الأحد, 26 مايو 2019 00:20 مساءً 0 116 0
كلام اهل البيوت
كلام اهل البيوت

لابد من التقارب

بين المجلس العسكري الانتقالي وقوي الحرية والتغيير المسافة ليست بعيدة خاصة لقناعة المجلس العسكري أنه لم يقم بانقلاب عسكري بل ما قام به هو انحياز للثورة التي شارك فيها اغلب الشعب السوداني بمختلف توجهاته  وحل مشاكل السودان تحتاج لجهود جميع أبناء السودان بعيدا عن الصراعات الايدولجية والحزبية والقبلية والجهوية وقيادة المرحلة تحتاج للتوافق بين المجلس العسكري  وقوي الحرية التغيير فلكل دور مناط به خاصة أن النظام السابق قد أفسد الحياة في كل جوانبها والقوات المسلحة وقوات الأمن والشرطة عانت من فساد في كثير من جوانب انضباطها في التنظيم والترتيب وتحديد المسؤوليات والترقيات والتدرج العسكري المهني ولذلك نري أن بعض المقترحات المقدمة فيها كثير من المنطق علي أن تكون الغالبية في المجلس للمدنيين ويعطي العسكريين حق رئاسة مجلس السيادة للمجلس العسكري في الدورة الأولي علي أن تكون الرئاسة دورية ليقوم المجلس العسكري الانتقالي بإعادة ترتيب القوات المسلحة وقوات الأمن والشرطة وإعادة صياغتها وتحديد مهامها وتنقيتها من شوائب النظام المباد لتحمل كل جهة مسؤولياتها في خدمة البلاد والشعب السوداني ويحفظ لها مكانتها عند الأمة السودانية ونبتعد عن الاستهانة بها واستفزاز أفرادها وتقدير مكانة الجندي لارتفاع قيمة دوره في المجتمع وهي بدورها تقوم بحماية السلطة المدنية والاستجابة لمطالبها المشروعة حسب النظم والقوانين والأعراف المتفق عليها.
وعلي قوى الحرية والتغيير الشروع وفورا في تشكيل الحكومة المدنية لتباشر  مهامها بوضع خطة عاجلة لمعالجة المشكلات  الآنية مع رسم الخطوط العريضة لملاحقة قضايا مستقبل السودان ولابد من تعاون مثمر لاسترداد الأموال المنهوبة وتقديم من تجاوزوا الحدود لمحاكمات عادلة بعيدا عن التشفي والانتقام حتى لا نكون مثل الذي ينهي عن خلق ويأتي مثله وهو من العار و ما تقول به المحاكم ويحقق القوانين ينفذ دون تدخل من أي جهة أخرى.
أخيرا إيقاف تكوين أية لجان الا تحت إشراف مجلس الوزراء الذي يتفق عليه ولابد أن تقوم هذه اللجان تحت إشراف إداري مسؤول وفق لوائح تضبط ممارسة هذه اللجان والاشراف علي اختيارها وفق النظم الديمقراطية المتعارف عليها والحذر ثم الحذر من الخلايا السرطانية التي ظلت توجه هذه اللجان لمصالح الأحزاب دون مراعاة لمصلحة المواطن الذي يعاني في جوانب عدة للوصول للخدمات الضرورية وحبذا لو أتيحت الفرصة للشباب والشابات في الأحياء لقيادة هذا العمل .
نأمل في الوصول لحلول ترضي الثوار وجماهير الشعب السوداني وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة وليس ذلك بمستحيل علي عبقرية الثوار والمجلس العسكري الانتقالي وقوي الحرية والتغيير فما تحقق أكبر بكثير مما تبقى ولا مستحيل تحت الشمس.   نكتب بس.

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير