الثلاثاء, 13 مارس 2018 11:23 صباحًا 0 1 0
صلاح دهب.. رجل من ذهب
صلاح دهب.. رجل من ذهب

ضد الملل

ماجدة عدلان

صلاح دهب.. رجل من ذهب

* مشهد أول
قابلته والعمر لم يرسم بعد تفاصيله على قلوبنا الواهنة وأجسادنا التي زادت بضعة كيلوغرامات.. وازدادت أيامنا تطلعاً.. وحلماً .. وأمنية تستحق أن نعمل لها وننتظرها!
كنت صغيرة استقبلني أول مرة بكل احترام، وهو رجل راقٍ جداً في التعامل مع الآخرين حذاقة ولطف وإحساس عالٍ بالآخر، وأذكر أنني حينها طلبت منه بعض الخدمات الفنية بشأن موضوع زواجي، وانبرى لمساعدتي بل وقف مع حتى الساعات الأولى للحفل الساهر، وقف معي على ترتيبات الضيوف وعدد الكراسي وما إلى ذلك، ولن أنسى له هذا الموقف الجميل أبداً حتى أقبر، وللزمالة التي بيننا كنت التقي به كثيراً وحده أو مع شريكة حياته الإنسانة الرائعة جداً أم وضاح وهي من قبيلة الصحافيات أصلاً لكن سرقها التلفزيون وسرقتها الأضواء، وقلبي معها وأن يمن الله عليها بالصحة والعافية هي وأولادها وهم ثمرة كفاح الفقيد وروحه.
وفي رأيي أن المسؤولية الملقاة على عاتقها صعبة لكن الله سيعطيها القدرة لاحتمال الفراق، وأشك في قدرتها على احتمال الفراق لأن أخي صلاح محال أن ينسى.
* مشهد أخير
(تاني رحل زول جميل) قلتها ونقولها كثيراً عندما نصدم بفقد زول جميل يرحل عن دنيانا ولا يعطينا فرصة لنقول له كلمة شكر أو وداع.
أخي صلاح فلترقد مطمئناً.. فنحن لن ننساك كلنا بلا فرز من صغيرنا إلى كبيرنا، ولا نقول إلا ما يرضي الله  «إنا لله وإنا إليه راجعون».

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة