الأثنين, 20 مايو 2019 00:34 مساءً 0 350 0
المعتصمون بالقيادة العامة يتعهدون بعدم فك الاعتصام ما لم تتحقق مطالبهم
المعتصمون بالقيادة العامة يتعهدون بعدم فك الاعتصام ما لم تتحقق مطالبهم

الخرطوم : الحاج عبد الرحمن الموز
في الوقت الذي تحبس فيه قطاعات واسعة من الشعب السوداني أنفاسها انتظارا لنتائج ايجابية من المفاوضات التي تجري الليلة الماضية بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير حول أخر أجندة وهو تكوين مجلس السيادة ونسب التمثيل فيه قرر المعتصمين بميدان القيادة العامة عدم فك الاعتصام ما لم يتم نقل السلطة بالكامل للمدنيين وان تحقق كل المطالب التي خرج من أجلها الثوار واسقطوا المخلوع البشير وينتظروا الآن إسقاط نظام الإنقاذ بالكامل.
قررت كنداكات وادي هور بولايات دارفور تسيير موكب بالقيادة العامة لتوزيع ألف قدح من الطعام اليوم على المعتصمين بالقيادة العامة ليكون زادا وسندا لهم.
سلطة مدنية
وقال المهندس عماد إبراهيم احد الناشطين بميدان القيادة العامة لـ (أخبار اليوم) أن الاعتصام لن ينفض ما لم تنقل السلطة بالكامل للمدنيين ويتأكد الثوار من التزام المجلس العسكري بذلك. ودعا قيادات المجلس العسكري لان تكون مرنة وان تساهم في نقل السلطة للمدنيين دون قيود مبينا أن انحيازهم للشعب يعني نقلهم السلطة له دون قيد او شرط. وأوضح بأن الحكومة المدنية تنتظرها الكثير من القضايا على رأسها الاقتصادية والسياسية وكذلك قضايا السلام الذي يجب ان يتحقق ويعم جميع ربوع البلاد. ودعا قوى التغيير والحرية أن تبحث عن المزيد من الوسائل السلمية لتجبر المجلس العسكري على نقل السلطة بسلاسة تامة.
سودان جديد
وقالت فاطمة فضل جاسر وهي واحدة من كنداكات وادي هور لـ (أخبار اليوم) بأنهم متمسكين بالبقاء في الميدان حتى تتحقق كل أهداف الثورة متمثلة في حكومة مدنية وبناء سودان جديد يستوعب الجميع وإنشاء دولة يعم فيها السلام وينسى الناس مرارات الماضي.
ولفت بأن الأجواء الحالية تعهد لحل قضايا الحرب في ربوع البلاد على طاولة واحدة بعد أن كانت مجزأة وأشارت الى أن التجزئة أفضت لانفصال الجنوب خاصة وان البلاد كانت غير متماسكة سياسيا.
واستدركت بأنه بعد الثورة أصبحت القضية واحدة والهدف واحد والمطلوب التماسك بسلمية الثورة التي أوصلتنا إلى القيادة العامة ودعت لعدم فضت الاعتصام ما لم تتحقق كل المطالب. وأشارت الى ان الشعب أصبح الآن يتمتع بوعي كبير وحتما سيرفض أي شيء لا يحل كل قضاياه.
موكب الألف قدح
وقالت المهندس صيدلاني دار السلام عبد الكريم عشر التي حضرت من مدينة الجنينة عاصمة غرب دارفور لمناصرة الثوار بالقيادة بالعاصمة لـ (أخبار اليوم) بأنها وفدت ضمن مجموعة كبيرة من وادي هور بدارفور لمناصرة الثوار بالقيادة العامة وأعلنت لـ (أخبار اليوم) أن كنداكات وادي هور سيوزعن اليوم الف قدح طعام مكون من العصيدة والتقلية او الروب مع الكول على المعتصمين بالقيادة العامة ليكون زادا للصائمين وأكدت تعهد أبناء وادي هور بدعم إطعام المعتصمين الصائمين بالقيادة العامة طيلة الشهر الكريم ودعت إلى ضرورة حل كل قضايا الشعب السوداني لكنها أشارت الى ان كنداكات وادي هور عانينا دوال سنوات حكم المخلوع عمر البشير وأشارت إلى تطاول أمد المعتقلين من أبناء وادي هور وكذلك النازحين بالمعسكرات.
على صعيد متصل وصل ليلة أمس إلى القيادة العامة وفد ثوار النهود من ولاية غرب كردفان حيث استقبلهم المعتصمون بترديد الهتافات معهم ورحبوا بقدومهم الى الميدان. كما وتواصل تدافع المواطنين الى ميدان القيادة العامة انتظارا للاستماع لنتائج طيبة من المفاوضات.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير