الأثنين, 11 مارس 2019 02:26 مساءً 0 61 0
شرطة محلية بور تسودان تنفذ حملات كبرى لإزالة الظواهر السالبة ومنع الجريمة
شرطة محلية بور تسودان تنفذ حملات كبرى لإزالة الظواهر السالبة ومنع الجريمة

نفذت شرطة محلية بورتسودان حملة كبرى لإزالة الظواهر السالبة وتجفيف منابع الجريمة وضبط معتادي الإجرام بقطاعات المحلية الثلاثة ( الأوسط، الجنوبي، الشرقي )  بقيادة العميد شرطة خالد محي الدين قناوي مدير شرطة  المحلية وتحت أشراف اللواء شرطة حقوقي محمد موسى عمر مدير شرطة الولاية وبمشاركة قوات من الاستخبارات العسكرية وجهاز الأمن والمخابرات الوطني وجميع وحدات العمل المنعي بالمحلية ..
  في تصريح لأعلام شرطة ولاية البحر الأحمر أوضح العميد شرطة خالد محي الدين قناوي بأن هذه النفرة الكبرى تأتي في إطار خطط شرطة الولاية التشغيلية والاطارية  لإزالة كافة الظواهر السالبة والمهددات الأمنية بالمحلية وذلك لمكافحة السرقات الليلية حيث ينشط معتادي الإجرام في فصل الشتاء
وأبان بأن  الحملة أسفرت عن ضبط ١٦ متهم. منهم عدد (14) متهم تم ضبطهم بالقطاع الجنوبي و من بينهم ثلاثة من معتادي الإجرام وأحد هؤلاء الثلاثة معتاد تم ضبطه بحي المطار يقود ركشة وبحوزته بطارية أقر بسرقتها من عربة بحي المطار كما تم ضبط موتر وفر سائقه بعد مطاردته وجاري البحث عنه..
وفي القطاع الشرقي بحي الثورة تم ضبط اثنين من المتهمين من معتادي الإجرام القصر والذين سبق إدانتهم في عدد من جرائم السرقات السابقة ووجد بحوزتهم عدد اثنين سونكي واقروا بارتكابهم جريمة سرقة لمبلغ 85000 ألف جنيه الجدير بالذكر أنه تم فتح بلاغات جنائية في مواجهة المتهمين  تحت المواد 78 السكر  174 السرقة  184 الترصد والمادة 100/68 اشتباه ..
وأكد استمرار الحملات بمحلية بورتسودان وتنفيذها  بمهنية عالية واستصحاب القوانين واللوائح مؤكداً أن الهدف الأول من هذه الحملات امن وسلامة المواطن وإنفاذ خطط رئاسة الولاية الإطارية والتفصيلية  الرامية للحد من انتشار الجريمة وكشف ما يقع منها..مؤكداً بأن الشرطة ستظل عين ساهرة ويد أمينة وبالمرصاد لكل من تسول له نفسه بتهديد أمن المواطن وسلامته..
من جانبه أكد اللواء شرطة حقوقي محمد موسى عمر مدير شرطة الولاية بأن شرطة الولاية في المرحلة الحالية تنفذ حملات لمنع الجريمة ليلاً وضبط معتادي الإجرام ، بتركيز عدد كبير من القوات والدوريات وشرطة النجدة والقوات غير المرئية ، في مناطق يتم اختيارها وفقاً لخارطة الجريمة بالولاية ، مؤكداً بأن الحملات ستتواصل حتي القضاء على كافة أشكال الجريمة ، وتأمين الأحياء والأسواق وبسط الأمن وسيادة حكم القانون، مشيراً إلى أن أكبر مهدد للشرطة يتمثل في شعور المواطن بعدم الأمن والاستقرار مبيناً أن شرطة الولاية ستتخذ كافة الإجراءات المنعية حتى تحفظ للمواطن أمنه واستقراره.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير