منذ 4 يوم و 1 ساعة 0 60 0
حمدوك إلى جوبا.. زيارة الحقائب الخمس
حمدوك إلى جوبا..  زيارة الحقائب الخمس

استطلاع : الرشيد أحمد
يتوجه رئيس مجلس الوزراء الدكتور  عبد الله حمدوك اليوم الخميس  إلى دولة جنوب السودان ، في أول زيارة خارجية رسمية له  بعد تشكيل الحكومة المدنية الانتقالية.
وفي هذا الصدد قال وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة  فيصل محمد صالح  في تصريحات له  عقب أول جلسة لمجلس الوزراء  اليوم  إن الزيارة ستبحث العلاقات الثنائية ، وآفاق التعاون المشترك بين الخرطوم وجوبا ، إلى جانب جهود إحلال السلام في السودان.
وأوضح صالح  أن رئيس الوزراء سيرافقه في الزيارة وزراء الخارجية  والداخلية  والتجارة والصناعة  والطاقة والتعدين .
محور السلام
رئيس الهيئة القومية للمبادرات الوطنية شرف الدين صالح قال إن حمدوك رتب أولوياته بصورة جيدة للفترة الانتقالية ، وإبتدرها بسعيه لتحقيق السلام في مناطق النزاع  ، وقال إن ذلك يجعل محور السلام من أولويات عمله.
وأوضح أن هذه الزيارة تؤكد جدية حمدوك للسلام ، وتوقع شرف الدين أن يكون وراء هذه الزيارة هو الحضور لتوقيع وثيقة إعلان مبادئ السلام الشامل ، وقال إن الشعب السوداني يترقب تحقيق هذا السلام الذي انتظره طويلاً وذلك ليكمل أهداف ثورته.
واعتبر شرف الدين أن السلام الشامل الذي لا يقصي أحد هو وطرف هو ما ينهض بالبلاد ، ويحقق المستقبل الأفضل ، ولفت إلى وجود
 حركات مسلحة في الساحة ودعا لعدم إهمالها في أية تسوية سياسية قادمة وعدم إقصاءها.
وثمن خطوات حمدوك التي قام بها منذ تسنمه السلطة وقال إنها كلها سليمة ، وقال إن حمدوك قال أنه رئيس للجميع وطالبه هنا الإستماع للكل ، مضيفاً أنه رئيس للشعب السوداني وكل القوى السياسية ، ودعاه لإنتهاج مبدأ تحقيق آمال الشعب السوداني.
وجزم شرف الدين إن تحقيق السلام لن يتم إلا بمخاطبة جذور الأزمة السودانية ومعالجة إفرازات الحرب ، وحذر من مغبة القفز فوق الحقائق ، وشعار عدم المحاصصة وقال أنه للإقصاء فقط ولن يعالج أزمات البلاد ، وبين أن المحاصصة الآن موجودة في تشكيل هذه الحكومة وانتهجتها قوى الحرية والتغيير ، وأكد على الحاجة لمشاركة الجميع في التحول الديمقراطي الذي ينشدونه.
جولة المفاوضات
القيادي بقوى الحرية والتغيير محمد وداعة بين في حديثه أن حمدوك يمثل الحكومة في زيارته هذه ، وقال إن الزيارة تجيء وفقاً لما يدور بين الحكومة والجبهة الثورية من تفاوض في جوبا ، وأضاف أنها تجيء بإعتبارها أمر طبيعي ، وأشار لإبداء جميع الأطراف الإستجابة للسلام ووضعته على رأس أولوياتها ، وأن الحرية والتغيير جاء هذا الأمر في ميثاقها وأكدته في الوثيقة الدستورية التي وقعتها مع المجلس العسكري .
وقال أنهم يرجون أن تكون الزيارة القادمة من قبل الحركات المسلحة للخرطوم ، حتى ننعم بالسلام من الداخل .
وحول العلاقة مع جنوب السودان بين أنها أقرب الدول للسودان ، وأن ما يربط بين البلدين كثير من الروابط والأواصر ، ودعا في هذا الجانب لتطوير العلاقات والمصالح المشتركة بين البلدين ، ورأى أنها من الضروري أن تتطور وتتقدم بصورة كبيرة ليجني شعبي البلدين ثمارها.
نتائج الزيارة
القيادي بالاتحادي الأصل ميرغني مساعد رحب بزيارة رئيس الوزراء إلى جوبا وعدها بادرة طيبة من الحكومة السودانية ، وإستهلال ممتاز لعلاقاتها الخارجية مع دول الجوار .
وقال أنهم يرجون أن يصل الجميع إلى للسلام الشامل ، وحل كامل لكل قضايا البلاد العالقة ، حيث أوضح أنه بلا السلام فلن تنهض البلاد وتتطور وتلحق بركب الأمم ، ودعا مساعد لإيقاف الحروب والتي قال إنها تطاولت وكثرت وأجهدت البلاد وأنهكت مواردها .
وثمن في ختام إفادته الزيارة ، وقال نتمنى أن نرى ثمار نتائجها قريباً واقعاً معاش.
عهد جديد
المتحدث الرسمي بإسم الحركة الوطنية لجنوب السودان التي   إستيفن لوال نقور قال إن  زيارة رئيس الوزراء عبدالله  حمدوك إلى شقيقه الرئيس سلفاكير رسالة للعالم بأن السودان دخل عهد جديد وسينطلق  بقوة إلى العالم
. وعد لوال الزيارة مهمة وتاريخية  وقال إن ذلك بإعتبارها أتت كأول زيارة خارجية للحكومة السودانية الجديدة والتي يحمل أهداف الثورة السودانية وانها  تأتي في ظل توافق الشعب السوداني على مبدأ والإستقرار والسلام الشامل . وبين انها  مكملة لمجهودات الرئيس سلفاكير الذي توسط بين الأطراف السودانية  تحديدا المعارضة بشقيها الجبهة الثورة والحركات المسلحة من جهة والحركة الشعبية قطاع الشمال جناح عبد العزيز الحلو ومالك عقار من جهة أخرى .  
وثمن لوال  دور  حمدوك  في دعم مسار السلام الذي نتج عنه اتفاق الأطراف على عدد من الملفات التي خاطبت قضايا الحرب والسلام في السودان المنعقدة هذه الأيام في دولة جنوب السودان عبرة وساطة الرئيس سلفاكير.
وقال إن هذا الزيارة لها العديد من الرسائل والبشريات للبلدين منها إتاحة الفرص في شتى المجالات الاقتصادية والتنموية التي أكد أنها  تصب في مصلحة شعبي البلدين لاسيما تلك القضايا المتعلقة بملف العلاقات الثنائية بين البلدين.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير