الاربعاء, 10 يوليو 2019 00:47 مساءً 0 280 0
مصادر تبدي خشيتها من تعرض الاتفاق بين المجلس العسكري وقوي الحرية والتغيير للانهيار
مصادر تبدي خشيتها من تعرض الاتفاق  بين المجلس العسكري وقوي الحرية والتغيير للانهيار

الخرطوم: الحاج عبد الرحمن الموز
علمت (أخبار اليوم) من مصادر موثقة بقوى الحرية والتغيير أن صياغة الاتفاق الشفوي بين المجلس العسكري وقوى الحرية ممثلة في لجنتها التفاوضية تعثر عدة مرات بعد أن رفض المجلس العسكري عدد من الصياغات القانونية له وأعادها من جديد للجنة المكلفة بذلك.
وأشارت المصادر للصحيفة أن الاتفاق بمجمله سيتعرض للانهيار في حال الإصرار على عدم الموافقة على بعض النقاط الجوهرية على رأسها صلاحية مجلس السيادة حيث يرغب المجلس العسكري بوجود مجلس وزراء أشبه بمجالس الوزراء أبان حكومات المخلوع البشير حيث يرى ضرورة خضوعه لمجلس السيادة وعدم منحه الصلاحيات التي تمكنه من أداء دوره المنوط به بشكل متكامل.
تجدر الإشارة الى أن الاتفاق ينص على أن يوكل تشكيل المجلس الوليد الى قوى الحرية والتغيير ولكن تقيد صلاحياته لن يمكنه من تنفيذ البرامج التي ترفعها الآن ممثلة في محاسبة الفاسدين وإيقاف الخصخصة وإعادة ممتلكات الدولة المنهوبة ورفع الضرائب والجبابات عن كاهل الشعب وغيرها.
ولفتت المصادر الى أن الخلافات تتمحور أيضا حول رفض العسكري للعضو الحادي عشر لمجلس السيادة وهو مدني أيضا وغيرها من قضايا.
وأشارت بعض المصادر الى أن الخلافات تمتد أيضا الى تشكيل مجلس وزراء ففي الوقت الذي تري فيه قوى الحرية بأن تتكون الوزارة من أصحاب الكفاءات يرى المجلس العسكري بان تتكون من المستقلين وهو ما يشير إلى فارق كبير في الرؤى بين الجانبين.
ولكن المصادر تمنت ان يتجاوز الطرفان الخلافات وان يوافق العسكري على المقترحات المرفوعة لتجاوز الأزمة الحالية.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير