منذ 6 يوم 0 78 0
كلام اهل البيوت
كلام اهل البيوت

نجاح الثورة محتوم

 

لم تبدأ الثورة بالصدفة وقد كانت عملا متصلا منذ أن استولت الجماعة الغاشمة علي السلطة وقوضت النظام الديمقراطي واستجاب لها جمع غفير من أبناء الشعب السوداني بعد استغلت الطغمة الغاشمة العاطفة الدينية عند أهل السودان الذين يصدق تدينهم وقد لفت هذا التدين حاكم ليبيا في ذلك الزمان القذافي عندما شاهدهم يصلون جماعات أمام المحلات التجارية والطرقات والأسواق لا يشغلهم عن عباداتهم مشاغلهم وواجباتهم وطلب رزقهم يخرجون أموالهم في سبيل الله بلا من ولا أذى استغلوا غفلتهم  فقاموا بالتمكين وفلول الآلاف من الخدمة وجاءوا بمؤيديهم بلا علم أو خبرة فدمروا الخدمة المدنية والحكم  اللا مركزي وفرقوا الأحزاب أيادي سبأ ودمروا كل مشاريع السودان الناجحة التي كانت مضرب الأمثال مشروع الجزيرة العملاق والسكة الحديد والنقل النهري والخطوط البحرية وسودانير والمخازن والمهمات وشردوا العاملين في هذه المشاريع وظلوا يتحدثون عن الطرق والمباني ويتفاخرون بها .
الثورة ضد النظام السابق ظلت تفور وتمور في النفوس ويقوم نفر مخلص  على إدارته إدارتها ويعرضون أنفسهم البطش
والقهر والاعتقال وربما التصفية الجسدية والحكام يغادرون في غيهم القديم وحتى الآن لا يصدقون بأن سلطانهم فص ملح وذاب ١٩ سبتمبر كانت البداية الحقيقية التي انتهت في ٦ أبريل بالاعتصام عند القيادة  ودور القوات المسلحة في حماية المعتصمين ودعم الثورة السلمية .
نجاح الثورة الآن يتطلب مزيدا من التوافق والوصول لمنطقة وسطى تجنب البلاد مخاطر التمزق والانقسام.
ليس من العدل أن نغمط هؤلاء الثوار حقهم في إنجاح الثورة وألا نستهين بدور القوات المسلحة، والتغيير والمجلس العسكري يدركون ألا مستحيل تحت الشمس والشعب في انتظار  النتائج.  

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير