الخميس, 19 سبتمبر 2019 01:29 مساءً 0 82 0
كلام أهل البيوت
كلام أهل البيوت

إضاءات عطبراوية 

لكم ولقرائكم. قراء كلام (أهل البيوت) التحيات الطيبات  وهذه أحبابي إضاءات عطبراوية منها ما أشار له القرآن الكريم و(الله أعلم) إذ يرى الدكتور عبدالله الطيب فى مجمع علمي  بالمملكة العربية السعودية أن قول الله تعالى في لقاء سيدنا موسى  بالرجل الصالح كان عند مجمع نهر النيل والاتبراوي عند عطبره فالحق سبحانه يقول( وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّىٰ أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60)  فالرحلة كما يرى الدكتور كانت من مصر وهذا أول مجمع بحرين يلاقي القادم من مصر  هذا والشيخ الزمخشري في الكشاف يرى  أن الرحلة بأفريقيا. والله اعلم
وإضاءتنا الثانية يمليها علينا تاريخ عطبره الثوري على مر الأجيال. ولا غرو فان ملتقى النيلين في الخرطوم و الاتبراوي  في عطبرة كان  مكان  اللقاءات الثورية السودانية التحررية
اما الإضاءة الأخرى فنتركها الأستاذ المؤرخ الزبير عوض الكريم وهو يوجز لنا الحديث عن أحياء عطبره الثائرة ويرى أن أقدم تلك الأحياء في الوجود السياسي كان (الداخله) وبها سميت (عطبره) . والسيالة سميت بذلك لأن أجداد الرباطاب - هم أغلبية السكان هناك -  و منهم. وجدهم  الشيخ سليمان ود فلاتى كان عالما يدرس القرآن وعلومه تحت شجرة سيال كبيرة ومن أساطين الرباطاب هناك   ل ود دبورة ومنهم القامة الصحفية السامقة عوض الله دبورة مراسل الصحف السودانية من عطبرة كان قمة صحفية نادرة المثال وله  كتابات لعل الأستاذ محمد المبروك-  يجعل لها إضاءة ونحن نعطي القوس لباريها لعل في ذلك ما يشفي! . ونأمل أن يتحفنا الأستاذ الزبير عوض الكريم بالجديد وعلى ابنتنا-. ابنته الدكتورة الجامعية عفاف الزبير  أن ترتب لنا الكلام وفي صفحات (أخبار اليوم) الغراء مساحات لنشر أجود الكلام.
هذا وفي الختام نرسل التحيات لأهلنا في الداخلة وفي السيالة من الفاضلاب حياهم الله جميعا
و لنا  لقاء آخر يكمل  الجديد يؤثر الكلمة الجميلة الشاعرة المموسقة الهادفة
 وعاشت عطبرة رمز كفاح سوداني أصيل
النوراني الحاج الفاضلابي

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير