبة وهو من أوائل المبدعين المحترفين، لم يمارس مع الغناء والموسيقى أي مهنة أخرى،وختم الليلة الفنان سيف الجامعة باغنيات (يا الطير الخداري قولي وحياة حبنا وين رسايلك ياحليلها وين عيونك مننا).

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير