الاربعاء, 13 مارس 2019 03:01 مساءً 0 41 0
كلام أهل البيوت
كلام أهل البيوت

ما هو الجديد؟

بعد إجازة المجلس الوطني أو البرلمان لقانون الطوارئ وجعل المدة ستة اشهر ما هو الجديد ؟ وهل كان قانون الطوارئ ينتظر إجازة من البرلمان إذا صحت التسمية فقد صدر قانون الطوارئ وتم تنفيذه وجرت كثير من الاحكام من محاكم الطوارئ وتم تنفيذ الاحكام وما تم أول من أمس تحصيل حاصل فلو انعقد البرلمان في اليوم الثاني من صدور قانون الطوارئ  وأجاز وقلص المدة لستة أشهر كنا نقول أن البرلمان كان موجوداً ولكن بعد مرور هذه الأيام وسريان القانون وتطبيقه فلا معنى لإجازته ولا أدري أين كان البرلمان فان كان في إجازة والبلاد تشهد هذا الاحتقان تكون مصيبة تستدعي حل البرلمان وتوفير مرتبات وامتيازات الاعضاء وتوفير الكهرباء والماء فإن لم يجد الشعب البرلمان في ساعة الشدة فوجوده من عدمه سيان .
اندهشت لتقليص المدة لستة أشهر ماذا تعني فلو زالت مسببات فرض حالة الطوارئ فسترفع الطوارئ تلقائياً ولو انتهت الستة شهور وما زالت الحالة كما هي فتمديد حالة الطوارئ لا تحتاج لإذن من البرلمان .
البرلمان الحالي انتهت مهمته وصلاحيته بقرارات رئيس الجمهورية التي جعلت رئيس الجمهورية على مسافة واحدة من كل الاحزاب ولم يعد رئيساً لحزب المؤتمر الوطني صاحب الأغلبية في البرلمان لا اعتقد أن هناك مهمة جديدة للبرلمان وتعديل الدستور تم تأجيله .
الشعب ينتظر قراراً من رئيس الجمهورية بحل البرلمان بعد تشكيل حكومة لا تمثل المؤتمر الوطني بل حكومة أهل السودان جميعاً وإن شارك فيها بعض اعضاء حزب المؤتمر متى ما توفرت فيهم الشروط من الكفاءة والأمانة وتقدير المسئولية الوطنية والتوافق مع الجميع في المرحلة القادمة.
  المشير عمر البشير  رئيس جمهورية السودان والمؤتمر الوطني بالنسبة له مثل الاحزاب الاخرى ويمتاز كل حزب بوطنيته ووفائه لشعب السودان.
الأمل معقود أن يكون قانون الطوارئ موجهاً للفاسدين ومن ينهبون أموال الشعب السوداني ويعبثون بالجنيه السوداني بالمضاربات في العملة والتهريب ورفع اسعار السلع بلا مبرر والتلاعب بالممتلكات العامة .
كل الشعب في انتظار قرارات من رئيس الجمهورية بإلغاء كل الاحكام والعقوبات التي صدرت من محاكم الطوارئ في حق المتظاهرين والمحتجين وخاصة من النساء أما المهربين والمتلاعبين بقوت الشعب وتجار العملة فلن يسترحم في حقهم أحد بل سيطالب الجميع بتشديد العقوبات في حقهم لأنهم يضحون بالوطن ومقدرات الشعب السوداني من أجل ذواتهم الفانية ومن لا يرحم الناس لا يستحق الرحمة . نكتب بس

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير