الأثنين, 22 ابرايل 2019 02:28 مساءً 0 252 0
تطورات في قضية الشبكة الإجرامية المتهمة بانتحال صفة قوات الدعم السريع
تطورات في قضية الشبكة الإجرامية المتهمة بانتحال صفة قوات الدعم السريع

الخرطوم : ميادة على
واصلت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي حامد صالح أمس سماع إفادات ملازم أول شرطه يتبع الي إدارة تامين المنشآت كشاهد اتهام في قضية اتهام شبكه مكونه من أربع متهمين يقودها نزيل بسجن كوبر انتحلت صفه قوات الدعم السريع وأكد الشاهد عند مناقشته بواسطة ممثل الاتهام وكيل أعلي نيابة أمن الدولة المستشار معتصم عبدالله محمود بأنه تلقي توجيهات من عقيد بقوات الدعم السريع بأن يقوم بالتحري مع شخص ادعي ترخيص عربته بواسطة الفريق حميدتي وأرسل إليه رقم المتهم الثالث باعتباره نقيب باستخبارات الدعم السريع وأنه مفوض لتحقيق حول هذا الأمر الذي سبب هاجسا لقوات الدعم ،وأكد الشاهد بأنه قابل المتهم الثالث بالسوق العربي وعرف له نفسه بأنه نقيب بقوات الدعم السريع وكان معه ملازم آخر وبعدها اجتمعوا داخل غرفه بنك النيل لأجل التحري مع صاحب العربية وأثناء ذلك حضر المتهم الثاني الذي عرف نفسه بأن عقيد أمن سابق وكان باللجنة الأمنية بالبرلمان وحاليا رجل أعمال وصديق لصاحب العربة وأضاف الشاهد بأن المتهم الثاني هو من طلب من صاحب العربة دفع مبلغ 500 مليون جنيه لقوات الدعم السريع لتسويه الأمر بينهم ونصحه بدفع 200 مليون جنيه لأن المبلغ الأول كثير ،وأبان الشاهد بأنه دون بيانات من تحري معهم بمذكرة صغيرة دفع بها للمحكمة  كمعروض اتهام واعترض عليها ممثلي دفاع المتهمين الثاني والثالث شكلا وموضوعا لعدم علاقتها بالمتهمين ومن جانبه رأي القاضي قبول المستند والتأشير عليه كمعروض اتهام مع أرجاء تقيمه لحين مرحلة وزن البينات ،وعند مناقشه الشاهد بواسطة ممثلي الدفاع نفي الشاهد رؤية المتهم الأول والرابع وأكد حضور الثاني والثالث لجلسه التسوية التي تمت ونفي علاقة المتهم الثالث بالمبلغ المساواة الذي ذكره المتهم الثاني الذي طلب منه إيجاد حل لهذه المشكلة، نافيا علاقة الثاني والثالث بإجراءات ترخيص عربه الشاهد الضحية ،موضحا بان رفض مساومة صاحب العربة واعتبر هذا عمليه ابتزاز  ووجه بضرورة فتح بلاغ إلا ان المتهم الثالث طلب منه الرجوع الي العقيد ومعرفه توجيهاته أولا وعندما تم الاتصال به رفض فكرة تدوين البلاغ علي ان يحضروا إليه لاحقا برئاسة قوات الدعم السريع وأفاد الشاهد أنه رفض تصرف العقيد الذي لم يشاهده مطلقا وكل حديثه معه كان عبر الهاتف وأنه صدق بأنه عقيد بالدعم السريع،مضيفا أنه أبلغ النقيب بأنه لا يريد الانضمام الي قواتهم وأن المتهم الثالث أخبرة بأنه غير راض  عن عمل قوات الدعم السريع بهذه الطريقة،كم نفي الشاهد عمله بوجود علاقة بين المتهمين وبعد اكتمال المناقشة ،طعن ممثل دفاع المتهم الثالث بشهادة الشاهد لاتهامه بالولاء والمصلحة لأنه كان من ضمن المتهمين بجانب رغبته بالانضمام إلى قوات الدعم السريع  والتمس استبعاد شهادته ،إلا ان المحكمة رأت بأن شهادة الشاهد ليس بها مصلحه أو ولاء لذا قررت رفض طلب الدفاع وقبول شهادته مع مراعاة ما تم ذكره بمرحلة وزن البينة .

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير