الأحد, 07 يوليو 2019 02:49 مساءً 0 191 0
في تأبين يوسف حسين : علي الحاج: كانت هناك بيوت لتأمين الشيوعيين والإسلاميين معا أبان حكم النميري
في تأبين يوسف حسين : علي الحاج: كانت هناك بيوت لتأمين الشيوعيين والإسلاميين معا أبان حكم النميري

بحري: الحاج عبد الرحمن الموز
فجر الدكتور على الحاج محمد الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي قنبلة من العيار الثقيل حيث كشف عن أن اسر سودانية كانت تخفي قيادات حزبية تنتمي للشيوعيين وللإخوان المسلمين معا.
منزل التأمين
وقال في تأبين الراحل المهندس يوسف حسين القيادي السابق بالحزب الشيوعي السوداني الذي اقيم بدار أسرته بالخرطوم بحري أمس الأول، انه شخصيا قادته بعض كوادر التأمين التابعة للإخوان المسلمين أبان حكم النميري الى منزل احد أحياء الثورة ووجد فيه مجموعة من الأشخاص بينهم الراحل يوسف حسين القيادي الشيوعي مختفيا في نفس المنزل.
حيث تم الترحيب به هناك بعد أن أخطرته كوادر التأمين بأنه سيمكث في المنزل فترة.
إخوان وشيوعيين
وزاد أمام الحضور خلال كلمته في التأبي بأنه اكتشف بان بهذا البيت إخوان مسلمين وشيوعيين. وأردف بالقول بأنه لم يمكث طويلا هناك وغادره مبينا بأنه سيكتب عن هذه الوقائع في مذكراته الشخصية حول علاقته بالشيوعيين.
التخلي عن العسكريين
ودعا الدكتور على الحاج في التأبين الى ضرورة التخلي عن العسكريين وأن يعمل الجميع باعتبارهم مدنيين مع بعضهم البعض.
وقال للجميع بأن علاقته بالراحل تعود الى العام 1956م من القرن الماضي حيث تزاملا معا في خور طقت الثانوية وتم فصلهما سياسيا ثم تزاملا مرة أخرى في جامعة الخرطوم وأيضا فصلا سياسيا، وزاد بالقول بان الراحل كان رجلا صبورا وهاديا وقال ضاحكا (كان الناس يستغربون لماذا هو شيوعيا خاصة وان صوت الشيوعيين في الخمسينات والستينات كان عاليا أكثر من الآن!)
الملك فهد
ومن جانبه كشف الدكتور إبراهيم الأمين القيادي البارز بحزب الأمة القومي في التأبين عن ان الملك فهد ملك السعودية السابق كان قد بعث بمجموعة من الكتب للإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة في الثمانينات من القرن الماضي حيث اشتكي له أن الشيوعيين السودانيين ساهموا في كتابة الكتب مع بعض المعارضين السعوديين ونشروها بالمملكة المتحدة.
وأوضح بأنه حمل الكتب الى الراحل محمد إبراهيم نقد الذي أطلع عليها واخطر نقد بان يقول المهدي بأنهم لم يقرءوا هذه الكتب ولم يسمعوا عنها وان كتابتها ساهم فيها طلاب هناك. وأوضح بأن نقد ذكر له بأنهم يعرفون بان السعودية تقدم مساعدات للسودان وان الشيوعيين في حال شعروا بأن مصالح الشعب السوداني تتعارض مع الفكر الماركسي فأنهم سيوقفونه.
وحول الراحل يوسف حسين أوضح بأنه كان رجلا بسيطا ومتواضع ودعا لان يسير الجميع على نفس منهجه كما ودعا لان يكون تأبينه أفضل مما هو عليه الآن.
الاعتقال بكوبر
وقال إبراهيم الشيخ القيادي البارز بحزب المؤتمر الشعبي بان معرفته الحقيقية بالراحل يوسف حسين تعود الى اعتقاله معه في العام 2003م بكوبر عندما قررت القوى السياسية تسيير موكب إلى القصر الجمهوري وتسليم مذكرة للمخلوع البشير احتجاجا على الحرب في دارفور للتجاوزات التي حدثت فيها وأشار الى انه كان ملهما مثل زميله محمد إبراهيم نقد وان مصدر ذلك هو مدرسة مكان وتقدير الجميع. وأوضح أنهم يستحقون التقدير لتبقي ذكراهم باقيا جيلا بعد جيل.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير