الثلاثاء, 23 ابرايل 2019 02:44 مساءً 0 65 0
الغرق في عطلة المدارس .. ناقوس خطر داهم
الغرق في عطلة المدارس .. ناقوس خطر داهم

تقرير : أخبار اليوم
تُعتبر حوادث الغرق من الحوادث المؤلمة والمتكرِّرة وخاصة في عطلة المدارس  والتي تُكثر فيها مثل هذه الحوادث  الغالب لعدم المام الكثير من الطلاب والشباب بالسباحة  وهم  غير ملمِّين بقواعد وأصول السباحة ودون مراعاة لأصول وقواعد السلامة العامة في ذلك، مما يعرِّضهم لخطر الغرق، ولا يُقدِّر حجم المعاناة الناتجة عن الغرق إلا من فقد شخصاً عزيزاً عليه فالمجتمع اليوم مليء بالشواهد المحزنة نعم لقد أقبل الصيف فناداهم النيل وحتى لا نُودِّع من تبقَّى من الأبناء يجب علينا اتخاذ التدابير والإرشادات العامة ، فشرطة ولاية الخرطوم دائماً تحمل بين جوانحها هموم المواطنين وتعمل بكل اجتهاد لتنعم كل أُسرة بحياة طيِّبة آمنة مستقرَّة .
 أسباب الغرق
يقول مسئول شرطى ان اسباب الغرق تعود في مجملها لمجموعة من الأسباب  لا تخرج عن إطار الاستهانة بمتطلَّبات السلامة العامة ومن أهم الأسباب وأهمها عدم الإلمام بقواعد وأصول السباحة في الأماكن غير المخصَّصة استهانة بعض الأشخاص أثناء ممارسة السباحة بمفهوم السلامة العامة الإنقاذ العشوائي الذي يُؤدِّي أحياناً إلى غرق أكثر من شخص في نفس الوقت عدم التقيُّد بالإشارات التحذيرية التي تحظر السباحة في أماكن التجمُّعات المائية.
اهمال رقابة التلاميذ
حوادث الغرق تمثِّل هاجساً طوال السنة حيث إنَّها أصبحت ظاهرة حقيقية تجعل الجهات المعنية تزيد من الاهتمام إلا أنَّها تكثر مع العطلة المدرسية والتي تكون الرحلات النيلية من قبل المواطنين بقصد الترفيه والأسباب الأساسية تكمُن في مشكلة شواطئ النيل لاستخدامها لعمل الطوب وأعمال أخرى أحدثت تغيرات مثل وجود حفر بالشواطئ، إضافة إلى تواجد الطين اللزج وهنالك التيارات العالية وتوافر أسماك البرد في كل أنحاء النيل، وهي تتسبَّب في كثير من حالات الغرق، وأيضاً الإعياء المفاجئ ، وحالات المداعبة والتحدِّي بين الشباب أثناء السباحة في النيل وكذلك الظروف الطبيعية لها دور كبير.
الأطفال الكبار والمراهقون يتعرَّضون أيضاً لحوادث الغرق بالرغم من معرفتهم السباحة حيث تكون أغلب الحوادث في الأماكن البعيدة عن المراقبة وبخاصة الأجسام العائمة في النيل كالأشجار والأغصان التي تساعد في عرقلة الشخص وتودي به إلى الغرق المباشر ، ولا ننسى وجود بعض الأحجار حيث تُشكِّل السباحة في النيل خطورةً كبيرة على حياة المواطنين، ولذلك تمَّ وضع اللوائح التي منعت السباحة أو الاستحمام أو الاغتسال حفاظاً على أرواح المواطنين.
هي من الأمور الضرورية والتي يجب ارتداؤها من قِبل كل فرد من أفراد الأسرة إذا كانوا على متن مركب في رحلة نيلية أو حتى إذا أرادوا الوصول للطرف الآخر من جزيرة توتي كل حسب عمره، حيث توجد سترات مخصَّصة للكبار وأخرى للصغار ويُلاحظ أنَّ أغلب دول العالم تشترط وجود مثل هذه الستر على كل مركب مع إشراف مباشر على كل أنواعها ومدى جودتها.
وقد يعتقد بعض الشباب أنَّ مثل هذه السترات ثقيلة وساخنة علماً أنَّ مواصفات كل سترة تكون مكتوبة على البطاقة الملصقة بها كما تبين كون السترة لطفل أو لشخص راشد.
دور الرقابة الأول هو دور الأسرة في المنزل هي التي تستطيع أن تتابع تحرُّكات أبنائها عن قرب، أمَّا من ناحية الدفاع المدني فهو يقوم بالمراقبة المستمرة للشواطئ وانتشار قواته من خلال الدوريات المنظَّمة تقوم بتنبيه الشباب والمواطنين بعدم الاقتراب من النيل بصورة تُهدِّد حياتهم، فالغرق يحدث سريعاً يصعب على الفرد أن يلحق بالشخص الغريق في الوقت المناسب فعلى كل الأسر توعية أبنائهم بأخطار السباحة في النيل ومعرفة مع مَنْ مِن الأصدقاء يذهب الأبناء.
وقالت السلطات ان العمل  جارٍ على مسح مناطق الغرق فى كل من ود العقلي وجبل أولياء ومنطقة سوبا على النيل الأزرق ومنطقة السرحة في الحتانة على نهر النيل، مناشداً المواطنين بضرورة الالتزام بموجهات شرطة الدفاع المدني حفاظاً على أرواحهم ومراقبة أبنائهم أثناء فترة العطلة الصيفية.
وبحسب مسئول فى الدفاع المدنى فان الشخص الذى يهوى فى مستنقع الغرق يكون في حالة فزع ورعب شديد وبسهولة قد يشد منقذه معه للغرق حاول جاهداً أن يكون نزولك إلى الماء بنفسك لإنقاذ الغريق والإمساك به هو آخر شيء تلجأ إليه، من الأفضل أن يكون معك قارب أو ما شابه أو على الأقل طوق نجاة لك ، تحدَّث إلى الغريق عند الاقتراب منه لتهدئته قدر الإمكان حاول ألا تمسك بالغريق مباشرةً من الأفضل إلقاء شيء إليه ليمسك به مثل طوق النجاة أو مجداف أو لوح خشبي طويل واطلب منه الإمساك به وجره إلى الأمان، أمسك الغريق من خلفه وليس من الأمام واطلب منه أن يرخي جسمه ليطفو إن كان ذلك ممكناً.
كم هي حوادث الغرق التي تقع في مثل هذا الوقت من السنة نتيجة عدم الوعي بتلك المخاطر، يجب على الجهات المعنية وضع مناهج تربوية تُدرَّس في المدارس قبل انتهاء العام الدراسي حيث تتم توعيتهم بالأخطار الناجمة عن السباحة على النيل.  

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير