الخميس, 14 مارس 2019 02:39 مساءً 0 78 0
ثقافة طبية
ثقافة طبية

المبالغة في نظافة
الأسنان تؤذي اللثة

أفضل زمن لتنظيف الأسنان دقيقتان وأفضل قوة مسلطة عليها لا تتعدى وزن برتقالة عادية، وقد كان الاعتقاد السائد حتى الآن أن استعمال الفرشاة الطويل والقوي والمتعدد في اليوم يبعد شبح الالتهابات والتسوس أكثر، إلا أن خبراء جامعة نيوكاسل البريطانية توصلوا إلى نتائج معاكسة بأن المبالغة بتنظيف الأسنان قد يضرها.
وخلص الباحثون إلى هذه النتيجة بعد دراسة على 12 متطوعاً استمرت لمدة أربعة أسابيع، وأضاف الدكتور هيسمان أن تجاوز هذه الفترة وهذه الشدة في التنظيف لن يعين الإنسان في تحقيق نتائج أفضل.
فمخاطر إلحاق الضرر باللثة وتعرية مينا الأسنان تزداد كلما زادت فترة التنظيف وشدتها عن الحد المطلوب.
وتشير الدراسة إلى أن أطول فترة لتنظيف الأسنان دقيقتان، وأفضل قوة مسلطة يجب أن لا تتعدى 150 جراماً ما يعادل وزن برتقالة عادية.
ويرى الدكتور بيتر هيسمان أن هنالك معضلة حقيقية في توفير هذه الشروط من قبل الإنسان في غرفة الحمام،وواقع الحال أن ضبط الوقت  ليس بمشكلة تذكر إلا أن المعضلة تتمثل في ضبط مستوى الضغط المسلط من اليد على الفرشاة وبالتالي على سطح الأسنان.
ولا يجد الباحثون من نيوكاسل حلاً أمامهم لهذه المعضلة غير استشارة أطباء أسنان حول التقنية اللازمة لتنظيف الأسنان.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير