الأثنين, 05 مارس 2018 00:24 مساءً 0 1 0
فيديو النيل
فيديو النيل

أجراس عاصم البلال الطيب

 فجاج الأرض

فيديو النيل

ردود فعل واسعة تلمستها للتحليل الاسبوعي الذي اخطه كل سبت والاخير كان حول فيديو النيل الذي وصفته بالراقص والفاضح والماجن ، مامون قاسم احد ابناء دفعتي بمدرسة المؤتمر الثانوية الام درمانية تفاعل مع القضية بالكيفية التي سقتها فكتب بعفو الخاطر والسهل الممتنع التالي :

لله درك يا عاصم البلال يا صديقي العزيز

الجنس غريزة من اقوي الغرائز الكامنة لدي الإنسان وغيره وأعنفها وإذا لم تشبع ستؤدي لكمية من الاضطرابات السلوكية والنفسية والمخاطر الجسدية.

اتفق معك علي ضرورة الإلمام بعالم الجنس والذي به الكثير من الغموض في طل الخجل المسيطر علي الغالبية.

قد يظن بعضنا بأنه لا يحتاج إلي تثقيف نفسه في هذا المجال وان له خبرة فيه ولكن الخطير أن خبرته هذه يكون قد اكتسبها من الموروث الشعبي أو الممارسات الغير سوية وأصدقاء السوء.

لذا يجب توفر منهج مدروس يشترك في إخراجه للنور الخبراء والأطباء النفسيين ويكون إضافة لفائدته العلمية ينبه الفتيان والفتيات الي مخاطر الانحراف كما ينوه بخطورة الإصابة بالأمراض الجنسية والوقاية منها.

أيضا يجب ان يحتوي هذا المنهج علي الحديث عن الضعف الجنسي لدي الرجل والبرود عند المرأة ولا يهمل الحديث عن الجنس في فترة المراهقة والأدوية والمنشطات الجنسية.

كما يجب أن يحتوي علي أعضاء الرجل والمرأة الجنسية كغشاء البكارة وأهميته و الفرق بين الذكر والأنثى وان يراعي خصائص النمو الجنسي والمبادئ الأساسية لتربية الأطفال والمراهقين الجنسية.

يجب أيضا أن يحتوي علي التنبيه الصريح والواضح بوجوب الرجوع إلي الوالدين أو أستاذ أو أستاذة هذه المادة التي نتمنى أن نراها ضمن المنهج الدراسي منذ الأساس.

هذه المادة يقوم بوضعها متخصصون يعلمون جيدا ماذا يقولون بأسلوب مبسط وسهل كل شيء عن الجنس للرجل والمرأة بداية من الطفولة والمراهقة وحتى الشيخوخة..وليلة الزفاف والحمل والاحتلام والدورة الشهرية ...الخ.

هذا الاقتراح الذي وضعته يا صديقي يحب الشروع فيه بجديه فما يحدث الآن كما قلت من فظائع هذا هو سببها الأساسي.

يجب أن نربي أطفالنا علي الصراحة في هذا الموضوع وكيف يتصرفون إذا حاول احدهم أن يمارس معهم ممارسة غير سوية ولن يتحقق هذا الأمر ولا يكون مقنعا للمتلقي ذكرا أو أنثى إلا بوضع الجنس كمادة تدرس في المدارس منذ الطفولة.

قد يقول احدهم :من علم الحيوانات بان تتصل جنسيا وتحفظ نوعها ويجب أن لا نزحم رؤوس أطفالنا بموضوع تقوم الفطرة فيه بدور كبير وقد حضرت محاضرة في الجامع لشيخ كان يتحدث بهذا الشكل وان علي الفتيات ارتداء النقاب الذي أمرنا به الله وهو من يحميهم من أي ذئب ومن علم القطة ممارسة الجنس؟ ....الخ.

ونسي هذا الشيخ بأننا لم ولن نسمع بقطة اغتصبها إمام جامع أو معلم،نسي أيضا بان الحجاب والنقاب أمر رباني نعم ولكنه يمكن أن لا يرتديه البعض امتثالا لأمر الله.

كالصلاة مثلا وهي عماد الدين ولكن يمكن أن يصور لنا إبليس أو جماعة معينة بأنه يجب أن نصلي بطريقة أخري غير التي نعلمها كصلاة الشيعة وبعض من يسمي الشيوخ.

إذن الموضوع ليس الأمر الرباني بل كيف ننفذ هذا الأمر.

والدليل بعض اللائي يرتدين النقاب ومن تحت منتهي الخلاعة  كما علمت من صديق في الشرطة.

إذن ما ترتديه الفتيات لا يبين درجة احترامهن لأنفسهن أو للغير.

إذن:-

أنا يا صديقي عودت بناتي منذ الطفولة علي مشاورتي في أي أمر بخصوص الموضوع هذا وابذل جهدي وأوجه والحمد لله ثقفتهن جنسيا حتى لا يتملكن معلومات مضللة ويقومن بممارسات غير مشروعة نتيجة للفهم الخاطئ.

فإذا نجحت أنا في تثقيف بناتي وانعكست هذه الثقافة في فهمهنّ للموضوع وكيف يتصرفن إذا حاول أي شخص الاعتداء عليهن جنسيا.

لماذا لا توضع مادة الجنس بالمنهج حتى يستفيد كل من بالمدارس ووضعهن بالطريق الصحيح ؟

هكذا نكون قد وقيينا شريحة كبيرة من أبنائنا وبناتنا بثقافة وطرق تصرف وعلم يفيدهم إذا تعرضوا لأي موقف مشين.

برافو عليك أنت فكل اختياراتك مفيدة.

الاختيار في حد ذاته فن.

فكيف بك وأنت تجيد الاختيار وتتسلح بمخزون ثقافي في كل المجالات ؟

سلمت يا صديقي

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة