الاربعاء, 31 يوليو 2019 01:47 مساءً 0 142 0
السدود: تعويضات المتأثرين من قيام مجمع سدي أعالي عطبرة وسيتيت مجزية
السدود: تعويضات المتأثرين من قيام مجمع سدي أعالي عطبرة وسيتيت مجزية

الخرطوم: ناهد أوشي
أكد مفوض الشؤون الاجتماعية بوحدة تنفيذ السدود عبدالرحمن عبد الله طه أن التعويضات الممنوحة للمتأثرين من  قيام مجمع سدي أعالي عطبرة وسيتيت (تعتبر مجزية) وأن الوحدة راعت فيها كافة اللوائح والقوانين المتعلقة بتعويضات المتأثرين.
وأكد  في تصريح صحفي أمس أن اكتمال العمل في مجمع سدي أعالي عطبرة وسيتيت وافتتاح المشروع خلال الأيام المقبلة لا يعني طي ملف حقوق بعض المتأثرين من قيام المشروع، وأكد حفظ كافة الحقوق المتعلقة بالتعويضات وفق الإجراءات القانونية المتبعة التي تشرف عليها وزارة العدل والسلطة القضائية.
في سياق متصل أشار عبد الرحمن إلى صرف استحقاقات التعويض بنسبة 99% فيما يتعلق بالتعويض النقدي للمغروسات ونسبة 100% لتعويض المنازل، مشيراً إلى أنه تبقت  فقط مرحلة التحكيم في مدينة واحدة من أصل (11) مدينة وهي المدينة (8)، وقال إن تعويض الأراضي النيلية بلغ مرحلة الاستئنافات عبر وزارة العدل وستتم عملية التعويض عقب انتهاء هذه  المرحلة مباشرة وبذلك يكون قد اكتمل ملف التعويض بصورة كاملة مستوفياً كافة المراحل القانونية.
وشدد طه على المتأثرين بعدم التعدي على الأراضي الواقعة داخل حرم السد، أما فيما يتعلق بمنطقة كونازبرما فقد تم توفيق أوضاعهم مع الولاية التي منحتهم أراضي سكنية حول المدينة (5) للاستفادة من خدماتها.  وأوضح عبدالرحمن أن تجربة إعادة  توطين المتأثرين بأعالي عطبرة وسيتيت تعد الثالثة بعد (مروي والروصيرص) حيث تم تطوير تجربة إعادة التوطين من خلال الاستفادة من التجارب السابقة، ونوه إلى أن مشروع سدي أعالي عطبرة وسيتيت تميز عن غيره بالتنسيق المحكم بين المواطنين ولجان المتأثرين وحكومتي كسلا والقضارف.
وقال إن الوحدة نفذت ثلاثة طرق منها طريق بالضفة الغربية بطول (72) كيلو متر يعمل على ربط المدن (1.3.4.5) بالطريق القومي بجانب الطريق الأوسط بطول 23 كيلو متر الذي يربط المدن (2.6.7.8) والطريق الشرقي بولاية كسلا بطول 18 كيلو متر لربط المدن (9.10.11) بجسم السد ومن ثم إلى الطريق القومي.
وكشف عن تنفيذ طرق ترابية لتسهيل حركة السير داخل مدن إعادة التوطين بطول (62) كيلو متر  فضلاً عن دعم البنى التحتية في مجال الكهرباء من خلال إنشاء شبكات للضغط المنخفض والمتوسط بتركيب 20517 عموداً كهربائياً.
 تجدر الإشارة إلى أن عدد المتأثرين  في مشروع سدي أعالي عطبرة وسيتيت بلغ 30  ألف أسرة، تم توطينهم في 11 مدينة سكنية، وفق التركيبة السكانية في قراهم القديمة، وقد تمت إعادة عمليات التوطين بين وﻻيتي القضارف وكسلا.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير