الأثنين, 29 يوليو 2019 02:25 مساءً 0 115 0
مطالبة بوضع قيود وضوابط قانونية وأخلاقية لمهنة السمسرة
  مطالبة بوضع قيود وضوابط قانونية وأخلاقية لمهنة السمسرة

الخرطوم: هناء حسين
 شن مشاركون في  ورشة ( القضاء على الوسطاء والسماسرة وتركيز الأسعار بتوريد السلع من المنتجين)   هجوما  عنيفا على السماسرة وحملوهم  مسؤولية ارتفاع الاسعار في السلع والخدمات مطالبين بتحجيم دورهم في بعض السلع وطالبوا بضرورة الغاء سياسة التحرير   واعتبروا مهنة السمسرة ملجأ اخير لمن فقد وظيفته  واكد رئيس جمعية التسويق السودانية دكتور محمد عبد القادر أبو قصيصة   الحاجة الى قيود وضوابط قانونية وأخلاقية على مهنة  السمسرة  بجانب  تنظيم المهنة  و الرقابة عليها  مع ضرورة  انشاء اجسام مساعدة مثل البورصات والجمعيات التعاونية  وشدد على ضرورة سن تشريع يحدد نسب عمولة السماسرة .وقال  في ورشة عمل بعنوان نظمتها مؤسسة سودان فاونديشن  امس ان   نهضة السودان القادم تقوم على الصناعات الصغيرة داعيا الى ضرورة  انشاء    بورصات متخصصة مثل بورصة للمعادن والذهب والعقارات.... الخ .  مؤكدا اهمية  الوسطاء والسماسرة المتمثلة في قدرتهم على أداء الأنشطة التي يجب أن تتم بين البائع والمشتري والتي تسهل انتقال السلعة او الخدمة من المنتج إلى المستهلك بكفاءة وفعالية أكثر، مشيراً الى أن قنوات التوزيع تؤدي إلى تخفيض تكاليف التسويق، وحصول المستهلك على أفضل الخدمات  وارجع  أسباب النشاط الاقتصادي غير المهيكل (الطفيلي) الى  فشل إدارة الاقتصاد وتدمير الطاقات الإنتاجية وفساد المؤسسات، والمضاربة والسمسرة ، منها افتقار النظام المصرفي للنقد الأجنبي وشح العملات الصعبة، افتقار النظام الاقتصادي الى العلاقات الخارجية والتعاون الدولى، عدم توفر المعونات والقروض فى مواعين الاقتصاد، معوقات الاستثمار، أزمة السيولة.
 وقال إن البلاد  تعاني من أزمة اقتصادية خانقة، سببها سوء الإدارة الاقتصادية والفساد وتأثير العقوبات الأمريكية على البلاد ، وانفصال الجنوب الذي حرم البلاد من عائد النفط وذلك وفقاً للخبراء الاقتصاديين، موضحاً أن الأزمة الاقتصادية خلقت سماسرة في مجال السلع  والعقارات و السيارات والخدمات والرخص  معتبرا التسويق من المشاكل الحقيقية التي تواجه التى تواجه الانتاج بالبلاد
 من جهته  أقر الخبير في مجال التسويق دكتور جمال محمد أحمد بضعف الثقافة  والمعلومات عن التسويق،  لافتا  الى أهمية إقامة بورصات متخصصة تحدد الأسعار بطريقة علمية ، وإصدار قوانين منظمة لأعمال السمسرة ،  والسعي لإقامة الجمعيات التعاونية لتقليل عمل السماسرة، مؤكدا أهمية الاستغلال الأمثل للموارد المتنوعة التى يذخر بها السودان وإدارة الاقتصاد بصورة رشيدة. وقال ان السمسار في وضعه الطبيعي يقلل الاسعار
 فيما  اكد مدير ادارة التجارة بوزارة الصناعة ولاية الخرطوم  مجدي الامين وجود رخصة لمزاولة مهنة الوسطاء بجانب وجود لائحة تنظم عملهم الا انه اقر بأن معظم السماسرة يخرجون عن اللائحة بالممارسات الخاطئة ويكون ذلك على حساب المستهلك.  

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير