السبت, 03 أغسطس 2019 01:02 مساءً 0 132 0
خبير مالي يطالب بزيادة المعاشات وتصحيح أوضاع المعاشيين
خبير مالي يطالب بزيادة المعاشات وتصحيح أوضاع المعاشيين

الخرطوم: هناء حسين
طالب الخبير المالي والاقتصادي أحمد محمد علي عمسيب  الحكومة القادمة بالاهتمام بشريحة المعاشيين، وشدد على ضرورة زيادة المعاشات بأن يكون الحد الأدنى للمعاشات ثلاثة آلاف جنيه.
وقال لـ (أخبار اليوم) إن معاش الفرد الذي يتقاضاه حالياً بعد أن أفنى سنوات عمره في خدمة البلد يساوي ثمن وجبة واحدة، وتساءل أين دور مجلس إدارة صندوق المعاشات الذي يستفيد من استقطاعات المعاشين واستثمارها  دون عائد  للمعاشي، ودعا إلى ضرورة وضع تلك الشريحة ووضع ما يناسبها من استحقاقات مالية في ظل ارتفاع الأسعار، كما دعا إلى نفرة شاملة لتصحيح أوضاع المعاشيين الذين يمثلون 90% من حجم العمالة الموجودة في السودان، وطالب الحكومة المنتظر تشكيلها بالاستفادة من شريحة المعاشيين من قيادات وموظفي وزارة المالية في التحليل المالي واللجان القطاعية، ودعا أيضاً إلى إعادة النظر في البطاقة العلاجية للمعاشيين.  وانتقد ضعف المرتبات ولفت إلى أن مرتب العامل يساوي سعر (2) كيلو لحم، وقال: على المجلس الأعلى للأجور أن يضع حلولاً ناجعة لقضية زيادة الأجور بدلاً من اللجوء إلى مسكنات لا تنفع ولا تضر.
واتهم موظفي الخدمة العامة العاملين ـ حالياً من درجة وكيل إلى أصغر موظف ـ بأن همهم الحوافز والمكافآت، ودعا إلى إعادة النظر في وظائف أمثال هؤلاء واستبدالهم بخريجين، وقال: إذا نظرنا للأداء المالي والاقتصادي نجد أن حصيلة الأداء أجور ومرتبات وحوافز ولم يجن منه قطاع المعاشين إلا (ثمرة بسيطة) على حد تعبيره.
وفي جانب الإصلاح المالي اقترح عمسيب مشاركة القطاعات المختلفة في مقترحات إعداد الميزانية، إضافة إلى التزام جميع أجهزة الدولة بالقوانين المالية وقانون الشراء والتعاقد لكبح جماح الفساد على أن تقوم أجهزة المراجعة العامة بدورها على الوجه الأكمل للسيطرة على الفساد، وأن يكون قادة الخدمة المدنية على قدر المسؤولية.
وناشد الحكومة القادمة ببذل المزيد الجهود عبر سفاراتنا بالخارج لجلب المنح والقروض المطلوبة، وتقويم عمل السفارات ومجالس الإدارات للشركات الحكومية العاملة في المجال التجاري، وإفساح المجال للقطاع الخاص.
ونادى بأهمية الاستفادة من العون الكبير المقدم من الصين (الحزام والطريق في تأهيل المشروعات الزراعية الكبيرة (الجزيرة, الرهد, السوكي وحلفا الجديدة) وشدد على ضرورة وقف أي استثناءات في العربات الحكومية، وقال: على جميع الأجهزة العاملة في حصر الأصول عدم الاستجابة لأي استثناءات إلا ما ورد في لائحة مجلس الوزراء، وطالب اتحاد  غرفة المصدرين باتحاد الغرف التجارية بلعب دور أكبر في الدفع بعجلة الصادر، واستبشر خيراً بمنشور بنك السودان الذي أصدره أمس الأول وتم خلاله حظر العديد من الشركات  والجهات لعدم التزامها بسداد عائدات الصادر بتحصيل عائدات الصادر في الفترة المقبلة مما يوفر عملات صعبة ترفد خزينة الدولة.  ودعا القطاع الاقتصادي في الحكومة الجديدة للاهتمام بنوافذ التحصيل للسلع والخدمات في كافة منظومات الإنتاج والشركات العاملة في السلع والخدمات، وقال إن المستقبل مبشر بنتائج ممتازة في مجال الإنتاج والإنتاجية والإعداد الجيد للصادر من فائض الحبوب الغذائية، واعتبر الإنتاج أهم مورد للدولة في المرحلة القادمة، ودعا إلى ضرورة وضع خطة للاستفادة من هذا المورد.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير