منذ 6 يوم و 4 ساعة 0 92 0
طالبت بتدخل مباشر من (حمدوك) أبناء أبيي: برتوكول 2005م لم يحسم الأمر وندعو لتحويلها إلى ولاية
طالبت بتدخل مباشر من (حمدوك) أبناء أبيي: برتوكول 2005م لم يحسم الأمر وندعو لتحويلها إلى ولاية

الخرطوم/ التجاني السيد
قالت قيادات دينكا نقوك بالسودان إن الترحيب الواسع الذي وجدته حكومة د.حمدوك حرك قضايا جديدة من بينها حسم مصير أبيي، وكشفت عن أوضاع مأساوية بسبب غياب حكومة السودان وتركها مصير المنطقة لحسابات حكومة الجنوب وتقديرات اليونسيف.
وقال عمر أروب عضو المجلس الأعلى لتنسيق شؤون دينكا نقوك بالسودان مع عدد من القيادات لـ(أخبار اليوم) إن أبناء أبيي كانوا جزءًا من الحراك السياسي وساهموا في التغيير بجميع قطاعاتهم شباب ونساء وإدارات أهلية مما يدعو للتفاؤل بأن تجد أبيي التفاتة من حكومة حمدوك كإحدى مناطق النزاع.
وقال أروب إن بروتكول 2005م لم يحسم النزاع الأمر الذي تركها عرضة لإفرازات الخلاف الدائم بين الحركة الشعبية وحزب المؤتمر الوطني ليدفع المواطن الثمن، وطالب أروب بتشكيل حكومة مشتركة في أبيي لإدارة قضايا المواطنين وتقديم الخدمات أو تحويلها إلى ولاية.
ودعا لإعادة تشكيل إشرافية أبيي في السودان أو إعطائهم إشرافية منفصلة لوقف حالة التهميش، وقال إن المرحلة تتطلب تسهيل حصول أبناء أبيي على الرقم الوطني وتسهيل فتح الطرق للتنقل شمالًا إلى جانب النظر في استيعابهم في الوظائف التنفيذية والتشريعية كمواطنين.
وأكد أن قضية أبيي لازالت تعتبر من القضايا العالقة مثلها مثل قضية جبال النوبة والنيل الأزرق.
وطالب مريال كوات لو ـ رئيس اللجنة السياسية العليا للمنطقة ـ بأن يكون هناك تمثيل حقيقي للمنطقة في كل الأجهزة التشريعية والتنفيذية والخدمة العامة، وتحديد الوضع الإداري للمنطقة أو تحويلها إلى ولاية أو تشكيل حكومة مصغرة لها لتقديم الخدمات.
وأكد أن هناك تساؤلًا حول مصير 2% من عائدات البترول نصيب أبناء أبيي، أين ذهبت، وطالب بتجميعها في صندوق لإعمار أبيي، وأضاف: كونها أصبحت تكنوقراط شأن يقاطع العاملين، أبناء أبيي يطالبون قوى الحرية والتغيير بعدم تجاهل قضيتهم وإيجاد حل لمشكلة الرقم الوطني كخدمة يجب أن تكون متوافرة في كل ولايات السودان بدل حصرها في الخرطوم.
وقال إن عدم الحصول على الرقم الوطني كان سببًا في حرمان عدد من أبناء أبيي من الجلوس لامتحانات الشهادة العام الماضي.
وقال أيي كوال مدينق أيي رئيس اتحاد شباب أبيي بالسودان: إن الجميع يستبشر بتشكيل حكومة حمدوك، مؤكدًا ضرورة تشكيل إدارة في أبيي لأن القائمة الآن تمثل حكومة الجنوب فقط مع إجراء ترتيبات لوجود قوات من الجيش هناك لأن الأرض سودانية حسب بروتكول 2005م، وأضاف: أن حصر التفاوض في السابق بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية حصر الخلاف في حزبين وتجاهل بقية المكونات التي تريد إسماع صوتها مما جعل أبيي لعبة في أيديهم وقوات اليونسفا.
ودعا لتوفير فرص عمل للخريجين وتقديم مساعدات عاجلة لأهل المنطقة خاصة بعد توقف عمل المنظمات.
وطالب صلوحة بإعلان مشرف على الرقم الوطني من أبيي (نقوك) مؤكدًا رفضهم لأي مشرف آخر.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير