الثلاثاء, 30 ابرايل 2019 02:59 مساءً 0 266 0
عضو مركزية الشيوعي لـ (أخبار اليوم) : تعسر التغيير وراءه قيادات من المجلس العسكري
عضو مركزية الشيوعي لـ (أخبار اليوم) : تعسر التغيير وراءه قيادات من المجلس العسكري

الخرطوم: الحاج عبد الرحمن الموز
قطع المهندس على سعيد عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني أن عدم تغيير بعض القيادات في القوات المسلحة لنظام المخلوع عمر البشير رغم انجاز الجماهير للثورة، يعود الى أن هذه القيادات جزء من النظام القديم ومازالت لديها مصالح في عدم سقوطه. وأوضح في لقاء مع (أخبار اليوم) ان إسقاط نظام المخلوع بشكل كامل وإنزال شعار تسقط بس يتم عبر استمرار الثورة والاعتصام أمام القيادة العامة والوحدات العسكرية بالمدن.
النظام القديم
ولفت سعيد خلال رده حول قراءته للأوضاع الحالية التي تشهدها البلاد عقب ثورة ديسمبر المجيدة ان الجماهير أنجزت الثورة وضغطت على النظام القديم. وأرغمت بعض قيادات القوات المسلحة على عزل المخلوع عمر البشير، لكن هذه القيادات لم تعمل على تغيير النظام، وأشار الى أن السبب هو أن هذه القيادات جزءا من النظام القديم ومازالت لديها مصالح في إلا يسقط، وعلى الأقل أن تتم إصلاحات شكلية في هيكله لكن دون أن تحدث تغييرا جذريا فيه.
أي بمعنى أخر شكل من أشكال الهبوط الناعم وهو ما يريده المحيط العربي والغرب الرأسمالي بجانب الفئات التي ما زالت مصالحها مرتبطة بالرأسمالية العالمية حتى ولو كانت جزءا من تحالف الحرية والتغيير.
اعتصام الجماهير
وحول إحداث التغيير المطلوب قال المهندس على سعيد بأن المبدأ الأساسي الذي تنادي به الجماهير أي تسقط بس بمعنى إسقاط النظام بشموله وبأيدلوجيته وأفكاره وسياسات واستبداله بأخر جديد على طريق بناء الدولة الوطنية الديمقراطية يكون فيها السيادة للقانون وحق المواطنة والتنمية الشاملة في كل السودان ويمكن الوصول لكل ذلك عبر صمود الجماهير واستمرار اعتصامها أمام القيادة العامة وأمام الوحدات العسكرية في الولايات المختلفة، رغم المعاناة والمؤامرات ومحاولات إدخال اليأس في نفوسها، ودعا لاستمرار الاعتصام حتى يسلم المجلس العسكري السلطة للمدنيين وليست الحكومة بمجالسها الثلاثة.
تسقط بس
ولفت بأنه ليس أمام الجماهير سوى الاستمرار في الثورة عبر الاعتصام حتى يتحقق مطلبها الأساسي، تسقط بس.
وأن تكون السيادة المطلقة للشعب.
استقلال للرأي
وحول التدخلات التي تمارسها أو تحاول أن تمارسها بعض الدول العربية في الشأن السوداني، رد على سعيد بالقول بأن الحزب الشيوعي ليس ضد أي قوى دولية في المحيط الإفريقي والعربي والدولي، ولفت بأن لهم مصالح عندنا والسودان لديه مصالح كذلك عند هذه الدول.
ودعا لان تتم المصالح المشتركة على مبدأ الاستقلال الكامل للقرار السوداني دون أن يتدخلوا في شؤوننا او نتدخل في شؤونهم، وأكد أن الحزب يقف ضد المحاور وضد الانحياز لفريق دون آخر. وزاد بالقول (إفريقيتنا لا تتعارض مع عروبتنا) وأكد أن السودان ثقافيا وليس عنصريا عربيا إسلاميا إفريقيا بالمعتقدات والثقافات الإفريقية المختلفة. ولفت بان هذا ما يجعل السودان دولة متميزة في المحيط العربي والإفريقي لتلعب دورا رائدا في نهضة إفريقيا والوطن العربي.
خطة غربية
وحول ما يسمى بالهبوط الناعم أوضح بأنها خطة غربية رأسمالية لتقييد القرار السوداني وربط البلاد بالمعسكر الرأسمالي وتحويلها إلى سوق للمنتجات الغربية ومجال الاستثمارات الطفيلية لا يستفيد منها شعبنا، وتكون أيضا مطامع القوى الدولية في صراعها على موقع السودان الجغرافي والسياسي.
وجوه جديدة
وحول خطورة الهبوط الناعم على بلادنا قال أنه يعنى الإبقاء على النظام القديم ولكن بوجوه جديدة وهي العناصر التي من مصلحتها إبقاء السودان في دائرة النظام الرأسمالي الأمر الذي يتنافى مع مصالح الشعب وطموحه في بناء دولة وطنية ديمقراطية تقوم على التعددية وسيادة القانون.
حصاد الهشيم
وحول إصرار المجلس العسكري وتمسكه بالسلطة على مجلس السيادة دعا المهندس على سعيد ممثلي قوى الحرية والتغيير الذين حازوا على رضاء الجماهير أن يحذروا الوقوع في المساومات التي تحبط الجماهير حينما تدرك أنها ضحت ولم تحصد سوى الهشيم.
وقال إن الثورات الشعبية لا تدار بالمساومات وإنما تدار بالفعل الثوري  وعدم التنازل عن القضايا المبدئية، لكنه استدرك (هذا لا يعني ألا نتفاوض حول بناء جيش وطني قوى نفخر بانتمائه إلى هذا الشعب.
وشدد على سعيد بضرورة الاستمرار في الثورة والاعتصام أمام القيادة العامة والوحدات العسكرية بالولاية لإقناع القطاعات الوطنية من ضباط وجنود وصف الضباط الانحياز الكامل للثورة الشعبية.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير