الأحد, 11 مارس 2018 01:39 مساءً 0 1 0
رغم توجيهات الرئيس
رغم توجيهات الرئيس

موازنات

الطيب المكابرابي

رغم توجيهات الرئيس

عقب التصاعد الجنوني في أسعار الدولار وارتفاع قيمته بشكل غير مسبوق عمدت الجهات ذات الصلة إلى صيغة أدت فعلاً إلى خفض قيمة الدولار مقابل الجنيه السوداني والاستقرار عند سعر واحد عقب تلك الإجراءات ...
من بين تلك الإجراءات ما هو أمني وتمثل في ملاحقة المضاربين ومتخذي الدولار سلعة تباع وتشتري وما هو متصل بالتحكم في حجم السيولة في السوق وأيدي الناس وهو إجراء رغم ما أدى إليه من تحجيم سعر الدولار إلا أنه أثر سلباً على حياة الناس وعلى سمعة الجهاز المصرفي السوداني.
اجتماعات لجنة ضبط ومراقبة سعر الصرف برئاسة رئيس الجمهورية وبعد متابعتها المستمرة لنتائج ما اتخذته من موجهات وسياسات توصلت إلى أن الأمر عاد إلى طبيعته ومن ثم وجه الرئيس بتمكين المودعين من سحب أموالهم وهو إجراء يضمن السحب عبر البنوك مباشرة وعبر الصرافات الآلية المنتشرة في كافة أرجاء البلاد ...
حتى يوم أمس مازال البحث مستمراً عن صرافات تمكن الناس من سحب بعض ودائعهم حتى لو بقدر يسير إلا أن كل وجلّ الجهود لا تصل إلا إلى الفشل جراء  الشلل التام في حركة هذه الصرافات ...
معاناة الناس في كل شيء وصلت قمتها وذروتها وما عاد الناس قادرين على تحمل المزيد ..
من لا يملك مالاً مودعاً يسحبه رفع أياديه إلى السماء في انتظار الفرج القريب ومن يملك لا يجد سبيلاً لسحب أمواله ليشتري أو يقضي ما يريد ..
ارحموا خلق الله يرحمكم الله ونفذوا توجيهات اللجنة وتوجيهات الرئيس فربما انعكس بعض ما يسحبه المودعون خيراً على المعدمين ..
وكان الله في عون الجميع

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة