الاربعاء, 13 مارس 2019 02:57 مساءً 0 31 0
أجراس فجاج الأرض
أجراس  فجاج الأرض

في غفلة الرقيب في غير زمن عتيق

داركيولات السودانى
ما زلت متأملا تقديم حمل حنيذ ممن دمروا إقتصادنا لمحاكمة عاتية وناجزة وبطوارٍ حاسمة،يشفى غليل صدور الحراك والشباب لو كانت للشفاء قابلة بتوجيه ضربة قوية للفاسدين،سئمنا قوائم حظر أسماء أو شركات تلاعبت بأموال وأقوات عامة الناس فى غفلة من الرقيب فى غير زمن عتيق. ليت أخبار المحاسبات تتسيد لمن أجرموا بنهب أموال الخزائن العامة بدلا من أخبار محاكمات الطوارئ للمتظاهرين ضد الفاسدين ومتظاهر مثلهم عقلا لا يحبذ الإستئذان للإحتجاج ضد الفاسدين ممن أزكمت روائح فسادهم أنفاس الحرائر والشرفاء، فبالله عليكم قدموا  قوائم بأسماء متهمين أفراد وكيانات من الفسدة والمفسدين بأدلة وبراهين قاطعة ليحاكموا على رؤوس الأشهاد،وليت الفعل وإن تحقق يشفى غليل الثائرين ضد النهابين وأشواقهم وأمانيهم بلغت ذروتها بتغيير غير مسبوق يضع حدا فاصلا بين ما قد كان ويكون، المطالبون بالتغيير يقدمون أنفسهم مع إطلالة كل يوم جديد بما يثبت أحقيتهم فى التخطيط لحمايتهم والحفاظ على المكتسبات والمقدرات الموروثة وبناء وطن بمواصفات جاذبة لكل أركان الساحة وعلى رأسهم حملة السلاح الذين آن لهم الوعى بوجود قوة شبابية ضارية وضاربة؛ قوة لن تسمح ببديل لايحقق وطنا للإنسانية وتكرار ذات التجربة الشائهة  على النحو المتواتر ومنه ما ورد فى أحد صحف الأمس عن داركيولات مصاصى الدم السودانى البائس الفقير بسبب أسماء أفراد وكيانات عبثية،لم يعد الحظر دون تقديم كشف وجرد حساب لايرحم مقبولا لدى الناس.
تحلل وتخلص
 أما أشد ما يبغض هؤلاء الثائرة فقه وأدب التحلل ومن ثم التخلص، المرحلة الثائرة فيها تقديم ذكى لمصالح الوطن يسد الأبواب أمام نوايا متلاعبين بأمنه وإستقراره وبنوايا سوداء وإحلام بإشاعة حالة من عدم الأمن والفوضى بقصد ونية مبيتة متى ما ترتبت الأمور كانت لصالحهم ولكن ليتهم يعون أن الجيل ليس هو الجيل المستهان بأمره بل جيل قادر على تغيير التاريخية القميئة وعليه فإنه جدير بالإعانة وبمنحه الفرصة التى هو مقتنصها ومنتزعها عنوة وإقتدارا بحالة الحب والمودة النادرة والجامعة التى إفتقدتها أجيال الهم والضياع وسوء الظن، فلذا الإسراع واجب للتعاطى والتعامل مع الفسدة والمفسدين بما يخالف كل ما مضت من تجارب وليس صعبا وعصيا إستحداث حالة سودانية خاصة ضربة بداية ما لها نهاية.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير