الاربعاء, 08 مايو 2019 11:30 صباحًا 0 121 0
«كنداكات» يطالبن بنصف السلطة
 «كنداكات» يطالبن بنصف السلطة

  بعد ثورة كانت النساء في خط المواجهة فيها، طالبت قيادات نسوية بحصول المرأة على نصف المقاعد في كل أجهزة السلطة الانتقالية.
وتحت اسم «نساء السودان للتغيير»، دشنت القيادات النسائية في ميدان الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش، حملة لتحقيق المشاركة النسائية المطلوبة في أجهزة المرحلة الانتقالية، وذلك في وقت تجري فيه مفاوضات شاقة بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير بشأن تفاصيل المرحلة الانتقالية.
وتأتي هذه الحملة انطلاقا من مشاركة الحركة النسائية منذ العام 1989 بفعالية في مناهضة نظام عمر البشير، حسبما تقوله هذه القيادات.
كما شاركت «كنداكات» في إنجاح الثورة ضد النظام ودفعت ثمن تلك المشاركة طيلة أربعة أشهر من قمع أجهزة الأمن ومليشيات النظام السابق. والكنداكة كلمة كانت تطلق على الملكات النوبيات قديما، واستخدمت حديثا للإشارة إلى المشاركات في المظاهرات   بشجاعة.  ظهرت تلك المشاركة النسائية في تنظيم المظاهرات والاحتجاجات وإيواء الثوار والاعتصام والدعم الاجتماعي، ولم يكن دورهن يقتصر على دعم الرجال فقط، بل تعداه إلى قيادة العمل اليومي المقاوم. والمرأة السودانية لا تنظر إلى مطالبها العادلة كمنحة تطلبها من أحد

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير