الأثنين, 09 سبتمبر 2019 01:17 مساءً 0 132 0
على واقع السلام والتحول الديمقراطي..حزب الأمة يدشن مرحلة ما بعد ثورة ديسمبر بانعقاد مؤتمره العا
على واقع السلام والتحول الديمقراطي..حزب الأمة يدشن مرحلة ما بعد ثورة ديسمبر بانعقاد مؤتمره العا

 

تقرير: تاج السر بقادي
تحت شعار (معاً لبناء السلام وتحقيق التحول الديمقراطي) اختتم حزب الأمة بزعامة السيد/ مبارك الفاضل المهدي فعاليات مؤتمره العام وشهدت القاعة الرئاسية (قاعة الصداقة) فعاليات الختام وسط حضور لممثلي الحزب من (18) ولاية بالبلاد وممثلي القوى السياسية الحزبية ورجالات من السلك الدبلوماسي..
التعامل الايجابي مع السلطة الانتقالية
ابتدر  مبارك الفاضل حديثه بتاريخ انعقاد مؤتمر الحزب الذي يتزامن مع الذكرى الـ 120 لمعركة كرري والتي استطاع فيها الأنصار هزيمة المستعمر وبناء أول دولة مستقلة في افريقيا والشرق الأوسط مروراً بنضال حزب الأمة ضد الأنظمة العسكرية الثلاث وكشف عن مجاهدات الحزب في ثورة ديسمبر وطرح الحزب رؤيته لقوى اعلان الحرية والتغيير والمطالبة بتطويرها الى ميثاق يتضمن اعلاناً سياسياً ودستورياً وبرنامج للانتقال تتوحد حوله كل القوى المشاركة في الثورة مبيناً انه تم تسليم المقترح لهم وكشف ان قوى التغيير اعلنت عن موافقتها عبر مؤتمر صحفي في دار الأمة مشيراً الى انهم تقاعسوا وتراجعوا عن موقفهم وأبان انه نتاج عدم وجود دليل سياسي دستوري انتقالي متفق عليه تأخر الانتقال ودب الخلاف وسالت الدماء وتدهورت الأوضاع الاقتصادية وأضاف مع ذلك قررنا التعامل الايجابي مع السلطة الانتقالية رغم تحفظات الحزب على الوثيقة الدستورية والمنهج الثنائي القائم. وأبان ان الوثيقة الدستورية جاءت ناقصة من (5) جوانب هامة من بينها ان المرجع الدستوري للرجوع اليه حال حدوث خلاف كما انها اغفلت تحديد العلاقة بين المركز والولايات في تحديد السلطات وتوزيع الدخل القومي الى جانب انها سكتت عن لغة الدولة الرسمية ومصادر التشريع وأغفلت المنهج الخاص بإصلاح الدولة العدلية..
على صعيد متصل قدم رؤية الحزب في سبيل تحقيق السلام والإصلاح الاقتصادي والسياسات المالية التي يجب ان تستهدف تلك السياسات في مجال النقد, الزراعة, البترول, المعادن, الخدمات (الصحة – التعليم – الكهرباء) اضافة للسياسة الخارجية وأمن على ضرورة وجود علاقات مع دول الخليج بمستوى متوازن مشيراً بأنها مرتبطة بالأمن القومي ومؤثرة في واردات البلاد مشيراً الى مساهمتها في تمويل اقتصاد البلاد بما يعادل 8 مليار دولار سنوياً وطالب في ختام خطابه رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك العمل على معالجة الانقسام السياسي الناتج عن النهج الثنائي كما أمن على تمكين المرأة في اطار التنمية المتوازنة ووعد بتقديم طرح ميثاق لتوحيد القوى السياسية في المرحلة القادمة..
تعديلات على النظام الأساسي
تم انتخاب السيد مبارك الفاضل المهدي رئيساً للحزب وتقديم مقترح التعديلات على النظام الأساسي وتم الاتفاق على الهيكل التنظيمي على أن يبدأ بالمؤتمر العام – مؤسسة الرئاسة – الهيئة المركزية – مجلس الأمناء – المكتب السياسي وأجهزته (المجلس التخصصي – مجلس الرأي – هيئة السياسات اضافة الى الجهاز التنفيذي – الهيئة البرلمانية).
يذكر ان المؤتمر العام للحزب قدمت فيه أوراق علمية حول البرنامج الاقتصادي, مكافحة الفقر, الحكم المحلي, التعليم, الصحة, البيئة..
ممثلو ولاية جنوب كردفان: نبارك اختيار حمدوك لرئاسة الوزراء
على صعيد آخر أوضح رئيس وفد ولاية جنوب كردفان والأمين العام للحزب بالولاية الأستاذ رحمة الله القديل احمد ان المؤتمر العام انعقد وسط ظروف استثنائية وانه أول مؤتمر يتم انعقاده بعد الثورة وأبان ان هذه خطوة جريئة للاستعداد للمرحلة القادمة وشدد على اهمية السلام لولاية جنوب كردفان وللسودان قاطبة مبيناً ان المؤتمر كان موفقاً في اختياره لشعاره (السلام والتحول الديمقراطي) وثمن اختيار د. عبدالله حمدوك رئيساً للوزراء باعتباره من أبناء الولاية والذي نال ثقة الشعب السوداني وأكد وقوف الحزب بالولاية مع حكومته لتحقيق طموحات الشعب السوداني وبناء النسيج الاجتماعي للمرحلة القادمة..
الاعلان رسمياً الانفصال عن حزب الأمة القومي
اورد حزب الأمة بزعامة مبارك الفاضل انه خلال الفترة الماضية معلناً الفطام عن حزب الأمة القومي إلا انه اعلن انفصاله رسمياً عن الحزب فيما ان الرجوع سيظل قائماً متى اختفت مظاهر الانفراد بالرأي والأبوية.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير