السبت, 21 سبتمبر 2019 04:15 مساءً 0 109 0
التعاونيات.. طوق نجاة للخروج من أزمة السلع وارتفاع الأسعار
التعاونيات.. طوق نجاة للخروج من أزمة السلع وارتفاع الأسعار

الخرطوم: هناء حسين
أكد مقرر لجنة دعم التعاون بولاية الخرطوم دكتور إبراهيم شمبول أهمية القطاع التعاوني في الفترة الانتقالية باعتباره من أكبر القطاعات الاقتصادية حركة ونموًا وتفاعلًا وذلك لصلته بالجماهير حيث إنه يغطي معظم النشاطات التي تهدف إلى رفع المستوى الاقتصادي والاجتماعي للمواطنين، كما يعمل على تقديم الخدمات التي تؤدي إلى تخفيف أعباء المعيشة وتحقيق التنمية المتواصلة.
وقال شمبول لـ(أخبار اليوم) يمكن للتعاونيات أن تكون أداة فاعلة ونشطة بجهود الدولة من أجل التنمية وأهدافها، وقد كان لسياسة التحرير الاقتصادي التي أعلنتها الدولة في العام 1992م تأثير سلبي على القطاع التعاوني والاستهلاكي وذلك لعدم القدرة على المنافسة نسبة لضعف البنية التحتية للحركة التعاونية وضعف رأس المال.
وتنقسم التعاونيات في ولاية الخرطوم إلى: التعاونيات الاستهلاكية، التعاونيات الإنتاجية، التعاونيات الخدمية والحرفية.
وأضاف: النشاط التعاوني الاستهلاكي لايزال هو النشاط الغالب على العمل التعاوني بولاية الخرطوم، حيث بدت الحاجة إليه في أواخر عام 1970 بعد تفاقم ظاهرة السوق الأسود وارتفاع الأسعار مما أثقل كاهل المواطنين وزاد معاناتهم فلجئوا إلى التعاون كطوق نجاة للخروج بهم من أزمة السلع.
وكشف شمبول عن آخر إحصائيات للقطاع بولاية الخرطوم  حيث بلغت التعاونيات الاستهلاكية بمواقع السكن  249 منها 131 عاملة بنسبة 53%، و118 غير عاملة بنسبة 47%،  فيما بلغت جملة الجمعيات التعاونية بمواقع  العمل 175 منها 47 عاملة بنسبة 27% و 128غير عاملة بنسبة 73%.
وبلغت جملة الجمعيات الزراعية بولاية الخرطوم 253 منها 27 عاملة بنسبة 11,5% وغير العاملة 208 بنسبة 88,5%. فيما بلغت جملة الجمعيات الحرفية والخدمية  77 منها 32 عاملة بنسبة 42% و45 عاملة بنسبة 58%.
أما تعاونيات الائتمان والادخار ،1220 منها 357 عاملة بنسبة  29%، و863 غير عاملة بنسبة 71%.  

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير